الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “قابوس في القلب” أمسية وطنية ثقافية متنوعة بمركز سناو الثقافي الأهلي
“قابوس في القلب” أمسية وطنية ثقافية متنوعة بمركز سناو الثقافي الأهلي

“قابوس في القلب” أمسية وطنية ثقافية متنوعة بمركز سناو الثقافي الأهلي

كتب ـ خالد السيابي ـ يعقوب الغيثي:
نظم مركز سناو الثقافي الأهلي مساء أمس الأول أمسية وطنية ثقافية بعنوان “قابوس في القلب” تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام بحضور عدد من المسؤولين والمشايخ والمدعوين ومحبي ومتابعي الساحة الثقافية وحضور عدد غفير من أهالي نيابة سناو بمختلف أعمارهم، بمشاركة عدد من الصحف المحلية.
في البداية ألقى الدكتور مبارك بن عبدالله الراشدي مدير مركز سناو الثقافي الأهلي كلمة رحب خلالها براعي المناسبة والحضور والوفد الاعلامي المشارك في الأمسية وجميع المهتمين، وتطرق في كلمته بقوله: ان المركز يعتبر لبنه من لبنات هذا العصر الزاهر الميمون وان لهذه الأمسية معنى كبيرا نكنه لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ داعين الله لجلالته بدوام الصحة والعافية والعمر المديد ويعود لوطنه بأحسن حال وقال: ان الكلام يعجز عن الحديث حول الجوانب العديدة التي مرت بها مسيرة النهضة المباركة في عهده الزاهر. كما تحدث الراشدي عن محتويات المركز من قاعات وأقسام مختلفة، حيث يقوم فريق علمي من جامعة السلطان قابوس بزيارة المركز بشكل دوري.
وفي الختام شكر جميع الحضور من مشاركين وإعلاميين بهذا البرنامج المعد من قبل اللجنة المنظمة. بعد ذلك قدم عدد من الفقرات من اناشيد وقصائد شعرية وطنية معبرة عن هذه المناسبة تفاعل معها الحضور.
ومن ثم قدم حاتم الطائي محاضرة بعنوان “الإعلام والتنمية” أشار خلالها الى ان التنمية بحاجة لتضافر جميع الجهود حيث انها ليست جهود حكومة فقط بل ان جميع المواطنين لهم دور كبير وواجب وطني اتجاه تنمية هذا البلد. وقال ان للقطاع الخاص اهدافا تنموية وكذالك للمجتمع المدني والجمعيات الأهلية المختلفة والمراكز الخاصة كلها تهدف إلى خدمة التنمية موضحا بأن المواطن عليه ابراز دوره في المجتمع وكذلك فإن للاعلام العماني دورا في الجانب التنموي كما استعرض كلمات صاحب الجلالة عن الاعلام ودوره في خدمة التنمية وواجبات الاعلامي في ذلك. وتطرق إلى مسيرة الإعلام في السلطنة منذ نشأة وزارة الإعلام مع بدايات السبعينيات وتدرجيا إلى ماوصلت اليه اليوم.
وقد تضمنت الأمسية كذالك فقرات ترحبية حيث قدمت فرقة انشادية اناشيد في حب الوطن والقائد وكذالك القى الشاعر إبراهيم الفزاري قصيدتين شعريتين وطنيتين نالت اعجاب الحضور كما قدم طلبة مدرسة الامجاد للتعليم الاساسي نشيدا بعنوان (الأمجاد) وقدم عرض اخر بعنوان (قابوس نبض الأرض) وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم المشاركين في الأمسية والوفد الاعلامي وتكريم الصحف المحلية.
عقب ذلك صرح راعي المناسبة للاعلامين مشيدا بتنظيم مثل هذه الامسيات الوطنية والثقافية التي يقيمها المركز الثقافي بسناو والذي يجعل من الحراك الثقافي حراكا نشطا ينعكس على شباب النيابة بصفه خاصة وجميع من يشارك بصفة عامة واثنى على حفاوة الاستقبال من قبل أهالي النيابة مذكرا بشكر نعمة الامن والامان والخير الوفير بعهد حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
يذكر أن هذه الأمسية أقيمت خلال زيارة الوفد الاعلامي لمركز سناو الثقافي الأهلي حيث تضمنت هذه الزيارة لقاء مع فضيلة الشيخ حمود بن حميد الصوافي بعدها زيارة إلى ميدان الأبيض للهجن والاطلاع على رياضة سباق الهجن والمهتمين بها.
وقام الوفد الاعلامي بزيارة مكتبة التل الاهلية وتم تقديم عرض فيلم وثائقي عن سيرة العلامة الشاعر أبو مسلم البهلاني بقاعة المكتبة.
كما كانت هناك زيارة اخرى إلى مقر فريق المغدر التعاوني بنيابة سناو حيث تعرف الوفد على الانشطة الثقافية والفعاليات الاجتماعية الذي يقدمها الفريق للمجتمع طوال مسيرة العام حيث ان مبنى الفريق يتكون من ثلاثة طوابق حيث يضم الطابق العلوي مصلى العيد الجديد الذي بني حديثا بمساحة شاسعة تتسع للمئات من المصلين والطابق الثاني مصلى للنساء والطابق الأرضي مقر لفريق المغدر التعاوني.
وضمن هذه الزيارة أيضا اطلع الوفد على المعالم الأثرية والحارات القديمة بنيابة سناو والتجول في سوق سناو الشعبي، حيث نال اعجاب الوفد الاعلامي الزائر مما شاهده من تلك المعالم الأثرية المتبقية من تلك الحارات القديمة والتى تبحر بنا إلى عبق التاريخ الاصيل.

إلى الأعلى