الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / وليد الشحي يعرض فيلمه “دلافين” لأول مرة في مهرجان “دبي السينمائي”
وليد الشحي يعرض فيلمه “دلافين” لأول مرة في مهرجان “دبي السينمائي”

وليد الشحي يعرض فيلمه “دلافين” لأول مرة في مهرجان “دبي السينمائي”

فيما يعرض “17″ فيلما حصلت على دعم “إنجاز”

دبي ـ فيصل بن سعيد العلوي :
تأكيداً على دعمه المتواصل لتطوير صناعة السينما في العالم العربي، يعرض مهرجان دبي السينمائي الدولي خلال دورته الحالية 17 فيلماً تُعرض عالمياً لأول مرة، وحظيت بدعم برنامج “إنجاز”.
ويُعتبر برنامج “إنجاز” لدعم مشاريع الأفلام في مرحلة الإنتاج وما بعد الإنتاج جزءاً من “سوق دبي السينمائي”، الذي جاء تدشينه في 2007 لدعم نمو صناعة السينما العربية، حيث حصل 17 فيلماً في برنامج الدورة الحادية عشرة من المهرجان على دعم “إنجاز”، وهي أفلام من جميع أنحاء العالم العربي. وتضمنت قائمة الأفلام التي حصلت على دعم برنامج “إنجاز” أفلاما لمحمد راشد بوعلي “الشجرة النائمة”، ووفاء جميل “قهوة لكل الأمم” ، ونجوم الغانم “سماء قريبة” ، ويحيى العبدالله “المجلس” ، وباسم فياض “يوميات كلب طائر” ، ورين متري “لي قبور في هذه الأرض” ، وهشام العسري “البحر من ورائكم” ، وياسين محمد بن الحاج “راني ميت” ، وكاميران بيتاسي “كانت ليلة طويلة” ، وسليم أبو جبل “روشميا” ، وحسين علي المطلق “باص 321″ ،ووليد الشحي “دلافين” ، وصالح ناس “السوق المركزي” ، وسهيم عمر خليفة “الصياد السيئ” ، وخديجة السلامي “أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة” ، وهشام زمان “رسالة إلى الملك” ، وخليل المزين “سارة 2014″.
وقال عبدالحميد جمعة رئيس “مهرجان دبي السينمائي الدولي” : “نفخر في المهرجان وعبر برنامج “إنجاز” بدعم صعود المزيد من المخرجين العرب المحترفين، وذلك لأن أحد أهم المشاكل التي تواجه الإنتاج السينمائي العربي، هي معضلة التمويل والدعم الفني، وهنا يأتي دور برامج مثل “إنجاز” التي تقدم الدعم لهذه المشاريع السينمائية، التي ربما تعرضت لعراقيل تحول دون إنجازها وصولاً إلى شاشات العرض. ونحن سعداء برؤية هذه المجموعة من الأفلام التي حظيت بدعم برنامج “إنجاز” وهي تحصد الجوائز الدولية وإعجاب عشاق السينما.”
وقد عرض المخرج وليد الشحي امس الأول وسط حشد ضخم من عشاق السينما ملأ مقاعد مسرح مدينة جميرا فيلم “دلافين” الذي شرع الشحي في إنجازه طوال العام الماضي، بعد يوم واحد من إعلان فوزه بجائزة “آي دبليو سي للمخرجين” خلال الدورة العاشرة من “دبي السينمائي” العام الماضي. وحضر العرض إلى جوار الشحي، كل من مؤلف سيناريو فيلم “دلافين”؛ أحمد سالمين، ونجوم العمل؛ مرعي الحليان وخالد أمين وريم ارحمة وأشجان وإبراهيم المنصوري وأحمد الجرن وجمال إقبال ومحمد سرفراز.
ويروي الفيلم قصة من ثلاثة مسارات، تمتد إلى نهاياتها المفتوحة على مدى أربع وعشرين ساعة، في ثلاثة عوالم منفصلة ظاهرياً، لكنها متشابكة في العمق: الأنوثة، والذكورة، والطفولة، وفي نسيج اجتماعي واحد، ومن خلال ثلاث قصص منفصلة.
ويتنافس “دلافين” هذا العام إلى جوار مجموعة من الأفلام من أعمال مخرجين كبار على نيل جائزة المهر للأفلام الطويلة، التي تأسست عام 2006 لدعم وتكريم التميز في صناعة السينما العربية. وسيتم الإعلان عن أسماء الأعمال الفائزة خلال الحفل الختامي للدورة الحادية عشرة.

إلى الأعلى