الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الطليعة يتحدى نادي عمان ومواجهة متكافئـة بين المضيبـي وأهـلي سـداب .. ديربي ظفـار (مرباط والاتحاد ) بين همـوم البقـاء وطمـوحـات المنـافسـة ..
الطليعة يتحدى نادي عمان ومواجهة متكافئـة بين المضيبـي وأهـلي سـداب .. ديربي ظفـار (مرباط والاتحاد ) بين همـوم البقـاء وطمـوحـات المنـافسـة ..

الطليعة يتحدى نادي عمان ومواجهة متكافئـة بين المضيبـي وأهـلي سـداب .. ديربي ظفـار (مرباط والاتحاد ) بين همـوم البقـاء وطمـوحـات المنـافسـة ..

متابعة – أسمـاء البـلوشـي :

استكمـالاً لمشـوار الجـولـة الثـانيـة عشـرة مـن عمـر دوري الـدرجـة الأولـى، تقـام مسـاء اليـوم ثـلاثـة لقـاءات مهمـة تـسعـى فيهـا الفـرق المنـافسـة لمـواصـلة سكـة الانتصـارات والإنضمـام لقـائمـة الفـرق المنـافسـة عـلى مـراكـز الصـدارة للتـأهـل لـدوري المحتـرفيـن.

الهـدف الـواضـح

يتـواجـه المنتشيـان بالظفـر بالجـولـة المـاضيـة نـادي الطليعـة وضيفـه نـادي عُمـان عـلى مجمـع صـور الريـاضـي لمـواصـلة مسلـسل الإنتصـارات، وقـد ظهـر الفـاتنـي نـادي الطليعـة بصـورة جيـدة بعـد عـودتـه مـن الـراحـة الإجبـاريـة، حيـث تمكـن مـن الفـوز عـلى مضيفـه نـادي نـزوى بثـلاثـة أهـداف مقـابـل هـدف، ويخـوضـه لقـائـه أمـام نـادي عُمـان بمعنـويـات مـرتفعـة وعـلى أمـل التقـدم للأمـام بسـلم تـرتـيب المجمـوعـة، حيـث يحتـل الفـاتنـي حـاليـاً المـركـز السـادس برصيـد 15 نقطـة.
فـي المقــابـل فـإن نـادي عُمـان يسعـى للهـروب مـن المـراكـز الأخيـرة قبـل إسـدال ستـار الـدور الأول مـن عمـر الـدوري، وكـان الفـريـق قبـل فـوزه الأخيـر عـلى حسـاب مربـاط بالجـولـة الحـاديـة عشـر يعـانـي مـن مـرارة وقـوعـه بالمـرتبـة الأخيـرة، ويبـدو أن تحصـله عـلى العـلامـة الكـامـلة بالجـولـة الماضيـة مكنـه مـن التقـدم خطـوتيـن ليحتـل المـركـز الحادي عشـر بالمجمـوعـة حـاليـاً، وبالطبـع فإنـه ليـس الطمـوح المـرغـوب، ولأجـل ذلـك فـإن نـادي عُمـان يبحـث عـن طـريقـة يعـود بهـا مـن ديـار الشـرقيـة بالنقـاط الثـلاث والتـي ستمنحـه دفعـة معنـويـة كبيـرة لمواصـلة المشـوار القـادم بـروح عـاليـة يتغـلب بهـا عـلى النتـائـج السيئـة التـي سجـلهـا بالجـولات المـاضيـة.
ومـن المتـوقـع أن تكـون مبـاراة الطـرفيـن محمـلة بكـافـة عنـاصـر الإثـارة والمتعـة، وسيعتمـد نـادي الطليعـة عـلى الاستفـادة مـن عـامـلي الأرض والجمهـور ومستغـلاً قـلة خبـرة لاعبـي الخصـم حتـى يجنـي ثمـار هـذه الجـولـة ويتقـدم لصفـوف الصـدارة.

اللقـاء المتكـافــئ

يتـواجـه المتأهلان لدور الثمانية بمسابقة الكأس الغالية نادي المضيبي وضيفه أهلي سداب في مواجهة مثيرة تجمع بين رغبات التوغل لصفوف الصدارة وبين طموحات حجز تذكرة الصعود للأضواء مبكرا.
ورغم البداية السيئة لنادي المضيبي إلا أنه أسترد عافيته سريعا، وتمكن من معالجة أخطائه ليحقق ثلاثة إنتصارات وحاصدا 12 نقطة محتلا بها المركز الثامن بالمجموعة، وبالطبع فإن الاستمرار على تحقيق النتائج الإيجابية سيقود الفريق لمنصات التتويج للمنافسة على البطاقات المؤهلة لدوري المحترفين.
ولا يغيب عن ذكرنا إن العنابي يبحث عن نقاط التعويض التي فقدها بالجولة الماضية إثر تعرضه لهزيمة أمام جاره الكامل والوافي، وسيسعى للإستفادة من عاملي الأرض والجمهور حتى يحقق فوزه الرابع هذا الموسم ويضمن موقعا إستراتيجيا قبل إغلاق أبواب الدور الأول من مشوار الدوري.
ومن جانب آخر فإن أهلي سداب يعود لمضمار المنافسة بعد قضائه فترة الراحة الإجبارية بالجولة السابقة، ويبدو أن رحلة هذه المحطة لن تكون مهمة سهلة المنال وسط مطامع ورغبات المتنافسين، ورغم تفوق أهلي سداب وتقدمه بنقطتين عن منافسه إلا أن الأمور لا تشير لرضى الفريق بهذه النتيجة، فطموحه يقتضي بالعودة لموقعه بين الكبار بدوري الاحتراف، وفـوزه عـلى حسـاب العنـابـي والظفـر بالعـلامـة الكـامـلة مطـلب لتحقـيق الهـدف الـذي يسعـى لـه الفـريـق.

ديـــربــي ظفــار

يلتقـي الجـاران نـادي مـربـاط ونـادي الاتحـاد وجهـاً لـوجهـه فـي مبـاراة مثيـرة تجمـع بيـن أحـلام نـادي الاتحـاد وطمـوحـاتهـم بالتـواجـد عـلى منصـات التتـويـج، وبيـن رغبـات نـادي مـربـاط المُلحـة بضـرورة الهـروب مـن قـاع التـرتيـب، حيـث يمـلك الاتحـاد 17 نقطـة برصيـده، ويحتـل المرتبـة الرابعـة بينمـا يقبـع مربـاط بقـاع المجمـوعـة حـاصـداً 6 نقـاط فقـط ومثيـراً عـلامـات التعجـب والإستفهـام عـلى مستـواه المتـراجـع هـذا الموسـم بعـدمـا حـلّ رقمـاً صعبـاً ومنـافسـاً شـرسـاً بالموسـم المنصـرم.
ورغـم اختـلاف كفتـي الميـزان بيـن مستـوى الفـريقيـن، إلا أن مبـاريـات الـديـربـي المثيـرة والسـاخنـة لا تعتـرف أبـداً إلا بمعطيـات المبـاراة نفسهـا، فعفـاريـت مربـاط سيسعـى بـإستغـلال عـامـلي الأرض والجمهـور لمصلحتـه حتـى يتمكـن مـن الهـروب مـن قـاع المجمـوعـة، قبـل أن يغـلق مـلف الـدور الأول مـن عمـر الـدوري.
ومـن نـاحيـة أخـرى فـإن نـادي الاتحـاد يـرغـب بتقـليـص الفـارق بينـه وبيـن منافسيـه، ولاسيمـا بعـد فـوز مسقـط وصـلالـة اللـذان يتقـدمـانـه فـي مبـاريـات الشـوط الأول مـن هـذه الجـولـة، فالفـريـق يطمـح بـأن يحـلّ منـافسـاً للتـواجـد عـلى منصـات التتـويـج ولاسيمـا وأن الاتحـاد قـد سبـق وأن صعـد للـدوري المحتـرفيـن ولكـن سـوء الحـظ أدى لهبـوطـه وتـواجـده بالـدرجـة الأولـى.
ومـن المتـوقـع أن تكـون مبـاراة الجـاريـن محمـلة بالإثـارة والنـديـة، ولاسيمـا مـع تـواجـد الرغبـات والطمـوحـات، فـي ظـل الظـروف المختـلفـة لأجـواء المتنـافسيـن.

إلى الأعلى