الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون وكيري في لقاء أخير قبل التوجه لمجلس الأمن .. اليوم
الفلسطينيون وكيري في لقاء أخير قبل التوجه لمجلس الأمن .. اليوم

الفلسطينيون وكيري في لقاء أخير قبل التوجه لمجلس الأمن .. اليوم

القدس المحتلة ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
يجتمع الفلسطينيون اليوم بوزير الخارجية الأميركي جون كيري في لقاء بلندن هو الأخير قبل توجه الفلسطينيين إلى مجلس الأمن الدولي سعيا لاستصدار قرار بوضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال الأمر الذي استبقه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإعلان الرفض، حيث التقى نتنياهو كيري في روما أمس.
وقررت القيادة الفلسطينية مساء الأحد التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لطلب التصويت على مشروع قرار لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية منذ العام 1967.
وبحسب بيان صادر عن اجتماع القيادة الفلسطينية فإن المشروع سيتم طرحه بعد لقاء كبير المفاوضين صائب عريقات ووزراء الخارجية العرب مع وزير الخارجية الأميركية جون كيري اليوم في بريطانيا.
ورفض نتنياهو أي محاولات فلسطينية لوضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية في غضون عامين من خلال مشروع قرار في الأمم المتحدة.
وقال نتنياهو قبل أن يتوجه إلى العاصمة الإيطالية ” لن نقبل بالمحاولات لفرض إجراءات أحادية الجانب علينا من خلال جدول زمني محدد في وقت ينتشر الإرهاب الإسلامي عبر العالم”.
إلى ذلك أكد سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور رغبة الفلسطينيين في الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية “في الوقت المناسب” وذلك في أول خطاب لمسؤول فلسطيني أمام جمعية الدول الأطراف في المحكمة.
ودعي منصور للتحدث أمام الجمعية المجتمعة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بموجب البند 94 لنظام الجمعية. ويتيح هذا البند دعوة دولة غير عضو أو مراقب لإرسال ممثل عنها إلى الجمعية لحضور النقاش ومخاطبة الجمعية.
وحصل الفلسطينيون في نوفمبر 2012 على صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة ما يمنحهم الحق بالانضمام إلى سلسلة من المعاهدات والاتفاقيات الدولية من بينها معاهدة روما التي أنشئت بموجبها المحكمة الجنائية الدولية.
ويتيح مثل هذا الانضمام التقدم بشكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب جرائم حرب خصوصا في قطاع غزة.
وقال منصور “هناك في الواقع توافق بين الفلسطينيين ومنظماتهم السياسية وقادتهم على الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية” مضيفا “إن القرار ستتخذه قيادتنا في الوقت المناسب، قد نكون الدولة الـ 123 العضو في المحكمة الجنائية الدولية”.
وصادقت 122 دولة حتى الآن على اتفاقية روما المنشئة للمحكمة ليس بينها لا الولايات المتحدة ولا اسرائيل.
وقال منصور “إن الفلسطينيين يرغبون في تحقيق العدالة أمام المحكمة الجنائية الدولية وذلك بشان جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ارتكبتها بحقهم إسرائيل القوة المحتلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية”.

إلى الأعلى