الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / إسرائيل تغتال الوزير أبوعين والفلسطينيون يدرسون (كل الخيارات)

إسرائيل تغتال الوزير أبوعين والفلسطينيون يدرسون (كل الخيارات)

رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي الوزير الفلسطيني ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وعضو المجلس الثوري لحركة فتح زياد أبوعين ، وأعلن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الحداد ثلاثة أيام على استشهاده. وكان أبوعين قد تعرض لاعتداء من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي أمس الأربعاء، خلال فعالية لزراعة أشجار زيتون في ترمسعيا شمال رام الله، حيث ضربه أحد الجنود بواسطة خوذته في صدره، بالإضافة إلى استنشاقه الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى دخوله في غيبوبة، حيث جرى نقله إلى مستشفى رام الله الحكومي، وهناك أعلن عن استشهاده. وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إننا مصممون على استمرار المقاومة الشعبية ، وعلى محاربة الاستيطان ، ومصممون على الاستمرار فى كفاحنا حتى ينتهي هذا الاحتلال فى أقرب فرصة ممكنة. وأضاف عباس فى مستهل اجتماع القيادة الفلسطينية الذي ترأسه مساء أمس فى مقر الرئاسة برام الله ، أنه بدون ذلك لن نصبر ولن نتحمل ، وقال ما حصل ، جريمة بكل المعاني لا يمكن الصبر أو السكوت عليها . وأكد أن القيادة تجتمع لتقرر ما تريد ، وأقول بصراحة كل الخيارات مطروحة للبحث والنقاش والتطبيق ، وليست لدينا أية حلول أخرى.
وأوضح الرئيس عباس أنه يوجد حاليا تحقيق بشأن جريمة اغتيال المناضل زياد ابوعين ، إلا أن الرئيس عباس استبق نتائج التحقيق بالسيناريوهات التى ستطرحها سلطات الاحتلال فى اليوم التالي من جريمة الاحتلال ،وهي أن أحد الجنود مصاب بمرض نفسي وبالتالي لا يتحمل مسؤولية أعماله ، أو أن جنديا مصابا بمرض عقلي وليس مسؤولا عن أعماله ، أو أحد الجنود فقد صبره بسبب عدم وجود شباب يحملون الحجارة ، آو آخر لم يتصور أن هؤلاء جاؤوا لزراعة الزيتون . وقال هذه أحد السينارهات التى سنسمعها (غداً) اليوم ، أما السيناريو الآخر سيقولون انه مات بسكتة قلبية وكان ذلك قضاء وقدرا ولم يعتد عليه أحد ، أو سيقولون من قال إن الشهيد كان متواجدا فى قرية ترمسعيا وأن جنود الاحتلال لم يشاهدونه . وتابع والنتيجة أن هذه الجناية ستسجل ضد مجهول، وأظهر الرئيس عباس خلال الاجتماع للصحفيين صورة اعتداء جنود الاحتلال على الشهيد ابوعين ، رغم أنهم سيقولون أنها صورة مركبة وأن التلفزيون قام بتركيب الصورة، وكل شيء يحور. وأكد عباس أن الحكومة الإسرائيلية ستتنصل من مسؤوليتها من جريمة اغتيال الشهيد المناضل زياد ابوعين.

إلى الأعلى