الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الملتقى الأول للمؤرخين الموسيقيين العرب “نحو قراءة جديدة في تأريخ الموسيقى العربية ” يختتم أعماله
الملتقى الأول للمؤرخين الموسيقيين العرب “نحو قراءة جديدة في تأريخ الموسيقى العربية ” يختتم أعماله

الملتقى الأول للمؤرخين الموسيقيين العرب “نحو قراءة جديدة في تأريخ الموسيقى العربية ” يختتم أعماله

مسقط -الوطن:
تختتم اليوم فعاليات الملتقى الأول للمؤرخين الموسيقيين العرب “نحو قراءة جديدة في تاريخ الموسيقى العربية” واجتماع المجلس التنفيذي للمجمع العربي للموسيقى بجامعة الدول العربية في دورته الثالثة والعشرين والذي انطلقت فعالياته في الثامن عشر من الشهر الجاري.
ويتضمن برنامج اليوم الخميس جلسة رابعة بعنوان إشكاليات واتجاهات أفقية وعمودية في تأريخ الموسيقى العربية ويديرها الأستاذ الدكتور عبد الحميد حمام من المملكة الأردن الهاشمية، حيث سيلقي الدكتور عامر الديدي من لبنان ورقة عمل بعنوان ” تاريخ الموسيقى العربية بين القرنين الرابع عشر والثامن عشر” كما يلقي حسين الأعظمي من العراق ورقة عمل بعنوان “منهجية كتابة التاريخ الموسيقي” وسيلقي الدكتور أحمد عيدون من المغرب ورقة عمل بعنوان “تساؤلات حول صعوبة التأريخ للموسيقى العربية” كما يلقي الدكتور عبد المالك الشامي من المغرب ورقة عمل بعنوان “إشكالية التأليف في فن الموسيقى في المغرب” وسيلقي مهيمن الجزراوي من العراق ورقة عمل تحمل عنوان “رؤى واتجاهات معاصرة في كتابة تاريخ الموسيقى العربية .. العراق نموذجا” وختام أوراق العمل يقدمها الدكتور محمد غوانمة من الأردن بعنوان “نحو منهجية علمية لتوثيق الغناء الشعبي العربي” بعد هذه الورقة الأخيرة ستكون هناك فترة نقاشية حول أوراق العمل التي سيتم طرحها بهذه الجلسة، بعدها سيقدم حمود بن علي العيسري مساعد أمين عام مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم حلقة عمل بعنوان ” وبعد إلى أين “، يتبعها قراءة التقرير الختامي للملتقى ومناقشته مستقبل الملتقى مع عرض النتائج المتمثلة بآليات تفعيل لجنة الدراسات التاريخية ويديرها عبدالعزيز ابن عبد الجليل وتنفيذ مشروع كتابة تأريخ الموسيقى العربية ويديرها الأستاذ الدكتور محمود قطاط.

جلسات
وقد تواصلت صباح فعاليات الملتقى حيث كانت الجلسة الثالثة واشتملت على خمس أوراق عمل، الورقة الأولى لجمعة بن خميس الشيدي من السلطنة بعنوان “استعراض ما أنجزه مركز عمان للموسيقى التقليدية” كما ألقى ناصر بن محمد الناعبي من السلطنة ورقة عمل بعنوان “محفوظات أرشيف مركز عمان للموسيقى التقليدية” وقدم مسام بن أحمد الكثيري ورقة عمل حملت عنوان “مدخل إلى التأريخ للموسيقى العمانية ” كما ألقى الدكتور ماجد بن حمدون الحارثي ورقة عمل حملت عنوان “علم الموسيقى الإثنية .. قضايا وإمكانات” وآخر ورقة عمل بيوم أمس قدمتها الدكتورة عائشة الدرمكية بعنوان “الموسيقى والأيديولوجية الثقافية .. الموسيقى التقليدية في سلطنة عمان” بعدها أقيمت حلقة نقاش حول الأوراق المطروحة ليوم أمس، ثم كانت هناك زيارة إلى دار الأوبرا السلطانية مسقط ، وفي الفترة المسائية كان هناك اجتماع المجلس التنفيذي للمجمع العربي للموسيقى في دورتة العشرين” الجلسة الثانية ”
وشمل هذا الاجتماع خمسة محاور وهي: ” التحضير للمؤتمر المجمع القادم”.” الاطلاع على المقترح المقدم من جمعية بعث الموسيقى الأندلسية بفاس استجابة لإحدى استراتيجيات المجمع .. إقامة مخيم الموسيقي العربي الأول “.

إلى الأعلى