السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وكيل وزارة الإعلام يرعى الاحتفالية الوطنية بحصن بلاد صور بولاية صور
وكيل وزارة الإعلام يرعى الاحتفالية الوطنية بحصن بلاد صور بولاية صور

وكيل وزارة الإعلام يرعى الاحتفالية الوطنية بحصن بلاد صور بولاية صور

بطاقة تهنئة لصاحب الجلالة ابرز ما جسده أنباء الولاية في الأحتفال

احتضن حصن بلاد صور مساء أول أمس الأحتفال الوطني والذي اقامته اللجنة التنسيقية للفرق الرياضية اﻷهلية بولاية صور والمنتسبة لنادي الطليعة بالتعاون مع دائرة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية تحت عنوان (حب وعرفان للوطن والسلطان ) وذلك تحت رعاية سعادة علي بن خلفان بن سالم الجابري وكيل وزارة الإعلام وبحضور مدراء المصالح الحكومية وأعضاء المجلس البلدي ومشايخ واعيان ولاية صور ورؤساء الفرق الرياضية الأهلية وجمع غفير من أهالي الولاية حيث تأتي الاحتفالية استمرارا لاحتفالات ولاية صور بالعيد الوطني أل 44 المجيد واستبشارا بالإطلالة السامية لمولانا المفدى حفظه الله ورعاه
وقد تحدث سعادته خلال الأحتفال قائلا انا سعيد جدا برعاية هذه المناسبة في حصن بلاد صور في مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا كل ابناء عمان العيد الوطني ال44 المجيد والاطلالة الكريمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس حفظة الله ورعاه والتي اسعدت العمانيين الذين طال انتظارهم تلك الإطلالة المباركة فهذا الاحتفال رائع في كل شي رائع في المكان الذي اقيم فيه وفكرة الاقامة نفسها ومضامين الحفل والفقرات الي قدمت والختام الجميل بهذه البطاقة الرائعة التي أزحنا الستارة عنها ففكرتها جديدة وما قدم هنا هو احياء للتراث وتواصل حميمي مع هذا التراث الذي نعتز به حيث تقام هذه المناسبة للمرة الأولى بعد تجديد هذا الحصن احد عطاءات التاريخ العماني الذي نعتز به جميعا هذا العطاء الذي نراه اليوم متواصلا من خلال ابناء عمان الأوفياء اللذين احيوا هذه الأمسية وقدموا مفردات ولوحات من ذلك التراث والتاريخ العماني الأصيل فاكرر سعادتي بوجودي بولاية صور فهي بلدي وسعيد بتواجدي وبما رأيت بهذه الجهود التي بذلها ابناء صور وهذا ليس بغريب على ابناء هذه الولاية اللذين تعودوا على العطاء وكانوا نبراسا مضيئا في التاريخ العماني تاريخ بحري يشهد به القاصي والداني والتواصل مع الحضارات الأخرى وحمل أماناته ابناء هذه الولاية
واضاف سعادته هذا الحفل هو تجسيد لكل تلك المفردات وهذه المناسبة هي تعبير جميل من أبناء هذه الولاية للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظة الله ورعاه – ووقفة ولاء وعرفان لعمان لأن محبة عمان هي محبة لمولانا صاحب الجلالة الذي بذل خلال سنوات حكمة الكثير من الجهد لهذا البلد والذي يعتبر مفصلا مهما من مفاصل التاريخ العماني في قديمة وحديثة لأنه أحيا لنا الكثير من التراث الذي نعتز به الكثير من التاريخ والعادات وأضاف إلى تاريخ عمان الكثير من الإنجازات التي سيضل هذا البلد يفخر بها دوما
وحول رأية في تكامل الأدوار بين الأندية والفرق الأهلية في تنفيذ مثل هذه الفعاليات قال سعادته :هي ليست فقط الأندية كون الأندية يشترك بها الراشدون لكن اشراك المدارس في حفل كهذا وفي أداء جميل قدمة طلبة المدارس هو أستمرار لرعاية هذا الموروث الذي نفخر به ويمثل جزء من الهوية العمانية فكان ينتابنا القلق في الماضي بأن تندثر كل مفردات هذه الفنون سواء كانت فنون مؤداه أو فنون انشاد او فنون شعبية وبحرية او حتى الفنون اليدوية التي يمارسها العمانيون لكننا الآن بعد 44 عاما من عصر النهضة المباركة أنا أعتقد بأننا يجب ان نطمئن بأن كل هذه الفنون والموروثات في أيادي أمينة وهناك جيل جديد من أبناء الوطن يؤدون ويحتفون بهذا التراث وبالتالي سيشكلون أمتدادا على مدى السنوات وأنا على يقين بأن أجيالا أخرى من هذا الوطن سيرثون هذه المهن وسيستمرون في رعايتها
وألقى علي بن عبدالله بن سالم المحيجري رئيس لجنة الفرق الرياضية الأهلية ببلاد صور كلمة اللجنة التنسيقية تطرق فيها بأن هذه الاحتفالية تأتي استمرارا مع غمرة احتفالات ولاية صور بالعيد الوطني المجيد وبالخطاب السامي المطمئن لصحة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظة الله ورعاه – من الواجب علينا كفرق أهلية بولاية صور تقديم شيئا يسيرا للتعبير من خلاله عن ابتهاجهم وفرحتهم بهاتين المناسبتين العزيزتين على قلب كل عماني محبا ومخلصا ووفيا لوطنه وسلطانه.
وقد امتاز الحفل بطابعه التقليدي من حيث المكان والفقرات المقدمة فيه حيث تخللته فنون الرزحة والقصائد الوطنية والفنون الشعبية التي تمتاز بها الولاية والمناطق التابعة لها والدعاء لصاحب الجلالة والسلطنة بمشاركة الفرق الشعبية والأهلية والأندية الرياضية والمدارس. إضافة إلى عرضين مرئيين حمل أولهما 44 صورة لصاحب الجلالة منذ الطفولة وحتى آخر صورة ظهور له في الجمهورية الألمانية، والآخر جاء كعرض تعريفي عن حصن بلاد صور وتاريخ بنائه واستخداماته والتعريف عن مرافقة ثم دشن سعادته بطاقة التهنئة المقدمة من أهالي ولاية صور لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظة الله ورعاه ثم قام سعادته بتكريم الفرق المشاركة والداعمين وقدمت هدية تذكارية لسعادته.

إلى الأعلى