الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / تنافس وإثارة تشهدها فعاليات سباق الاوتو اكس بالجمعية العمانية للسيارات
تنافس وإثارة تشهدها فعاليات سباق الاوتو اكس بالجمعية العمانية للسيارات

تنافس وإثارة تشهدها فعاليات سباق الاوتو اكس بالجمعية العمانية للسيارات

الخضر والخروصي والعدوي والرواحي يتوجون بالمراكز الأولى

ألهب المتسابقين الحماس في الجمعية العمانية للسيارات وتحديدا في حلبة “مسقط سبيد وي”، وذلك ضمن منافسات الجولة الثالثة من سباق الأوتو اكس، وتنافسوا على المراكز الأولى في فئات السوبر والدفع الأمامي والدفع الخلفي والدفع الرباعي، وشهدت المنافسات خوض عدد من المتسابقين الجدد تجربة الاوتو اكس، وهو ما ساهم في ارتفاع وتيرة الحماس وحرص المتسابقون على الحفاظ على ادائهم ومكانتهم، وتوج المتسابق فارس الخضر بطلا للجولة الثالثة بتحقيقه اسرع وقت خلال المنافسات 1:08:200 دقيقة وذلك على متن سيارته لامبورجيني جالاردو، فيما توج وصيفا للجولة المتسابق الصلت الخروصي الذي شارك بسيارته سوبرا دبليو آر اكس اس تي آي، وحقق زمنا قدره 1:11:334 دقيقة، وجاء المتسابق الفيصل الزبير في المركز الثالث بعد ان حقق زمنا قدره 1:11:687 دقيقة على متن سيارته فولكس واجن جولف آر.
ففي فئة الدفع الامامي توج المتسابق منان الرواحي بالمركز الاول بعد ان حقق زمنا 1:12:077 دقيقة، وذلك على متن سيارته فورد فوكس، فيما حل وصيفا في هذه الفئة المتسابق منصور الجابري على متن سيارته هيونداي فولستر، بعد ان حقق زمنا قدره 1:23:437 دقيقة. اما في فئة الدفع الرباعي فكانت المنافسة قوية حيث شارك بها 4 متسابقين حقق خلالها المتسابق الصلت الخروصي المركز الاول بتحقيقه زمنا قدره 1:11:334 دقيقة، متفوقا على منافسه الشرس الفيصل الزبير الذي حل ثانيا في هذه الفئة بعد ان حقق زمنا 1:11:687 دقيقة، وجاء المتسابق علي موسى في المركز الثالث بعد ان حقق زمنا قدره 1:12:312 دقيقة، وذلك على متن سيارته ميتسوبيشي ايفو 6، أما في فئة الدفع الخلفي فقد حقق المتسابق فارس العدوي المركز الأول بزمن وقدره 1:17:626 دقيقة.
مشاركات قوية
وبعد الختام قال مؤمن الرواحي، مسؤول حلبة “مسقط سبيد وي”: “شهدت الجولة الثالثة من منافسات بطولة عمان للاوتو اكس مشاركة قوية بين المتسابقين، وهو ما شكل اقبالا جيدا خلال هذه المشاركة، حيث تنافس الجميع على المراكز الاولى في فئات الدفع الامامي والدفع الخلفي والدفع الرباعي، بالاضافة الى فئة سوبر كلاس والتي شارك بها متسابق واحد بسيارته لامبورجيني جالاردو طراز عام 2014م”. واشار الرواحي الى ان الجولة المقبلة سوف يتم تنظيمها في يوم 30 يناير المقبل، وذلك ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2015م، ومن المتوقع ان تحظى بمشاركة قوية ومنافسة شرسة من اكثر من 20 متسابقا من السلطنة والدول المجاورة، لافتا الى ان منافسة الجولة الثالثة كانت قوية وشهدت تعاونا فيما بين المتسابقين وتبادلوا الخبرات فيما بينهم، منوها ان المنافسات شهدت ايضا مشاركة من متسابقين جدد، معتبرا ان ذلك دليل على تطور رياضة المحركات في السلطنة وخاصة الاوتو اكس التي تحظى باقبال من الشباب.
واضاف الرواحي: “لا شك في ان رياضة الاوتو اكس ممتعة وشيقة، وبامكان اي متسابق خوض المنافسات باي سيارة ولا يشترط ان تكون مزودة او مجهزة لسباقات السيارات، مشيرا الى ان الاشتراطات بسيطة جدا وتنحصر في امتلاك المتسابق رخصة سياقة سارية كذلك رخصة سارية لملكية للسيارة، ومن جانب الجمعية تقوم بتوفير خوذة الرأس لتعزيز حماية السائق، كما ان الحلبة مجهزة بكافة اجراءات السلامة”.
عودة بعد توقف
وفي تعليقه قال فارس بن جمال الخضر، الحاصل على المركز الأول على مستوى الجولة: “بعد توقف دام عشر سنوات عدت مرة اخرى الى الرياضة التي افضلها، واشعر بسعادة كبيرة لتحقيقي المركز الاول في الجولة الثالثة للاوتو اكس على متن سيارتي لامورجيني جالاردو طراز عام 2014م، مشيرا الى ان السلطنة تحتضن مختلف انواع سباقات المحركات سواء الاستعراض او الاوتو اكس او الكارتينج او الراليات، لذا يتوجب على الشباب استغلال هذه الامكانيات والفرص المتاحة وتجربة هذه المنافسات في الاماكن الامنة والمخصصة لها بعيدا عن الشوارع والطرقات العامة”.
واشار الخضر الى ان سيارته لامبورجيني جالاردو تعتبر فريدة من نوعها، فهي تتمتع بأداء مميز ورائع، خاصة فيما يتعلق بالثبات والسرعة، وتمكنت على متنها من تحقيق المركز الاول على مستوى فئة سوبر كلاس وتوجت بها بطلا للجولة الثالثة في البطولة، لافتا الى انه ينوي المشاركة في جميع جولات الاوتو اكس لهذا الموسم، مؤكدا انه يشعر بالحماس للمنافسة ودعوة اصدقائه للمشاركة ايضا في رياضة الاوتو اكس، ودخول تجربة جديدة بالنسبة لهم.
حماس كبير
وقال منان الرواحي، الحاصل على المركز الأول في فئة الدفع الامامي: “اشعر بحماس كبير لتحقيقي مراكز مميزة خلال هذا الموسم في بطولة عمان للاوتو اكس، واشارك على متن سيارتي فورد فوكس والتي لم اقم باجراء اي تعديلات عليها او تزويدات، وتمكنت هذه الجولة من تحقيق المركز الاول في فئة الدفع الامامي، مشيرا الى انه توج بالمركز الثالث على مستوى بطولة عمان للاوتو اكس للعام الماضي على مستوى فئته، وخلال هذا العام فهو متصدر البطولة، لافتا الى ان جميع المتسابقين المشاركين منافسين شرسين داخل مضمار السباق ولا يمكن التكهن بأصحاب المراكز الأولى في كل جولة الا بعد انتهاء المنافسات، خاصة وان مثل السباقات لا تخلو من المفاجآت”.
التعرف على قدرات السيارة
وقال منصور الجابري، الحاصل على المركز الثاني في فئة الدفع الامامي: “شاركت بسيارتي هيونداي فولستر طراز عام 2011م، وكانت المنافسة قوية على الرغم من مشاركة عدد كبير من الشباب في هذه الجولة لأول مرة، وهدفت من مشاركتي الى التعرف على الامكانيات الكامنة في سيارتي والقوة الخفية التي بها ويصعب علي اكتشافها على الطرقات العامة، مؤكدا ان التنظيم كان جيدا، مشجعا الشباب لزيارة الجمعية العمانية للسيارات وتجربة رياضة الاوتو اكس”. واضاف الجابري: “شعرت بمتعة كبيرة خلال مشاركتي في الجولة الثالثة للاوتو اكس، حيث توفرت كل وسائل الامان والسلامة، حيث يلتزم الجميع بكافة اجراءات الامن والسلامة من حيث اللبس وخوذة الرأس، وغيرها من الضوابط والاشتراطات التي توفر جوا من الامان، وارى ان مستوى أداء سيارتي كان جيدا جدا داخل مضمار السباق”.
اكتشاف القوة الكامنة
من جانبه قال فارس العدوي، الحاصل على المركز الاول في فئة الدفع الرباعي: “اشعر بسعادة كبيرة لتحقيقي المركز الاول في فئة الدفع الرباعي، فهذه هي اول مرة اشارك في منافسات الاوتو اكس، مشيرا الى انه خاض التجربة على متن سيارته هوندا اس 2000، طراز عام 2008م، وهدف من خلال مشاركته الى اكتشاف قوة سيارته عند المنحنيات واللفات الشيقة التي تتمتع بها حلبة مسقط سبيد واي، والتي تتميز ايضا بمواقع صعود وهبوط تكسب المنافسات روعة كبيرة يشعر بها المتسابق خلال المنافسات وتلهب حماسه”.
واضاف العدوي: “لا شك في ان تنظيم الجمعية العمانية للسيارات لمثل هذه البطولات يعمل على جذب الشباب بعيدا عن الممارسات الخطرة وغير المحسوبة العواقب في الشوارع والطرقات العامة، الامر الذي يحد من حوادث الطرق الناجمة عن السرعة الجنونية للشباب، مؤكدا ان حلبة مسقط سبيد واي تزخر بكافة وسائل الامان التي تعزز من اهمية المشاركة في المنافسات، وتشجع الجميع وتحفزهم على خوض التجربة دون قلق”. واشار العدوي الى أنه استطاع تقييم مستوى ادائه خلال المنافسات كذلك استطاع تقييم اداء سيارته ايضا، معربا عن رضاه التام بأدائها داخل مضمار السباق.
مواصلة الانتصارات
وقال الفيصل الزبير، الحاصل على المركز الثاني في فئة الدفع الرباعي: “تعتبر مشاركتي في الجولة الثالثة لبطولة عمان للاوتو اكس هي المشاركة الثانية لي في هذه البطولة، واشعر بالحماس لتحقيقي المركز الثاني في فئة الدفع الرباعي والمركز الثالث على مستوى الجولة، مشيرا الى انه شارك هذه المرة على متن سيارته فولكس واجن جولف آر وليس بها اية تعديلات او تزويدات، أما في منافسات الجولة الثانية فقد شارك على متن سيارته اودي اس 5، وحققت بها المركز الاول في الجولة الماضية”.
وأضاف الزبير: “هدفت من خلال مشاركتي في منافسات الاوتو اكس الى التعرف على مستوى اداء سيارتي فولكس واجن جولف آر، كذلك حتى اعتاد على قيادتها، ولا شك في ان مشاركتي في منافسات الكارتينج سهلت علي الكثير خلال منافسات الاوتو اكس التي تختلف بعض الشيء عن الكارتينج، حيث ساعدني ذلك في التعامل مع اللفات والمنحنيات بطريقة صحيحة وسريعة، لافتا الى انه سوف يتغيب عن منافسات الدولة الرابعة المزمع تنظيمها في يناير المقبل لمشاركته في منافسات بطولة فورمولا الخليج”.
استعادة اللياقة
أما علي موسى آل موسى، صاحب المركز الثالث في فئة الدفع الرباعي: ” كنت امارس رياضة الاوتو اكس منذ عام 2000م توقفت عن ممارستها منذ عام 2009م، واليوم شاركت للمرة الثانية في البطولة لهذا العام، وتمكنت من تحقيق المركز الثالث في فئة الدفع الرباعي، وذلك على متن سيارتي ميتسوبيشي ايفولوشن 6، وهدفت من مشاركتي الى استعادة لياقتي في رياضة الاوتو اكس، واستعدادا لخوض منافسات الموسم القادم بقوة، لافتا الى ان سيارته الحالية ليس بها اية تزويدات او تعديلات، وهي حاليا بحالة الوكالة”.
واكد موسى أنه يقوم حاليا بتجهيز سيارته للمشاركة بقوة في منافسات الموسم القادم في الاوتو اكس، مشيرا الى ان اقوى المنافسين في هذه الجولة كان المتسابق فارس الخضر، والفيصل الزبير والسلط الخروصي، لما يتمتعون به من مهارة عالية في التحكم بالسيارة ولديهم خبرة كبيرة في سباقات السيارات”.
وأضاف موسى: “ارى أن ممارستي لرياضة الكارتينج سهلت علي الكثير خلال منافستي في الاوتو اكس في ثاني جولة بالنسبة لي هذا الموسم، لافتا الى انه على الرغم من ذلك، هناك اختلاف كبير بين سياقة سيارة الكارتينج والسيارة العادية داخل مضمار السباق، حيث ان سيارة الكارتينج صغيرة بالنسبة للسيارة العادية داخل الحلبة، ولكن ممارسة الكارتينج تسهل من معرفة التعامل مع الانحناءات واللفات وكيفية التعامل معها”.
عاشق السرعة
قال المتسابق محمد بن سيف الحنيني، صاحب السيارة سوبرا اس تي اي :”تعتبر هذه هي اول مرة اشارك في منافسات الاوتو اكس، وكنت انافس في فئة الدفع الرباعي على متن السيارة سوبرا اس تي اي، والتي اجريت عليها بعض التعديلات والتزويدات استعدادا لخوض منافسات الاوتو اكس منذ فترة، واليوم جاء الوقت للمشاركة، مشيرا الى انه يعشق السرعة، كما ان منافسات الاوتو اكس تعتبر هي انسب رياضة بالنسبة له”. واضاف الحنيني: “كان مستوى التنظيم جيدا، وشعرت بمتعة كبيرة خلال مشاركتي على مضمار السباق، ونتمنى ان تنتشر هذه الرياضة بين الشباب، لافتا الى انه شارك من قبل في منافسات تحدي الكارتينج 24 ساعة التي نظمت في مطلع العام الجاري على حلبة مسقط سبيد واي تزامنا مع افتتاحها الرسمي، معربا عن امله في ان يطور من مستوى ادائه، ومن المحتمل خوض تجربة الدريفت خلال الفترة المقبلة”.

إلى الأعلى