السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / النفط يعاود مسيرة النزول بعد تصريحات بعدم خفض الإنتاج

النفط يعاود مسيرة النزول بعد تصريحات بعدم خفض الإنتاج

خام عمان بـ 59.68 مرتفعا 3 دولارات

نيويورك ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
عاود النفط مسيرة النزول بعد أكبر زيادة في يوم واحد متأثرا فيما يبدو بتصريحات حول عدم اعتزام منظمة الدول المصدرة (أوبك) خفض الإنتاج، فيما ارتفع خام عمان 3 دولارات مسجلا 68ر59 دولار.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد ارتفاعا بلغ 3 دولارات أميركية و29 سنتا عن سعر يوم الجمعة الماضية الذي بلغ 39ر56 دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم يناير 2015م بلغ 78 دولارا أميركيا و24 سنتا للبرميل مسجلاً بذلك انخفاضا بلغ 8 دولارات أميركية و72 سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر ديسمبر 2014م.
وعاودت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام مسيرتها النزولية أمس لتتراجع بعد أن سجلت أكبر زيادة لها في يوم واحد في أكثر من عامين وذلك بعد أن قال وزير البترول السعودي على النعيمي إن منظمة أوبك لن تخفض الإنتاج بأي ثمن.
ونقل عن النعيمي قوله إن المملكة مستعدة لزيادة الإنتاج والاستحواذ على حصة في السوق لتلبية الطلب من عملاء جدد.
وهبط سعر عقود النفط الأميركي الخفيف 1.70 دولار أو نحو ثلاثة في المائة إلى 55.43 دولار للبرميل بعد أن هوى في وقت سابق من التعاملات حتى مستوى 55.37 دولار. وأغلق الخام مرتفعا قرابة خمسة في المائة يوم الجمعة وهي أكبر زيادة يومية له منذ أغسطس عام 2012.
وهبط مزيج نفط برنت 1.33 دولار أو زهاء اثنين في المائة إلى 60.05 دولار للبرميل بعد أن هوى في وقت سابق من التعاملات حتى مستوى 59.93 دولار.
ونقل عن النعيمي قوله إن السعودية مستعدة لزيادة الانتاج والاستحواذ على حصة أكبر في السوق لتلبية الطلب من عملاء جدد.
وسئل النعيمي إذا كانت السعودية ترغب في الحفاظ على حصة انتاجية قدرها 9.7 مليون برميل يوميا فأجاب “نعم إلا إذا أتى زبون جديد فقد نزيدها.”
وهذه التصريحات أقوى دليل على ان أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم لا تنوي خفض الإنتاج في ظل تهاوي الأسعار بل ترغب في استغلال تكلفة الإنتاج المنخفضة لاقتناص حصة أكبر من السوق من منافسين من خارج أوبك.
من جانبه توقع صندوق النقد الدولي بقاء أسعار النفط عند مستويات منخفضة لتعطي بذلك دفعة صغيرة للاقتصاد العالمي بنسبة 0,3 الى 0,7% في 2015.
وكتب كبير اقتصاديي الصندوق اوليفييه بلانشار في مدونة للصندوق أن “الأسواق الآجلة تتوقع ارتفاع أسعار النفط ولكنها ستبقى تحت المستوى الذي عرفته في السنوات الماضية”، مشيرا مع ذلك إلى درجة مرتفعة من “الغموض” تحيط بتطور الأسعار.

إلى الأعلى