الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير الزراعة والثروة السمكية يترأس الاجتماع الثاني للجنة الرئيسية للاستزراع السمكي
وزير الزراعة والثروة السمكية يترأس الاجتماع الثاني للجنة الرئيسية للاستزراع السمكي

وزير الزراعة والثروة السمكية يترأس الاجتماع الثاني للجنة الرئيسية للاستزراع السمكي

هناك العديد من الطلبات لإقامة مشاريع الاستزراع السمكي تبلغ تكلفتها الاستثمارية لهذه المشاريع حوالي 266 مليون ريال

مسقط ـ “الوطن”:
عقدت اللجنة الرئيسية للاستزراع السمكي اجتماعها الثاني لعام 2014 أمس الخميس برئاسة معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية وبحضور أعضاء اللجنة من أصحاب السعادة وكلاء وزارات “الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية، وزارة البيئة والشؤون المناخية، وزارة الاسكان” ومدير عام البحوث السمكية، ومدير عام تنمية الموارد السمكية، ومدير الدائرة القانونية بالوزارة، ومدير مركز الاستزراع السمكي ومدير دائرة تنمية الاستزراع السمكي ورؤوساء اقسام دائرة تنمية الاستزراع السمكي.
وقد استهل معاليه الاجتماع بشكر الاعضاء على جهودهم في الاجتماعات السابقة .. وأكد على أهمية قطاع الاستزراع السمكي كأحد المصادر المهمة لاستغلال الثروة السمكية وتوفير الاسماك وتوفير فرص عمل للمواطنين وتنويع مصادر الدخل القومي.
وبعد اعتماد محضر الاجتماع السابق، ناقش الحضور العديد من المواضيع الهامة التي تخدم مسيرة تطوير قطاع الاستزراع السمكي في السلطنة حيث تم مناقشة توصيات الاجتماعين الاول والثاني للجنة الفنية للاستزراع السمكي والتي شملت قطاع الاستزراع التكاملي والاستزراع التجاري، وقد ابدت اللجنة الرئيسية ملاحظاتها على محاضر هذه الاجتماعات، وأكدت على أهمية مواصلة العمل في تطوير قطاع الاستزراع التكاملي لما يمثله من خدمة لصغار المزارعين والمستثمرين.
وفي الاجتماع تم مناقشة الوضع الحالي لطلبات الاستزراع السمكي من فترة التسجيل الاول، وما وصلت اليه الطلبات، حيث اكد الجميع على أهمية تذليل الصعاب امام هذه الطلبات .
وفي الاجتماع القى داود بن سليمان اليحيائي، مدير دائرة تنمية الاستزراع السمكي، عضو ومقرر اللجنة محاضرة عن الوضع الحالي لقطاع الاستزراع السمكي بشقيه التجاري والتكاملي وما وصلت اليه الطلبات الحالية وأعدادها وتوزيعاتها، حيث بين انه قد تم مؤخراً حصاد اول دفعة من أسماك البلطي من احد المزارع النموذجية العشرة التكاملية بواقع طن ونصف، وجاري العمل على استكمال الحصاد من المزارع الاخرى تباعا، وبالنسبة للاستزراع التجاري، تم استعراض الوضع الحالي لشركة بنتوت لاستزراع الربيان وهي الشركة الوحيدة العاملة حاليا في السلطنة، بالاضافة الى استعراض الطلبات الحالية من التسجيل الاول والثاني وأعدادها وتوزيعاتها.
يذكر ان هناك حالياً العديد من الطلبات الاستثمارية لاقامة مشاريع الاستزراع السمكي بمختلف انواعها في مختلف محافظات السلطنة، حيث تبلغ التكلفة الاستثمارية لهذه المشاريع حوالي 266 مليون ريال عماني، ومن المتوقع ان تنتج حوالي 97 الف طن في حالة البدء فيها، ومن المؤكد انها سوف تساهم بشكل كبير في توفير فرص عمل للعمانيين، بالاضافة الى توفيرها لمختلف انواع الاسماك في الاسواق المحلية.
وتعقد اللجنة الرئيسية للاستزراع السمكي اجتماعاتها بشكل دوري لمناقشة القضايا المرتبطة بقطاع الاستزراع السمكي وتفعيل الخطة الاستراتيجية لتطوير القطاع 2011-2030، حيث من المؤمل ان يصل الانتاج في عام 2030 الى حوالي 200 الف طن من الكائنات المستزرعة.
ويعتبر قطاع الاستزراع السمكي من اهم القطاعات الانتاجية اليوم في العالم حيث يساهم بنسبة 50% من انتاج الاسماك في العالم، ومن المؤمل ان ترتفع هذه النسبة لتصل الى 60% من انتاج الاسماك، وقد خطت وزارة الزراعة والثروة السمكية العديد من الخطوات في سبيل تطوير هذا القطاع من اهمها اعداد الخطة الاستراتيجية لتطوير القطاع 2011-2030 بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”، واصدار اطلس المواقع المناسبة للاستزراع والدليل الاستثماري وتحديد وتخصيص مواقع مناسبة للاستزراع بالتنسيق مع الجهات الاخرى. ومن المؤمل قريبا جدا توقيع عقود الانتفاع مع بعض شركات القطاع الخاص كباكورة لقيام هذا النشاط بشكل تجاري في السلطنة وليقوم بدوره في تنويع مصادر الدخل القومي.

إلى الأعلى