الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عُمان للإبحار تختتم عاما حافلا في سلسلة الإكستريم للإبحار الشراعي 2014م
عُمان للإبحار تختتم عاما حافلا في سلسلة الإكستريم للإبحار الشراعي 2014م

عُمان للإبحار تختتم عاما حافلا في سلسلة الإكستريم للإبحار الشراعي 2014م

الموج مسقط يتوج بالمركز الثاني
الطيران العُماني يحصد جائزة لاندروفر للبذل والعطاء المعرض الترويجي لعُمان للإبحار يستقطب السائحين
اختتم مشروع عُمان للإبحار عاما حافلا من الإثارة والتحدي بعد جولة ملتهبة دارت في مدينة سيدني الأسترالية بين أسطول قوارب سلسلة الإكستريم للإبحار الشراعي، قبالة دار الأوبرا وبإطلالة خلابة للحديقة الملكية النباتية على مشارف المدينة، حيث حملت رياح سباقات اليوم الأخير ما لم تشتهيه الطواقم العُمانية المشاركة بحصول الموج مسقط على المرتبة الثانية. وقد شهدت جلّ الأيام الأربعة تعاركا بين جبهتين: قاربان عُمانيان هما الموج مسقط والطيران العُماني، وقاربان سويسريان هما ألينجي وريل ستون، وأضفت النتائج إلى اقتناص قارب ألينجي صدارة الجولة والسلسلة ككل بإجمالي 85 نقطة بعد اجتياح مضمار السباق من بابه العريض وصهر أي محاولات لحيازة اللقب، مقابل 75 نقطة للموج مسقط في المرتبة الثانية. وقد كانت فرصة فوز الموج مسقط ممكنة وكبيرة في مستهل الجولة حيث قدم أداء جيدا مانحا الطاقم جرعة كافية لمواصلة المشوار حتى اليوم الأخير، إلا أن محاولات توسيع الفارق بينه وبين نظيره حال بين التصدر والمحافظة على اللقب. أما الطيران العُماني فقد قدم أفضل أداء له ضمن الجولة في اليوم الأخير أهله لإحراز قفزة في الترتيب العام للجولة الأخيرة من السابع إلى الرابع إلا أنه أنهى السلسلة كاملا في المرتبة الثامنة من الترتيب العام.
وعقب السباق، أعرب فريق طاقم الموج مسقط عن سعادته الغامرة بالأداء والروح الرياضية التي استمر وثبت عليها منذ بدء العام، ما جعله يصعد للمرتبة الثانية منذ الجولة الأولى في سنغافورة، والتي حاول الفريق بعدها المحافظة على رباطة الجأش للإبقاء على النتيجة نفسها وسط سعي للصعود للمركز الأول، خصوصا بعد أن تزاحمت أنظار الفرق المتبقية لاقتناص اللقب هذا العام من الفريق الذي حمل اللقب خلال عامي 2012م و2013م على التوالي. من جانب آخر وعلى هامش اليوم الختامي تم تتويج فريق الطيران العُماني بجائزة “لاندروفر” للبذل والعطاء والتي يتم منحها لقاء الروح الرياضية للفرق والأفراد المشاركين سواء من البحارة أو فرق الدعم الفنية، حيث تم تكريم الفريق العُماني لقاء ما قدمه من أداء مشرف في اليومين الأخيرين.
الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الخامسة التي تمنح فيها السلطنة هذه الجائزة ضمن السلسلة الرياضية حيث حصل سليمان المنجي عضو الفريق الفني عليها في جولة سابقة بعد أن احتاج الفريق النيوزلندي لعضو على متن القارب للتنافس في السباق بعد أن أصيب أحد أفراد الطاقم بوعكة صحية، ما جعل المنجي يرتجل لإنقاذ الموقف والمشاركة بالإبحار على متن القارب كعضو أساسي. وفي جولة الصين في شهر مايو الماضي منح الفريق الفني العُماني الجائزة تثمينا لجهوده والساعات الطويلة التي قضاها لصيانة قوارب الإكستريم في ساعات متأخرة منها لإعادة قارب الطيران العُماني إلى السباق بعد الحادثة التي تعرض لها في اليوم الأول. كما تم في جولة مدينة بطرسبرج الروسية تتويج سارة أيتون التي تبحر على متن قارب الموج مسقط بالجائزة لقاء إسهاماتها الكبيرة في تعريف الأطفال والمدارس التي تم استضافتها طيلة الجولة على الإبحار وعلى المهارات الفردية الذاتية المهمة التي يمكن للرياضة أن تغرسها في نفوس الأطفال منذ الصغر. أما ثالث مرة فكان في جولة كارديف بالمملكة المتحدة حيث منح الفريق الفني الجائزة لقاء ما قدمه وبذله لإصلاح القارب النيوزلندي والإسهام في إرجاع القارب إلى مضمار السباق في وقت قياسي ووجيز.

الترتيب العام

وبعد ختام السباق في جولته الثامنة خلال العام 2014م جاء الترتيب العام بحلول الفريق السويسري ألينجي بقيادة الربان الأميركي مورجان لارسون في المركز الأول برصيد 85 نقطة، ثم الفريق العُماني الموج مسقط بقيادة الربان البريطاني لي ماكميلان في المركز الثاني برصيد 75 نقطة. وجاء الفريق السويسري ريل تيم بقيادة الربان السويسري جيرومي كليرك في المركز الثالث برصيد 61 نقطة. وحصل الفريق النيوزلندي الإمارات بقيادة الربان البريطاني دين باركر في المركز الرابع برصيد 49 نقطة، ثم الفريق البريطاني جي بي مورجان بار بقيادة الربان السير بين إينزلي على المركز الخامس رصيد 49 نقطة، وحل الفريق النمساوي ريد بل بقيادة الربان النمساوي رومان هاجارا في المركز السادس برصيد 40 نقطة، ثم فريق الطيران العُماني بقيادة الربّان الأسترالي توم سلينجسبي في المركز السابع برصيد 38 نقطة، ثم الفريق الدنماركي اس اي بي بقيادة الربّان الدنماركي جي جرام هانسن في المركز الثامن برصيد 36 نقطة. وحصل الفريق الروسي جازبروم بقيادة الربّان الروسي أيجور لوزيفينكو على المركز التاسع برصيد 30 نقطة، بينما حل الفريق الفرنسي جروباما بقيادة الربان فرانك كاماس في المركز العاشر برصيد 26 نقطة، وجاء الفريق البريطاني جي اي سي بندار بقيادة الربّان سيف جارفين في المركز الحادي عشر برصيد 13 نقطة.

المعرض الترويجي المصاحب

وعلى صعيد آخر أسدل الستار أمس على المعرض الترويجي للسلطنة والذي نظمه مشروع عُمان للإبحار ووزارة السياحة ضمن الجولة الختامية حيث قالت انتصار العيسرية عضو فريق العمل بالمعرض والتي تأنقت وتميزت ولفتت الأنظار في المعرض بلباسها العماني التقليدي: جاء المعرض الترويجي للسلطنة والذي نظمه مشروع عمان للإبحار ووزارة السياحة ضمن الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم انطلاقا من حرص وإدراك مشروع عمان للإبحار ووزارة السياحة حول أهمية الاستفادة القصوى من مشاركات السلطنة في الأحداث الرياضية الدولية الكبرى وإمكانية الترويج سياحيا وثقافيا للسلطنة من خلال الاشتراك بمعرض ترويجي سياحي للزوار والمشاركين في هذه الفعالية العالمية.
وقالت العيسرية: تمثل الفعاليات الرياضية الكبرى التي تشارك بها تجمعات عالمية وقارية على مستوى الحضور الرسمي والرياضي وبالتأكيد الجماهيري فرصة سانحة للاستثمار الأمثل في الترويج السياحي للسلطنة، وبالتالي فإن حدثا رياضيا كبيرا مثل سلسلة سباقات الإكستريم وفي جولته الختامية بمدينة سيدني الاسترالية يعد حدثا دوليا يستحق المشاركة والتواجد لما سيحظى به من اهتمام وحضور جماهيري عال مثلما حظي أيضا بتغطية إعلامية متخصصة من أهم وأكبر المؤسسات الإعلامية الدولية ولهذا كان حرص مشروع عمان للإبحار ووزارة السياحة على المشاركة في هذا الحدث الذي تشارك به السلطنة بقاربين وهما قارب الموج مسقط وقارب الطيران العماني من أجل الإسهام في التعريف بالسلطنة والترويج لها كوجهة سياحية تمتلك العديد من المقومات السياحية الثرية التي تستحق الزيارة. وأشارت انتصار العيسرية إلى أن هذا المعرض الترويجي يعتبر امتدادا للنجاح الكبير الذي حققه في العديد من المهرجانات وبالتحديد في أوروبا من خلال محاولة استقطاب أعداد كبيرة من الجماهير التي توافدت على الفعاليات الكبرى وقد حرصنا كل الحرص على تعريف الزوار واطلاعهم على المقومات السياحية التي تحفل وتزخر بها السلطنة خصوصا.

خدمات ترويجية

وحول طبيعة المعرض الترويجي للسلطنة في ختام سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار قالت سهام الحارثية عضو فريق العمل بالمعرض والتي قامت بتزيين الزوار بالحنا العماني: مشاركة مشروع عمان للإبحار ووزارة السياحة يدل على التعاون الوثيق بين عمان للإبحار ووزارة السياحة، حيث قمنا خلال أيام المعرض بتقديم خدمات ترويجية سياحية وذلك بإنشاء مركز معلومات سياحية مصغر يحتوي على شاشتين تلفزيونيتين لعرض أفلام ترويجية عن السلطنة بجانب توزيع مطبوعات ومطويات وخرائط على الزوار الذين يتم تزويدهم بمعلومات شارحة عن السلطنة ومعالمها الحضارية والتاريخية ومقوماتها البيئية والسياحية والثقافية مع الرد على جميع الاستفسارات والتوضيحات المطلوبة بالإضافة إلى تخصيص مكان لتناول الضيافة العمانية.
وأضافت الحارثية: لقد استمع زوار المعرض لشرح مفصل من فريق العمل المشرف على المعرض والذي قام بشرحٍ وافٍ بالترويج والتسويق السياحي للسلطنة من خلال توزيع المنشورات والكتيبات التي تحكي عن موروث وتاريخ السلطنة البحري وطبيعتها الساحرة، وقد حوى المعرض مجموعة من الأقسام حيث تكون القسم الأول من شاشات لعرض لقطات ومشاهد لكبار الشخصيات والزائرين وتحكي هذه المشاهد عن تاريخ السلطنة في عالم الإبحار، كما حوى القسم الثاني استقبال الزائرين بالضيافة العُمانية الأصيلة، وقد عمل مشروع عمان للإبحار ووزارة السياحة على إبراز عوامل الجذب السياحي لدى السلطنة من خلال معروضات تمثل القيمة التراثية وأدوات تمثل تدرج الحداثة ضمن الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم.

ملامح جغرافية

أما فراس عصقول عضو فريق العمل بالمعرض فقال: مثلما يعلم الجميع بأن السلطنة تلعب دورا مهما في علاقاتها مع الدول الأخرى في توطيد علاقات الأخوة والصداقة، ومشاركة السلطنة في الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم يعد دليل على حرص مشروع عمان للإبحار ووزارة السياحة على تواجد السلطنة في خارطة في رياضة الإبحار، من جانب آخر تهتم السلطنة بتعريف الزوار بكل ما تحتويه من ملامح وجماليات متعددة. وقال فراس عصقول: تأتي مشاركة السلطنة بإقامة المعرض الترويجي السياحي إلى تعريف الزوار عن السلطنة من مختلف الجوانب بداية بموقعها الجغرافي وبكل ملامحها والركن يحتوي على هدايا تذكاريه وكتيبات تعريفيه باللغة الإنجليزية وأعلام السلطنة، كما يحوي كذلك بعض الصور الخلابة من محافظات السلطنة وأقراصا مضغوطة تحتوي على عرض مرئي للزوار وكذلك خناجر صغيرة تمثل شعار السلطنة، كما أن ركن السلطنة يتوافد عليه الكثير من الزوار بحكم أنه لافت للنظر بسبب اللباس العماني وريحة اللبان الجميلة.

ترويج بعيون الطلبة

طلبة السلطنة والذي يواصلون دراستهم في مدينة سيدني كان لهم أثر وانطباع جيد في المعرض الترويجي السياحي للسلطنة، حيث يشارك الطالب عبدالله بن سعيد بن ناصر العامري ضمن تنظيم وتعريف الزوار بالمعرض، وفي هذا الجانب قال العامري: كان المعرض فرصة ثمينة لنا للترويج عن السلطنة، وتعتبر مشاركة قاربي الموج مسقط والطيران العماني وسيلة أخرى للترويج الى السلطنة خصوصا في بلد مثل استراليا حيث تعتبر هذه الدولة من الدول التي تهتم فيها وزارة السياحة من خلال الترويج واستغلال الفعاليات والمهرجان الكبرى لإقامة معارض ترويجية سياحية تبرز الموروث التاريخي والحضاري للسلطنة.
وأضاف عبدالله العامري: بأن مكتب وزارة السياحة في استراليا قام بعمل كبير من خلال تجهيز المعرض وجذب العديد من الزوار إلى الخيمة العمانية التي حرصنا من خلالها على عرض ابرز الرموز التاريخية والحضارية والسياحية التي تتمتع بها السلطنة، وبفضل هذا الجهود اعتقد بأننا نجحنا في تعريف الزوار عن السلطنة بشكل مفصل ودقيق وقد ابدا العديد منهم تشوقه لزيارة السلطنة في اقرب فرصة. وقال ايضا: على الرغم من بعض الصعوبات التي واجهت فريق العمل بمشروع عمان للإبحار في المعرض الترويجي للسلطنة وذلك عملية جذب الزوار إلى المعرض بسبب المقر غير المناسب لبعدها قليلا عن زحمة الناس والتجمعات السكنية، ولكن بفضل الجهود التي يبذلها القائمون على المعرض تمكنا من استقطاب العديد من الزوار الذين أبدوا اعجابهم بحسن الضيافة في المعرض وذلك من خلال تنوع الأقسام في المعرض. الجدير بالذكر أن الفريق المشرف على المعرض الترويجي للسلطنة تكون من هدى سلطان ونور العصفور وسهام الحارثية وانتصار العيسري وفراس عصقول والطالب عبدالله العامري.
الإجمالي العام للسلسلة بعد ثماني جولات خلال العام 2014م:
1. الفريق السويسري ألينجي بقيادة الربّان الأميركي مورجان لارسون – 85 نقطة.
2. الفريق العُماني الموج مسقط بقيادة الربان البريطاني لي ماكميلان – 75 نقطة.
3. الفريق السويسري ريل تيم بقيادة الربّان السويسري جيرومي كليرك – 61 نقطة.
4. الفريق النيوزلندي الإمارات بقيادة الربّان البريطاني دين باركر – 49 نقطة.
5. الفريق البريطاني جي بي مورجان بار بقيادة الربّان السير بين إينزلي – 49 نقطة.
6. الفريق النمساوي ريد بل بقيادة الربّان النمساوي رومان هاجارا – 40 نقطة.
7. فريق الطيران العُماني بقيادة الربّان الأسترالي توم سلينجسبي – 38 نقطة.
8. الفريق الدنماركي اس اي بي بقيادة الربّان الدنماركي جي جرام هانسن – 36 نقطة.
9. الفريق الروسي جازبروم بقيادة الربّان الروسي أيجور لوزيفينكو – 30 نقطة.
10. الفريق الفرنسي جروباما بقيادة الربّان فرانك كاماس – 26 نقطة.
11. الفريق البريطاني جي اي سي بندار بقيادة الربّان سيف جارفين – 13 نقطة.

إلى الأعلى