الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (الخمسية التاسعة): انخفاض النفط فرصة للتركيز على التنويع الاقتصادي

(الخمسية التاسعة): انخفاض النفط فرصة للتركيز على التنويع الاقتصادي

مسقط ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
قال سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط في بدء حلقة العمل الثانية للخطة الخمسية التاسعة (2016-2020م)، التي تنظمها الأمانة العامة للمجلس وتستمر يومين إن الانخفاض الحالي لأسعار النفط يعتبر فرصة لزيادة التركيز على جانب التنويع الاقتصادي والتركيز بشكل كبير على الميزة النسبية للسلطنة في القطاعات الرئيسية مثل الخدمات اللوجستية والسياحة والتعدين والصناعة والثروة السمكية مع عدم إغفال القطاعات الداعمة الأخرى إلى جانب التركيز على الجوانب الاجتماعية، فيما يتعلق
بمستوى معيشة المواطن والتدريب والتأهيل وتوفير فرص العمل للمواطنين.
إلى ذلك بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر فبراير القادم أمس 25ر57 دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ دولارين أميركيين و94 سنتاً عن سعر يوم الاثنين الذي بلغ 19ر60 دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم يناير 2015م بلغ (78) دولاراً أميركيًّا و24 سنتاً للبرميل مسجلاً بذلك انخفاضاً بلغ 8 دولارات أميركية و72 سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر ديسمبر 2014م.
وتعافت العقود الآجلة للنفط الأميركي الخام لتسترد خسائرها المبكرة في وقت سابق من جلسة التعامل، فيما عزاه المتعاملون إلى عمليات تعديل المراكز قبل حلول آجال استحقاق عقود الخيارات في وقت لاحق أمس.
وقفز سعر عقود الخام الأميركي أكثر من دولار في البرميل متجها فيما يبدو لتسجيل أكبر مكسب له في يوم واحد منذ أكثر من أسبوعين. وهبطت عقود خام برنت 69 سنتا.
وكانت أسعار النفط هوت قريبا من 59 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ مايو عام 2009 أمس مواصلة اتجاها نزوليا مضى عليه ستة أشهر مع تباطؤ النشاط في المصانع الصينية وتراجع عملات الأسواق الناشئة الأمر الذي فاقم من المخاوف بشأن الطلب.
من جانبه قال وزير النفط الكويتي على العمير إن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك متفقون على أنه لا حاجة إلى عقد اجتماع آخر للمنظمة قبل يونيو.
وقال العمير في ندوة في الكويت “هناك اتفاق بين بلدان أوبك على أنه لن يكون هناك اجتماع قادم ما عدا الاجتماع في يونيو.”
وقال الوزير “الفائض في السوق حاليا 1.8 مليون برميل (يوميا) وهو السبب الأول لهبوط اسعار النفط.”
واشار العمير إلى إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الذي تبلغ تكلفته في المتوسط 70 إلى 75 دولارا للبرميل.
وقال إن “سعر النفط سيتحسن إذا توقف إنتاج النفط المرتفع التكلفة.”

إلى الأعلى