الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / سوق مسقط للأوراق المالية تحتفل بمرور 25 عاما

سوق مسقط للأوراق المالية تحتفل بمرور 25 عاما

تم خلاله تقديم لوحات فنية تحكي واقع الإنجازات

أحمد المرهون: التحديات هي محطات إثرائية عززت من مسيرة تطور وأداء سوق مسقط

ـ غايتنا مواكبة أحدث التطورات في صناعة الأوراق المالية بشكل متوافق مع الرؤية الاقتصادية

مسقط ـ (الوطن): تصوير ـ سعيد البحري:
برعاية صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد ممثل جلالة السلطان احتفلت سوق مسقط للأوراق المالية مساء أمس بمرور خمسة وعشرين عاما على إنشائها وسط إنجازات جلعتها في طليعة الأسواق المالية الخليجية والعربية.
حضر الاحتفال باليوبيل الفضي لسوق مسقط للأوراق المالية الذي أقيم بحديقة فندق مسقط إنتركونتينتال عدد من أصحاب السمو وأصحاب المعالي الوزراء وأصحاب السعادة الوكلاء وعدد من المدعوين من أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الهيئات والبورصات الخليجية والعربية وكبار المسؤولين في عدد من الشركات المساهمة العامة المدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية وشركات الوساطة المالية وجمع من المدعوين.
وقال أحمد بن صالح المرهون مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية في كلمة ألقاها بهذه المناسبة: إن التحديات التي واجهتها سوق مسقط للأوراق المالية شكلت محطات إثرائية عززت من مسيرة السوق وتطورها وأدائها، الأمر الذي أهلها لأن تكون في طليعة الأسواق المالية الخليجية والعربية.
وقال المرهون: يسعدني، في بداية هذه الكلمة، أن أرحب باسمي واسم جميع العاملين في سوق مسقط للاوراق الماليــــــــة بصاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد، ونعبر لسموه عن جزيل شكرنا وتقديرنا لرعايته احتفالنا بمناسبة اليوبيل الفضي لسوق مسقط للأوراق المالية، كما يسرنا الترحيب بضيوف السلطنة ممثلي الهيئات والأسواق المالية الخليجية والعربية على تحملهم مشاق السفر لمشاركتنا هذه الاحتفالية التي تزهو بكم جميعا وتعبر عن تقديركم لهذا الصرح الاقتصادي الحيوي، مشيرا أنه من حسن الطالع أن يتزامن احتفالنا هذا مع مناسبة عزيزة على هذا الوطن الغالي، وهي الاحتفال بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد ليزيد هذا الاحتفال إشراقا وبهاء.
وأضاف مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية: لقد شهدت سوق مسقط للاوراق المالية، على مدى الأعوام الماضية، العديد من التحديات التي شكلت محطات إثرائية عززت من مسيرة تطورها وأدائها، الأمر الذي أهلها لأن تكون في طليعة الأسواق المالية الخليجية والعربية، وأصبحت تمثل واحدة من ركائز الاقتصاد العماني المتنامي.
وقال أحمد بن صالح المرهون: إننا نفخر بإشراق عهد جديد من التطور، عهد منسجم ومتناغم مع أهداف عصر نهضتنا المباركة، غايتنا هي مواكبة أحدث التطورات في صناعة الأوراق المالية بشكل متوافق مع الرؤية الاقتصادية لحكومة السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأيضا مع رؤية السوق القائمة على ضرورة مواكبة العصر للارتقاء بالأداء للإسهام فـي بناء اقتصاد وطنـي متطـــور ومزدهر.
وأكد المرهون أن الالتزام بقيم التعاون والعمل الجماعي، والريادة والابتكار والانفتاح على العالم الخارجي، تعد إحدى عناصر نجاح مسيرة السوق، ومنها نستلهم قناعتنا بأن سوق مسقط للأوراق المالية ستحقق الكثير من الإنجازات التي تجعلها في طليعة الاسواق المتطورة بالمنطقة العربية.
وأوضح مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية قائلا: ونحن نحتفل بهذه المناسبة فإن واجب الوفاء يحتم علينا أن نقدم جزيل شكرنا إلى كافة الجهات الحكومية التي ساندت السوق ودعمتها أثناء مسيرتِها، واخص منها، وزارة التجارة والصناعـة، ووزارة المالية، والبنك المركزي العماني والهيئة العامة لسوق المال، وشركة مسقط للمقاصة والإيداع وشركات الوساطة، والشركات المدرجة وكافة العاملين في السوق.
كما يحتم علينا واجب الوفاء أن نستحضر كل الاخوة والأخوات الذين سيتم تكريمهم في هذه المناسبة، سيما أولئك الذين واكبوا مسيرة هذه المؤسســـة منذ بداياتها في عام 1989.
واختتم المرهون كلمته بالتضرع للمولى العلي القدير أن يحفظ حضرة صاحب الجلالـة السلطان قابوس بن سعيد المعظــــ ويرعاه ويمن عليه بموفور الصحة والعافية والعمر المديد ويكلل مساعيه لما فيه الخير والرفعة لبلادنا العزيزة.
وتخلل حفل اليوبيل الفضي لسوق مسقط للأوراق المالية تكريم الرئيس التنفيذي السابق للهيئة العامة لسوق المال، ورؤساء مجالس إدارة سوق مسقط للأوراق المالية، وشركات الوساطة المالية والوسطاء ممن أكملوا خمسة وعشرين عاما من العمل في السوق والمتقاعدين والعاملين في سوق مسقط للأوراق المالية ممن أكملوا خمسة وعشرين عاما من العمل.
وأشتمل الحفل على عرض فيلم قصير عكس التطورات التي شهدتها سوق مسقط للأوراق المالية خلال خمسة وعشرين عاما الماضية وأهم الإنجازات التي حققتها في مسيرة عملها، بالإضافة إلى تقديم أوبريت غنائي بعنوان (بناه المجد) اشتمل على أربع لوحات فنية وطنية تحكي واقع الإنجازات التي تحققت على أرض السلطنة، إلى جانب تقديم فقرة الرسم بإستخدام الرمل للموهوبة العمانية شيماء المغيرية.
وبمناسبة مرور خمسة وعشرين عاما على إنشاء سوق مسقط للأوراق المالية، قامت سوق السوق بإصدار مجلد وثائقي يسرد حكاية إنشاء سوق مسقط للأوراق المالية ومفاصل تطوره ويرصد الإنجازات التي حققته منذ إفتتاحة في عام 1989من خلال لقاءات مع عدد من أصحاب المعالي الوزراء وأصحاب السعادة الوكلاء ولقاءات مع ورؤساء مجالس الإدارة ومدراء العموم وبعض الموظفين والوسطاء الذين عاصروا السوق في تلك المرحلة.

إلى الأعلى