الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إثارة وحماس يشهدها سباق ركضة العرضة بمنطقة الرحبة بولاية بدبد
إثارة وحماس يشهدها سباق ركضة العرضة بمنطقة الرحبة بولاية بدبد

إثارة وحماس يشهدها سباق ركضة العرضة بمنطقة الرحبة بولاية بدبد

بمشاركة أكثر من 250 ناقة

بدبد ـ من يعقوب بن محمد الرواحي :
احتفاء بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد وبمناسبة الإطلالة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه والاطمئنان على صحة جلالته أبقاه الله .. نظم أهالي منطقة الرحبة التابعة لولاية بدبد بميدان الرحبة لسباقات عرضة الهجن سباق عرضة الهجن .. تضمن الحفل إقامة مسيرة وطنية لأهالي منطقة الرحبي لمسافة كيلو متر واحد انتهت بميدان الاحتفال ، حيث تقدم المسيرة سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية راعي المناسبة ، وسعادة عبدالله بن محمد الرحبي عضو مجلس الشورى بولاية بدبد و مبارك بن راشد الرحبي عضو المجلس البلدي وعدد من مشايخ ورشداء وأهالي ولاية بدبد وبمشاركة فرقة الفنون الشعبية ، حيث ردد المشاركون أثناء المسيرة عبارات الولاء والعرفان لجلالة السلطان رافعين أعلام السلطنة الخفاقة وصور جلالته ـ حفظه الله ـ معبرين عن فرحتهم وسرورهم بإطلالته البهية لجلالته على شعبه وطمأنته لهم على صحته داعين المولى عز وجل بأن يحفظ جلالته ويديم عليه نعمة الصحة والعافية وأن يعود إلى أرض الوطن سالما معافى . وقد صاحبت المسيرة عدد كبير من الأبل والتي ردد أصحابها فن هبل البوش ، وفور وصول المسيرة الوطنية الى ميدان الاحتفال قدم عدد من شعراء الولاية قصائدهم الوطنية التي تحمل كلمات الشكر والولاء والعرفان لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المفدى ـ حفظه الله ورعاه ـ .. بعد ذلك ألقى سالم بن سعيد الرحبي كلمة اللجنة المنظمة رحب فيها براعي الحفل والحضور وأشار من خلالها بأن هذه الاحتفالية تأتي كمشاركة من أهالي منطقة الرحبة التابعة لولاية بدبد فرحة الشعب العماني بالإطلالة السامية وبالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد ، فيما بعد انطلق سباق ركضة العرضة الذي شارك فيه عدد من الأهالي منطقة الرحبة والقرى والمناطق المجاورة لها ، بالإضافة إلى مشاركة عدد من أبناء ولايات محافظة شمال الشرقية ، حيث يقدر عدد الإبل المشاركة في السباق بأكثر من مائتين وخمسين ناقة قدم أصحابها لوحات رائعة استمتع بها الحضور ويعد ركض العرضة من رياضات الهجن التقليدية ، حيث تصطف الإبل في مكان واحد وهو مكان انطلاق السباق ثم تنطلق كل ناقتين مع بعضهما في خط متساو وبسرعة فائقة يقابلها التشجيع والتكبير والتصفيق من قبل الجمهور الذين اصطفوا على جانبي الميدان .. وقد شهد السباق تنافسا قويا نتج عنه احتدام قوة المنافسة والاستعراض المثالي للإبل ، كما صاحبته فقرات بدوية مميزة منها همبل البوش والتغرود وتقديم بعض الأشعار الوطنية الجميلة التي تجسد الفرحة الحقيقية بمباهج المناسبة الغالية ..
في نهاية الحفل قام راعي المناسبة بتكريم اللجنة المنظمة والمشاركين والجهات الراعية والداعمة .
مبارك الرحبي .. موروث تقليدي أصيل
وقال مبارك بن راشد الرحبي عضو المجلس البلدي بولاية بدبد رئيس اللجنة المنظمة لسباق عرضة الهجن: إن بلدة الرحبة بولاية بدبد تعد من المناطق المشهورة بتربية الإبل منذ قديم الزمن وإلى الآن لايزال الأهالي يحافظون على هذا الإرث التقليدي وقد جسد الأهالي السابقون والأجداد مدى حبهم واهتمامهم بالهجن من خلال تنظيم مثل هذه السباقات الأصيلة بالطرق التقليدية وما زلنا نحن كأجيال نسير على نهجم وذلك للمحافظة على هذا الموروث التقليدي الأصيل ، حيث شارك خلال هذا السباق عدد كبير من ملاك الإبل الذين يقدر عددهم بأكثر مائتين وخمسين مشاركا احتشد الكثير من الجمهور لمتابعتهم ، وقدم الرحبي شكره لراعي المناسبة وكافة الحضور وجميع المشاركين وكل من ساهم في انجاح هذه الفعالية .

إلى الأعلى