السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: مقتل قيادي بـ (الحراك) برصاص الأمن في عدن
اليمن: مقتل قيادي بـ (الحراك) برصاص الأمن في عدن

اليمن: مقتل قيادي بـ (الحراك) برصاص الأمن في عدن

صنعاء ـ وكالات: قال سكان بمدينة عدن بجنوب اليمن إن قوات الأمن قتلت بالرصاص قياديا بارزا في حركة الحراك الجنوبي المطالبة بالانفصال فيما يعقد قبليون موالون لجماعة انصار الله الحوثية اجتماعا لمناقشة وقف تفجير المنازل في ارحب. وقال نشطاء في الحراك الجنوبي إن جنودا من الأمن المركزي أطلقوا النار على خالد الجنيدي وأردوه قتيلا عندما اعترضت مجموعة جنود طريقه أثناء قيادته سيارته في منطقة كريتر بمدينة عدن. وذكرت الشرطة أنه أصيب عندما أطلقت قوات الأمن النار لتفريق مظاهرة بالمدينة. ونقلت صحيفة عدن الغد عن مسعفين قولهم إن أفرادا من قوات الأمن أحضرت الجنيدي إلى مستشفى الجمهورية مصابا بطلق ناري لكنه سرعان ما توفي. ونشرت على صفحتها على الإنترنت صورا لرجل على محفة. وكانت السلطات قد أفرجت منذ فترة قريبة عن الجنيدي ـ وهو في الثلاثينات من العمر ـ بعد احتجازه شهورا لدوره كقيادي في الحراك.
وكان الحراك الجنوبي قد سعى في الآونة الأخيرة لتصعيد حملته من أجل الاستقلال من خلال الدعوة إلى عصيان مدني أمس من كل أسبوع حين تغلق المتاجر والمصانع والمدارس. الى ذلك تعقد قبائل يمنية موالية لجماعة انصار الله الحوثية في مديرية أرحب اجتماعاً في مقر المجلس السياسي للجماعة في منطقة الجراف في العاصمة صنعاء من أجل التوصل إلى اتفاق يقضي بإيقاف تفجيرات المنازل ودور القرآن في أرحب التابعة لمحافظة صنعاء شمال العاصمة. وقال الشيخ الموالي لجماعة الحوثيين في أرحب صالح السحيني انهم في أرحب يعارضون سياسة تفجير منازل المناهضين لهم ودور القرآن، مشيراً إلى أنهم يبذلون جهودهم في الوقت الحالي من اجل إقناع جماعة الحوثي بالتوقف عن عمليات التفجير. وأضاف:” نحن بصدد عقد اجتماع مع المجلس السياسي لانصار الله في أمانة العاصمة من اجل إقناعهم أنه ليس هناك داع لعمليات التفجير في أرحب”. وأوضح أنه بعد سيطرة جماعة أنصار الله على المنطقة فإنه من الأفضل تجنب عمليات التفجير التي قال بأنها لا تصب في صالح الجماعة. وكان مسلحو جماعة الحوثي قد فجروا صباح أمس الأول دارا لتحفيظ القرآن في منطقة يحيص، كما قاموا في مساء اليوم ذاته بتفجير دار أخرى في منطقة الدرب في المديرية.
وقال الشيخ القبلي من أرحب أحمد جعفر إن الحوثيين قاموا بتفجير دور القرآن التي تديرها جماعة من حزب الإصلاح بعد أن سيطروا على المنطقة بشكل كامل وأعلنت القبائل توقفها عن مواجهة التوسع الحوثي.
وأضاف جعفر : “الحوثيون في الوقت الحالي يخربون في المنطقة وبدأوا بتفجير منازل مناهضيهم في المنطقة في ظل غياب كامل للأجهزة الأمنية للقيام بدورها”.
وأشار إلى أن مسلحي الحوثي متمركزون حول القرى من جميع الاتجاهات.

إلى الأعلى