الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / جمعية الصحفيين العمانية تستعرض إنجازاتها وخططها للعام القادم
جمعية الصحفيين العمانية تستعرض إنجازاتها وخططها للعام القادم

جمعية الصحفيين العمانية تستعرض إنجازاتها وخططها للعام القادم

في احتفالها بالعيد الوطني المجيد 44 ومرور عشر سنوات على إشهارها
احتفلت جمعية الصحفيين العمانية بالعيد الوطني الرابع والاربعين المجيد ومرور عشر سنوات على إنشائها تحت رعاية سعادة على بن خلفان الجابري وكيل وزارة الاعلام وعدد من المدعوين وأعضاء الجمعية ، حيث اشتمل الحفل على عدد من الفقرات القى عوض بن سعيد باقوير رئيس مجلس الادارة في بدايته كلمة هنأ فيها الصحفيين والاعلاميين بهاتين المناسبتين مؤكدا على اهمية مثل هذه اللقاءات التي تجمع اصحاب القلم والفكر ، مشيرا الى ان الجمعية شهدت خلال الفترة الماضية العديد من التحولات في مسارها المهني وانها اصبحت بعد اعوامها العشر الماضية بتعاون وتكاتف جمعي الاعضاء من مؤسسات المجتمع المدني الهامة وتحظى باحترام تقدير العديد من مؤسسات الدولة وكذلك القطاع الخاص .
مبينا بان الجمعية ومن خلال مجلس ادارتها لديها الكثير خلال الفترة القادمة لتقديمه للاعضاء سواء من حيث تامين بعض الخدمات او برامج التاهيل والتدريب الصحفي والاعلامي بالتعاون مع عدد من المؤسسات التعليمية والتدريبية بالاضافة الى الانشطة الاخرى التي تسهم تبصير المجتمع ببعض القضايا ذات الصلة بطبيعة الخدمات التي تقدمها الحكومة له ممثلة في اجهزتها المختلفة .
بعد ذلك قدم طالب بن سيف الضباري امين سر الجمعية عرضا عن انجازات الجمعية خلال العام الجاري اشار في بدايته الى ان الحفل ما هو الا تعبير صادق من كافة الصحفيين والاعلاميين عن الولاء والمحبة ورد الجميل والعرفان بعطاء الوطن والقائد الذي عمل طوال العقود الاربعة الماضية لبناء دولة عصرية تتوفر فيها كافة المقومات وفي مقدمتها الامن والامان وحرية الفكر والراي ، فانطلقت هذه الجمعية بفضل ما توفرت لها من رعاية سامية لكي تواكب ذلك الفكر عملا مستمرا للنهوض بالاعلام والاعلاميين تاهيلا وتدريبا وتعزيزا للقدرات والمهارات وترسيخا للمفاهيم ودفاعا عن القيم والمبادئ وتوعية بالاسلوب الامثل لقرآة وتحليل واقعنا المعاش وتصحيح المسارات المختلفة للتنمية ، انطلاقا من الثوابت التي تضمنها النظام الاساسي للدولة والنظرة الثاقبة البعدية لقائد المسيرة والمرتكزات الاجتماعية والموروث الثقافي الايجابي الذي تربى عليه المجتمع العماني العربي الاسلامي .
واوضح من خلال العرض ان الجمعية تنطلق في تحقيق انجازاتها من خلال اهدافها العشرة معتمدة في ذلك على عشر وسائل تتمثل في لجانها المختلفة بعد اضافت خلال هذا العام ثلاث لجان احداها للعلاقات الخارجية واخرى للمراسلين الصحفيين وثالثة للمصورين الصحفيين واللواتي استطعنا جميعا من تحقيق العديد من الانجازات لعل ابرزها ملتقى المراسل الصحفي والذي اقيم في محافظة ظفار وكذلك حوار صحافة المراة العمانية الثاني بالاضافة الى العديد من اللقاءات مع المسؤولين والندوات والمحاضرات والزيارت الميدانية لعدد من مؤسسات الدولة للوقوف على ما تقدمة من خدمات للمجتمع ، فضلا عن البرامج والزيارت الترفيهية والعلمية والمشارات الخارجية والاستمرار في تنفيذ العديد من البرامج التدريبية والتاهيلية بالتعاون مع عدد من المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة ، مشيرا الى ان عام 2014م شهدا ارتفاعا ملحوظا في حركة العضوية حيث وصل عدد الاعضاء حتى الان الى 405 عضوا .
كما اشار من خلال العرض الى خطة الجمعية خلال العام القادم 2015م ولعل من ابرزها الانتهاء من مشروع المركز الاعلامي وفق مواصفات حديثه وكذلك اللائحة المالية للجمعية استضافة اجتماعات اتحاد الصحافة الخليجية وتنظيم ملتقى المراسل الصحفي والثالث بولاية صحار واقامة العديد من البرامج والتدريبية التخصصية واللقاءات الاعلامية وتوفير المزيد من فرص التعليم الجامعي وتوقيع اتفاقية شركة الطيران العماني بمنح خصم على التذاكر لاعضاء الجمعية بعد الانتهاء من بعض الاجراءات لديها ، بالاضافة الى المشاركات والزيارات المهنية الخارجية .
وفي ختام العرض اكد على ان العطاء سيظل مستمرا طالما هناك قائد يؤمن بان العمل الصحفي والاعلامي احد اهم مرتكزات الدولة العصرية والاداة الفاعلة في ترسيخ الانتماء الوطني ، وكذلك قيادات صحفية واعلامية تعمل على ترجمة التوجه السامي ومجلس ادارة في جمعية الصحفيين يحظى بدعم اعضاء جمعيته العمومية يؤمن بان العمل التطوعي واجب وخدمة مشرفه هدفها المشاركة في بناء الوطن.
بعد ذلك استعرض علي بن راشد المطاعني عضو مجلس الادارة ورئيس لجنة التدريب خطة الجمعية القادمة في مجال التدريب والتاهيل مشيرا الى ان الخطة خلال العام القادم تستهدف تنظيم 12 دورة في مجالات صحفية واعلامية مختلفة بالاضافة الى استمرار البرنامج التاسيسي في مجال اللغة الانجليزية بالتعاون مع الكلية التقنية العليا ، الى جانب الاستمرار في التواصل مع بعض الجهات التي سبق الاتفاق معها على تنظيم دورات اعلامية وصحفية تخصصية في بعض المجالات ، مطالبا اعضاء الجمعية من لديهم الرغبة في اكمال تعليمهم الجامعي التعاون الجمعية في تامين الرسوم المتبقية للدراسة التي تؤمنها الجمعية للعضو بنسبة خصم 50% في بعض المؤسسات التعليمية ومن بينها كلية البيان .
مؤكدا على ان تعاون الاعضاء مع الجمعية سيساهم في تحقيق الكثير من برامج التدريب والتاهيل التي تعمل الجمعية على تحقيقها حيث ان عدد اعضاء مجلس الادارة لوحده وبدون دعم اعضاء الجمعية العمومية لايمكن ان يحقق كل طموحات وتطلعات الاعضاء ، مشيرا الى ان الجمعية ستعمل كذلك خلال العام القادم على طرح مبادرة تتبنى من خلالها تكريم الاعضاء الذين يحصلون على درجات علمية في مجال الاعلام والصحافة بالاضافة الى تبنيها المساهمة في طباعة اصداراتهم في هذا المجال .

إلى الأعلى