السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 77 مليون ريال عماني استثمارات بـ(البريمي الصناعية)
أكثر من 77 مليون ريال عماني استثمارات بـ(البريمي الصناعية)

أكثر من 77 مليون ريال عماني استثمارات بـ(البريمي الصناعية)

1843 موظفاً في 323 مصنعاً

البريمي ـ العمانية: شهد القطاع الصناعي بمحافظة البريمي نقلة نوعية في عدد المصانع والمنشآت الصناعية وذلك منذ إنشاء المنطقة الصناعية بمحافظة البريمي في عام 1998 حيث تقوم المنطقة بدور مهم في زيادة الحركة الاقتصادية والتجارية في محافظة البريمي بشكل خاص والسلطنة بشكل عام .
وقال المهندس عبدالله بن سالم الكعبي مدير عام منطقة البريمي الصناعية إن المنطقة تقوم بدور مهم في زيادة الحركة الاقتصادية والصناعية والتجارية في محافظة البريمي بشكل خاص والسلطنة بشكل عام من خلال المساهمة الفاعلة في دعم التنمية الشاملة عبر جذب رؤوس الأموال الخارجية والداخلية للاستثمار في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى دعم التوجهات الرامية لتنويع مصادر الدخل، كما تقوم المنطقة بدور كبير في توظيف الباحثين عن عمل من العمانيين بالإضافة إلى توفير بعض السلع الرئيسية ذات الجودة العالية والمصنّعة محلياً للمواطن والمقيم بأسعار تنافسية إلى جانب السلع المستوردة.
وأضاف الكعبي في تصريح له ..أن إجمالي حجم الاستثمارات في المنطقة بلغ سبعة وسبعين مليونا و ثمانمائة و ثمانية و ستين ألف ريال عماني، حيث يبلغ عدد المصانع بالمنطقة (323) مصنعاً تقوم بتوظيف 1843 موظفاً 536 منهم من الكوادر العمانية المؤهلة والمدرّبة يعملون في مختلف المجالات الصناعية القائمة في المنطقة ومن أهمها إنتاج الأصباغ والأثاث والصناعات البلاستيكية والمنتجات الإسمنتية بأنواعها، وصناعات الفيبرجلاس ومنتجاتها والألمنيوم والصناعات الغذائية والمكملات الغذائية بالإضافة إلى صناعات المواد التجميلية والصناعات الدوائية والصناعات الكهربائية والمفاتيح الكهربائية وغيرها من الصناعات المختلفة، بالإضافة إلى وجود مجموعة من المخازن والورش ومحلات بيع قطع الغيار ومجمع لشركات تعبئة وتوزيع الغاز (غاز الطبخ) في المنطقة.
وأكد الكعبي على أن الموقع الجغرافي والحدودي يعد عاملاً مهماً يضفي على المنطقة بصورة خاصة والمحافظة بصورة عامة حيوية وانسيابية في العمل الاقتصادي يتمثل في قربها من موانئ السلطنة الداخلية مثل ميناء صحار الصناعي الذي يعد الوجهة الاستراتيجية الجديدة للكثير من الشركات الصناعية العالمية، وأيضاً قربها من ميناء جبل علي بإمارة دبي وباقي موانئ دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة حيث تبلغ المسافة بين البريمي وصحار 100كم وهي نفس المسافة الفاصلة تقريباً بين البريمي ودبي، إضافة إلى سهولة الوصول إلى محافظة البريمي من جميع محافظات السلطنة وكذلك قريباً ستكون بذات السهولة للقادمين من المملكة العربية السعودية الشقيقة عبر ولاية عبري بمحافظة الظاهرة، وذلك بعد استكمال مشروع الطريق الجديد الواصل بين السلطنة والمملكة فضلاً عن مشروع سكة الحديد الذي سيربط عدداً من مراكز المدن والموانئ والأسواق والمناطق الاقتصادية في السلطنة بنظيراتها في دول مجلس التعاون الخليجي عبر محافظة البريمي.

إلى الأعلى