الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية يزور المؤسسة العامة للمناطق الصناعية
رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية يزور المؤسسة العامة للمناطق الصناعية

رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية يزور المؤسسة العامة للمناطق الصناعية

قام معالي الشيخ ناصر بن هلال المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بزيارة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية بمقرها الرئيسي بواحة المعرفة مسقط، وذلك للإطلاع على خبرات وتجارب المؤسسة في مجال استقطاب وتوطين الاستثمارات المحلية والأجنبية، وكذلك الاطلاع على مناخ وفرص الاستثمار في مختلف المجالات في المناطق الصناعية، حيث كان في استقبال معاليه هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة، والذي رحب بدوره بالوفد وقدّم لهم نبذة تعريفية مختصرة عن المؤسسة، كما قام المسؤولون في المؤسسة بعرض مادة توضيحية تبيّن رؤية المؤسسة العامة للمناطق الصناعية المتمثلة في تعزيز موقع السلطنة كمركز إقليمي رائد للتصنيع وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وروح المبادرة والابتكار والتميز، ورسالتها العامة التي تسعى من خلالها إلى جذب الاستثمارات الصناعية وتوفير الدعم للمستثمر من خلال الاستراتيجيات التنافسية الإقليمية والعالمية والبنية الأساسية الجيدة، وخدمات القيمة المضافة، والإجراءات الحكومية، إلى جانب الدور الذي تقوم به المؤسسة من خلال توفير العروض للمستثمرين من مختلف دول العالم وترويج الفرص الاستثمارية داخل المناطق الصناعية مع إمكانية الاحتفاظ بقاعدة بيانات يعتمد عليها في الصناعة والأنشطة التجارية التي يقومون بها. وقد اطلع معاليه على تجربة المناطق الصناعية التي تديرها المؤسسة والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين ، كما أشار المسؤولون في المؤسسة خلال حديثهم إلى أهم الخدمات التي تقدمها المؤسسة للشركات العاملة في المناطق التابعة لها والتي تعمل بمختلف الأنشطة الاقتصادية بالإضافة إلى التوسعات الحاصلة في المناطق.
كما قام معالي الشيخ رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بزيارة المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، في مقره الرئيسي بالمبنى الرابع في واحة المعرفة مسقط، وذلك للاطلاع على تجربة المركز الذي تم تدشينه عام 2013 ليكون منصة رئيسية لتطوير ودعم ريادة الأعمال في السلطنة، حيث كان في استقبال معاليه ملك بنت أحمد الشيبانية، المدير العام للمركز، والتي أوضحت للوفد أن الأهداف الرئيسية للمركز الوطني للأعمال تتمركز في دعم المبادرات الإبتكارية والإبداعية لرواد الاعمال، ونشر وغرس مفهوم الريادة والمبادرة في المجتمع عامة والشباب بشكل خاص، وتوفير بيئة ملائمة لزيادة فرص نجاح المشاريع الناشئة وحمايتها في مراحلها الأولى، وتقديم برامج وخدمات ذو القيمة المضافة لمساندة رواد الاعمال. وأشارت الشيبانية إلى أن المركز يقدم مجموعة من الخدمات والتسهيلات للشركات المحتضنة حيث يقوم بتوفير خدمات إستشارية لتطوير الأفكار التجارية، وتقديم التوجيه والارشاد في إعداد الخطة التجارية، وإقامة ملتقيات وندوات لتعرف بالشركات المحتضنة وأيضا للاستفادة من الخبرات المتاحة من قبل مختصين في مجال ريادة الاعمال، وتسويق الشركات المحتضنة عن طريق وسائل الاعلام المختلفة وترويج منتجاتهم وخدماتهم لدى المؤسسات الخاصة والعامة، وإقامة ورش تدريبية مجانية في مواضيع تجارية مختلفة كإدارة المشاريع والإدارة المالية والتسويق وغيرها، وتوفير خدمات الاتصالات و الانترنت فائق السرعة وبأسعار رمزية، ومكاتب مؤثثة بمساحات مختلفة و بأسعار إيجار رمزية شاملة تكاليف الصيانة والخدمات الأساسية، وتقديم الارشاد القانوني والمالي للشركات المحتضنة بالإضافة إلى خدمات السكرتارية، بالإضافة إلى توفير قاعات وغرف خاصة للمناقشات و الإجتماعات الدورية. وأضافت الشيبانية أن الخدمات التي يوفرها المركز تنقسم إلى ثلاث مراحل متمثلة في خدمة ما قبل الاحتضان التي تهدف إلى بث الوعي وتنمية فكرة المشروع، والمراجعة الدورية لمسودة المشروع، بالإضافة إلى دعم تخطيط الأعمال، أما خدمات فترة الاحتضان فتتمثل في تفعيل مخطط المشروع، وفتح قنوات تسويقية، وتطوير المنتج / الخدمة، وصقل الشخصية (غرس الحس التجاري) إلى جانب صقل الشخصية (غرس الحس التجاري)، أما مرحلة تسريع نمو الشركات فيسعى المركز من خلالها إلى تطوير نمو الشركات في السوق، وغرس التنافسية، والتركيز على الاستقرار الإداري والمالي، علاوة على ضمان حصص السوق المحلي.
ومن جانب آخر، اطّلع معاليه على تجربة شركة السلامة للاستشارات الهندسية، إحدى الشركات المحتضنة في المركز الوطني للأعمال، حيث أوضح هلال الرواحي المدير التنفيذي للسلامة للإستشارات الهندسية أن الشركة تعد إحدى المكاتب المعتمدة لدى الدفاع المدني والمتخصصة في تخطيط المباني لاشتراطات الوقاية من الحرائق باتباع القوانين واللوائح المعمول بها في السلطنة من قبل الدفاع المدني واستناداً على قانون الـNFPA الأمريكي المستخدم لوقاية المباني من أخطار الحريق وسلامة العاملين بها، وأضاف أن خدمات الشركة تتمركز في تقديم الاستشارة على المخططات وتحديد اشتراطات السلامة، ومراجعة الخرائط وتقديمها للدفاع المدني، والحصول على الموافقات المبدئية والنهائية من قبل الدفاع المدني، وتحديد المخاطر في مواقع العمل، والقيام بزيارات ميدانية للتأكد من تطبيق الإستشارات المتفق عليها عند الموافقة المبدئية. كما اطلع معاليه على تجربة شركة العزيمة للتموين لصاحبتها سلمى نور، وهي شركة متخصصة في مجال تموين الحفلات وإعداد البوفيهات للمناسبات المتنوعة والاجتماعات والمؤتمرات، حيث أكدت سلمى نور بأنها تسعى من خلال العزيمة للتموين لتحقيق مستوى متميز من الجودة من خلال تحقيق السلامة الغذائية والحفاظ على السمعة الجيدة في السوق والسعي نحو توسع أكبر في المجال. يذكر أنه من خلال دعم المركز الوطني للأعمال لمشروع العزيمة للتموين استطاعت سلمى نور افتتاح مقهى للشركة في المبنى الرابع بواحة المعرفة مسقط لتقديم الوجبات الغذائية لموظفي المبنى، بعدها قام معالي الشيخ ناصر بن هلال المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بجولة في مقر المركز الوطني للأعمال في المبنى الرابع بواحة المعرفة مسقط تعرّف من خلالها على مرافق المركز وأنشطة الشركات المحتضنة.

إلى الأعلى