الجمعة 16 أبريل 2021 م - ٣ رمضان ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الأولى / التزام يترجمه الجهد المتواصل

التزام يترجمه الجهد المتواصل

مع تأكيد السلطنة مواصلة التزامها تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني الشقيق لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية وجهود الإغاثة للتخفيف من المأساة الإنسانية, فإن هذا الالتزام يترجمه الجهد المتواصل الذي تبذله السلطنة للتخفيف عن الأشقاء باليمن جنبًا إلى جنب مع الدعوات المتكررة لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتصارعة، وتأييد كل المساعي الدبلوماسية لإنهاء الأزمة.
وفي كلمة السلطنة أمام الحدث رفيع المستوى حول الأزمة الإنسانية في اليمن بالأمم المتحدة والتي ألقاها سعادة الدكتور المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة, جاء توضيح السلطنة للعالم أن التزامها بالواجب تجاه الأشقاء في اليمن تاريخي تفرضه الجيرة وأواصر القربى والمصير المشترك.
وإذا كان هذا الالتزام يتجلَّى في استمرار السلطنة في استضافة الأشقاء اليمنيين وتوفير العلاج المجاني لهم وتقديم المساعدات.. فإن لهذا الالتزام العديد من الصور الأخرى عبر دعم عماني يشمل القطاعات الرئيسية في اليمن.
ولا تتوقف هذه المساعدات عند تلك المقدمة بواسطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومركز العمليات اللوجستي الذي أقيم بصلالة لتسهيل عمليات الإغاثة للجمهورية اليمنية.. بل تعمل السلطنة ممثلة في الهيئة العمانية للأعمال الخيرية على إرسال كافة أشكال المساعدات، خصوصًا المساعدات الطبية والتعليمية إلى الأشقاء في اليمن.
ومع تواصل هذا الالتزام الإنساني على مختلف الأصعدة, فإن دعوة السلطنة المتكررة إلى إنهاء الحرب، لما لها من تأثيرات كارثية، وجلوس الأطراف المتصارعة على طاولة الحوار لحل الخلافات، هو المنطلق الأساسي لإنهاء الأزمة اليمنية.

المحرر

إلى الأعلى