الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في قرعة البطولة الآسيوية .. النهضة يواجه الجيش القطرى وفنجاء يلاقي الفائز من أهل التركمنستانى ودوردي الكازخستانى
في قرعة البطولة الآسيوية .. النهضة يواجه الجيش القطرى وفنجاء يلاقي الفائز من أهل التركمنستانى ودوردي الكازخستانى

في قرعة البطولة الآسيوية .. النهضة يواجه الجيش القطرى وفنجاء يلاقي الفائز من أهل التركمنستانى ودوردي الكازخستانى

كواﻻمبور ـ حمدان بن سعيد العلوي:
شارك فريقا النهضة و فنجاء في حلقة العمل التي ينظمها اﻹتحاد الآسيوي لكرة القدم و ذلك في العاصمة الماليزية كواﻻمبور مقر اﻹتحاد و قد شارك نادي النهضة بوفد مكون من حمدان العلوي المسؤول اﻹعلامى و حسين الزدجالي مدير فريق الكرة و عبدالرحمن الجابري المنسق العام للنادي و عبدالله الغيثي مسؤول التسويق فيما شارك نادي فنجاء بعلي الحبسي المنسق اﻹعلامى و يوسف الحارثي مدير الفريق .
و ذلك في إطار مشاركة الفريقين و تمثيل السلطنة في بطولة اﻹتحاد اﻵسيوي للأندية و تبدو الفرصة سانحة لمشاركة النهضة في دوري أبطال آسيا إذا ما تمكن من عبور الجيش القطري في مباراة الملحق ليلاقى الفائز بينهما لملاقاة نادي نفط إيران قبل الوصول لدوري المجموعات إذا ما تخطى اﻷخير و جاءت الحلقة عن أهم القوانين و اللوائح للمشاركة في البطولة و كيفية النظام واستقبال الفرق و التنسيق والدور اﻹعلامى و قد قدم الفريقان عرضا مرئيا عن الملاعب التي سوف تستضيف المباريات بالسلطنة و المطارات الدولية و الفنادق وطرق المواصلات ، و تستمرحلقة العمل لمدة يومين ، و أجريت قرعة بطولة كأس اﻹتحاد الآسيوي و التي أسفرت عن وقوع النهضة في المجموعة الثانية بجانب بختاكور اﻷوزبكي و الشباب السعودي و العين اﻹماراتي في حال فوزه في مباراتي الملحق اﻷولى مع الجيش القطري و الثانية مع نفط العراقي فيما اذا تجاوز الجيش و في حال عدم الصعود سوف يلعب في كأس اﻻتحاد اﻵسيوي في المجموعة اﻷولى التي تضم الوحدات اﻷردني و ذات راس الأردني و الوحدة السوري و الفريق الصاعد من مباراة الملحق بين هلال القدس و مانانج النيبالي و الفائز من الفريقان يلاقبى الجيش السوري على الصعود للمجموعة ، و يلاقي فنجاء في مباراة الملحق الفائز من مباراة أهل التركمنستاني و دوردوي الكازاخستاني فيما ينتظر السويق صعود النهضة لدوري أبطال آسيا ليحل محله في كأس اﻹتحاد اﻵسيوي و في حال عدم صعود النهضة لن يتمكن السويق من المشاركة .

إلى الأعلى