السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ندوة لمناقشة جوانب تطوير نظام التقويم التربوي والامتحانات بتعليمية مسقط
ندوة لمناقشة جوانب تطوير نظام التقويم التربوي والامتحانات بتعليمية مسقط

ندوة لمناقشة جوانب تطوير نظام التقويم التربوي والامتحانات بتعليمية مسقط

كتب – عبدالله الجرداني
نظم مكتب إدارة مشروع إنشاء المركز الوطني للتقويم التربوي والامتحانات ندوة لمناقشة تطوير جوانب التقويم التربوي جمعت المختصين التربويين من المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط والمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الباطنة وذلك على مسرح معهد العلوم الصحية بمحافظة مسقط.
استهدفت الندوة مديري ورؤساء أقسام دوائر التقويم التربوي، وتنمية الموارد البشرية، وتخطيط الاحتياجات التعليمية وكذلك المشرفين الأوائل ومشرفي المواد وأعضاء التقويم ومديري المدارس والمعلمين الأوائل من مختلف المراحل الدراسية الثلاث وعدد من رؤساء مجالس الآباء والأمهات، وقد تناولت عدة محاور حول نظام التقويم التربوي والامتحانات من أجل تطوير نظام التقويم التربوي بهدف تجويد التعليم والتعلم بالسلطنة من خلال أوراق عمل قدمها عدد من المختصين بمكتب إدارة مشروع إنشاء المركز الوطني للتقويم التربوي والامتحانات بالتعاون مع هيئة المؤهلات الاسكتلندية (SQA) الذي يعتبر بيت خبرة في مجال التقويم التربوي، كما عرض خلال الندوة مؤشرات الزيارات التي قام بها أعضاء مكتب إدارة مشروع إنشاء المركز الوطني للتقويم والامتحانات للمدارس والتي غطت أكثر من 40 مدرسة في مختلف المحافظات التعليمية و شملت أكثر من 500 تربويا من الهيئات الإدارية والتدريسية ومن مختلف المراحل الدراسية والتي ركّزت على دراسة الواقع الفعلي لتطبيق نظام التقويم المستمر بنوعيه في المدارس وتحليله ،والوقوف على الصعوبات والتحديات التي يواجهها المعلمون في تنفيذ التقويم المستمر بالشكل المؤدي إلى رفع المستويات التحصيلية وتحسين تعلم الطلبة، ومناقشة جوانب التطوير في الامتحانات ونسبة الصدق والثبات في أدوات تطبيق تقويم الطلبة وآلياته ،وواقع عملية الفحص والتدقيق ونظام التقويم الفصلي ومقارنته بنظام التقويم السنوي من حيث الإيجابيات والسلبيات ،وكذلك نظام امتحانات الدور الثاني.
وقد خرجت الندوة بمجموعة من التوصيات حول المحاور التي تم مناقشتها بالندوة والتي سيكون لها أثر ايجابي في بناء إستراتيجية عمل المركز بشكل عام وتطوير نظام التقويم التربوي بشكل خاص، وهي تأتي بناء على الاهتمام البالغ من لدن صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه بالجوانب التعليمية والتربوية الذي جاءت توجيهاته السديدة بإنشاء المركز الوطني للتقويم التربوي والامتحانات ليكون له دور بارز في الإسهام في تطوير المستوى التحصيلي للطلبة بشكل خاص وتطوير المنظومة التعليمية بشكل عام من خلال توفير مؤشرات صادقة عن الأداء الحقيقي لتعلم الطلبة تحقيقا للجودة والتميز في مخرجات التعلم كمطلب وطني ودولي.

إلى الأعلى