السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / إصابات بالرصاص في قمع الاحتلال والمستوطنين للمسيرات السلمية
إصابات بالرصاص في قمع الاحتلال والمستوطنين للمسيرات السلمية

إصابات بالرصاص في قمع الاحتلال والمستوطنين للمسيرات السلمية

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
أصيب فلسطينيون بالرصاص والغاز في قمع مارسه الاحتلال والمستوطنون بحق المسيرات السلمية المناهضة للجدار العنصري والاستيطان.
وأصيب فتى يبلغ من العمر 16 عاما بعيار ناري وحالته متوسطة، بالإضافة إلى شخصين آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال مواجهات اندلعت أمس مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.
وقالت مصادر إن مواجهات اندلعت في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل تركزت بالقرب من مسجد وصايا الرسول وطلعة أبو حديد، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز صوب المواطنين الفلسطينيين ، ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة من النوع الحي في قدمه وتم نقله إلى أحد مستشفيات المدينة لتلقي العلاج.
كما أصيب شابان بالرصاص المطاطي وعدد من المواطنين الفلسطينيين بالاختناق والإغماء جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلق صوبهم.
كذلك أصيب فلسطيني من قرية نحالين غرب بيت لحم، (وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة) بعد ظهر أمس، برصاص مستوطن إسرائيلي في منطقة عقبة حفنة غرب بلدة الخضر.
وذكر شهود عيان أن مستوطنا أصاب المواطن غياضة بالرصاص في قدميه، وأن جنود الاحتلال يمنعون طواقم الهلال الأحمر من الوصول إلى المكان لإسعاف المواطن المذكور.
وأفادت الأنباء في وقت لاحق أن شرطة الاحتلال اعتقلت المواطن غياضة.
وادعت شرطة الاحتلال أن المواطن غياضة هاجم مركبة للمستوطنين قرب مفترق حوسان الخضر بمادة حمضية حارقة، وأن أحد المستوطنين أطلق النار باتجاهه وأصابه في القسم السفلي من جسده، قبل أن يتم اعتقاله ونقله إلى أحد مشافي القدس المحتلة واصفة إصابته ما بين الطفيفة والمتوسطة.
في غضون ذلك صوت البرلمان البرتغالي مساء أمس، بأغلبية ساحقة على قرار يقضي بالاعتراف بدولة فلسطين.
ورحبت وزارة الخارجية بتصويت البرلمان البرتغالي بالاجماع على مشروع القرار، الذي يدعو الحكومة البرتغالية الإسراع “إلى الاعتراف رسميًا بدولة فلسطين على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقًا لقرارات الأمم المتحدة كمساهمة إضافية ايجابية، لضمان التوصل إلى حل متفاوض عليه للصراع ويقوم على أساس دولتين إسرائيلية وفلسطينية”.
ويأتي هذا التصويت، بعد موافقة أغلبية أعضاء البرلمان البرتغالي، حيث صوت لصالح القرار 206 عضو وامتناع 6 أعضاء مقابل 5 أعضاء ضد القرار.

إلى الأعلى