الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأولمبية العمانية تعيش فعاليات الاحتفالية باليوم الأولمبي مشاركة واسعة تشهدها المحافظات الخمس ببرامج رياضية متعددة
الأولمبية العمانية تعيش فعاليات الاحتفالية باليوم الأولمبي مشاركة واسعة تشهدها المحافظات الخمس ببرامج رياضية متعددة

الأولمبية العمانية تعيش فعاليات الاحتفالية باليوم الأولمبي مشاركة واسعة تشهدها المحافظات الخمس ببرامج رياضية متعددة

برعاية “الوطن” وعمان تربيون

متابعة – عبدالله الجرداني وسالم السالمي ويحيى المعمري
برعاية “الوطن” وعمان تربيون احتفلت يوم امس اللجنة الأولمبية العمانية باليوم الأولمبي الذي يصادف 22 من ديسمبر من كل عام في احتفالية انطلاقة اول أولمبياد على مستوى التاريخ بأولمبياد اثينا وتاتي هذه الاحتفالية بمواكبة احتفالات اللجنة الأولمبية الدولية التي تحتفل بالحدث بشكل سنوي في نفس التوقيت بمشاركة جميع اللجان الأولمبية الوطنية المندرجة تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية.
وأقامت الأولمبية العمانية برنامجا يليق بالحدث من خلال إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والترفيهية احتفالات بهذا اليوم من خلال خمسة مواقع اختارتها اللجنة الأولمبية لحدث هذا العام من العاصمة مسقط ومحافظة ظفار وشمال الباطنة ومحافظة البريمي والداخلية وشهد اليوم الأولمبي تفاعلا كبيرا في المواقع الخمسة من مختلف فئات المجتمع للمشاركة في هذه الاحتفالية.
وتشهد فعالية اليوم الأولمبي تواجد عدد من الرعاة الداعمين لهذا الحدث مثل ماكدونالد الشريك الرئيسي للجنة الأولمبية الدولية وشركة كوكاكولا و عمانتل و هلا اف ام وجريدة (الوطن) و(عمان تربيون) كرعاة إعلاميين.
احتفالية مسقط
في محافظة مسقط احتضنت حديقة القرم الطبيعية ومركز سيتي سنتر السيب فعاليات اليوم الأولمبي الذي نظمته اللجنة الأولمبية العمانية تزامنا مع احتفالات اللجنة الأولمبية الدولية في يوم انطلاقة اول أولمبياد في تاريخ الدورات الأولمبية إحياء لذكرى انطلاقة هذا الحدث في أثينا عام 1866 .
رعى برنامج اليوم الشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات بحضور خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورؤساء وأعضاء الاتحادات الرياضية العمانية، حيث اشتملت على تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية تشجيعا للمجتمع لممارسة الرياضة بمشاركة طلبة المدارس والكشافة والجاليات المختلفة وعدد من المؤسسات الحكومية والاتحادات الرياضية والجمعيات الأهلية كالجمعية العمانية لأصدقاء المسنين والجمعية العمانية لمكافحة المنشطات.
شمل اليوم الأولمبي بمحافظة مسقط على العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية لمختلف فئات المجتمع والأعمار وقام راعي المناسبة والحضور بالمرور في أروقة الحديقة لمشاهدة تلك الرياضات التي تضمنت مسابقات تخص الأطفال ومسابقات أخرى تخص فئة الكبار من فعاليات المشي والتي تعد من أهم الفعاليات بالإضافة إلى أنشطة أخرى كمسابقة البولينج في مركز الفينزون بالقرب من حديقة القرم الطبيعية وفعاليات الكاراتيه والألعاب الشعبية التقليدية ورفع الأثقال والايروبك والعاب القوى وكذلك الرياضات الجماعية من كرة السلة واليد والطائرة وفعاليات خاصة للأطفال من العاب الكرات ما شهدت حديقة القرم الطبيعية معرضا مصاحب يحكي عن الجانب التوعوي حول خطر المنشطات وكذلك أهمية الرياضة من اجل الصحة والتوعية بأمراض العصر وأهمية معالجتها بالجانب الرياضي بمشاركة قسم التثقيف الصحي بوزارة الصحة والجمعية العمانية لأصدقاء المسنين واللجنة العمانية لمكافحة المنشطات ومدرسة الوادي الكبير. كما شهدت العديد من البرامج والفعاليات المصاحبة كفعاليات تلوين الأطفال وفقرات استعراضية من قبل طلاب المدارس قدموا من خلالها فقرات لإيصال رسائل للمجتمع بأهمية الرياضة ودورها الحيوي والقيم وترسيخها بين فئات المجتمع، واشتملت الفعاليات كذلك على تقديم فقرات طلابية على المسرح تحدثت عن أهمية ممارسة أفراد المجتمع للرياضة بمشاركة طلبة وطالبات مدرستي الحيل الخاصة والهدى الخاصة وفي نهاية الفعالية تم تكريم المؤسسات والشركات والأفراد المساهمين والمشاركين في إنجاح الحدث.
وقال الشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات راعي المناسبة: يوم ناجح وجهد يشكر عليه القائمين في اللجنة الأولمبية وهذا النوع من الفعاليات يجب أن يكون قريب من المجتمع واختيار المكان مناسب جدا في حديقة القرم الطبيعية بحيث تطلع مختلف فئات المجتمع على الأنشطة المنفذة في هذا اليوم ، كما لاحظت تبسيط الأدوات المستخدمة في بعض الألعاب مما يدل على نجاح الفعالية وبالتالي أهمية التوعية للمجتمع بممارسة الرياضة تفاديا للأمراض وغيرها من الأهداف السامية لهذا اليوم كما شاهدنا المبادئ الحميدة التي تغرسها رياضة الكاراتيه والتي نستقي من خلالها تعلم أسس ضبط النفس ونتمنى ألا تحكر إقامة مثل هذه الفعاليات ليوم معين بل نتمنى إقامتها بين فترات لتذكير المجتمع بأهمية الرياضة ويكون عامل الاستمرارية حاضرا بشكل يقودنا الى تحقيق أفضل النتائج المرجوة والتي لن تتأتى الا ببذل الجهد المنقطع النظير شاكرا كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم.
وقال الشيخ خالد بن نحمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية اليوم الأولمبي يوم هام لنا ويتم خلاله بث رسائل حول فوائد الرياضة والتعريف بأثرها في التنمية المستدامة والتوعية بالمعنى الأمثل للرياضة الجماعية والفردية التنافسية منها والترويحية وفرصة للشباب للحصول على مهارات حياتية عن طريق التعامل مع الفوز والخسارة والتعامل كفريق واحد باجتهادهم وهي تبعد الأطفال والشباب عن الممارسات والعادات السيئة.
وأضاف أن الرياضة للجميع التي يتطلع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية الى ترسيخ نهجها ومفاهيمها لدى شرائح المجتمع المختلفة سوف تساهم بقدر وافر في تحسين الصحة العامة والوقاية من الأمراض وتبلور اتجاهات الشباب وغرس الروح الوطنية فيهم علاوة على الأبعاد التربوية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية الأخرى بما يفضي الى تحقيق أكبر قدر ممكن ممن الجودة والإنتاجية ، وشكر في ختام حديثه المشاركين والقائمين على التنظيم وكل من ساعد بوقته وجهده في سبيل إنجاح هذا الحدث الرياضي الأولمبي.
فعاليات ظفار
احتفلة محافظة ظفار باليوم الأولمبي مع بقية المحافظات التي اقيمت فيها احتفالية اليوم الأولمبي ورعى الاحتفالية سعادة عبدالله بن عقيل بن احمد آل ابراهيم المستشار بمكتب وزير الدولة ومحافظة ظفار وشملت الفعاليات على العديد من البرنامج الرياضية والترفيهية التي نظمها فريق العمل المشرف على هذه الفعالية بالمحافظة حيث شهدت الفعالية تجاوبا كبيرا من ابناء المحافظة بالمشاركة والاحتفال في هذه الفعالية من خلال المشاركة في العديد من الأنشطة والفعاليات الرياضية من كرة القدم والسلة وشد الحبل ومشاركة الاطفال في الحقيبة المدرسية لألعاب القوى للتعرف عن مسابقات ألعاب القوى وإقايمة كذلك فعاليات اخرى ومن ابرزها فعالية المشي المفتوح لمسافة ثلاثة كيلومترات والتي انطلقة من فندق حمدان بلازا الى موقع صلالة الترفيهي.
وتكون فريق العمل بصلالة من الشيخ احمد بن عبدالله المرهون رئيسا وعبدالله سعيد باحجاج مساعد ومشرف الفريق وعضوية كلا من عادل اليافعي واحمد بابعبود وشعيب بن قاسم وسعيد الكثيري وكريم الركابي وهاشم السماني وفاطمة محمود.
وقال الشيخ احمد المرهون رئيس فريق العمل بمحافظة ظفار بأننا سعداء بهذا التجاوب من المشاركين في فعاليات اليوم الأولمبي وحرص مختلف فئات المجتمع بالمحافظة للمشاركة والاحتفال بهذه الفعالية الجميلة التي تاتي تنظيمها من قبل اللجنة الأولمبية والشكر الى جميع الجهات المساهمة في انجاح هذه الفعالية.
850 مشاركا في الداخلية
شهد اليوم الأولمبي 2014 بمحافظة الداخلية والذي أحتضنه المجمع الرياضي بنـزوى مشاركة واسعة من مختلف المؤسسات والأفراد حيث بلغ عدد المشاركة أكثر من 850 مشاركا ومشاركة من مختلف الأعمار ذكور وإناث بمحافظة الداخلية ، وأقيم حفل الختام الذي بدأ بمسيرة رياضية من بوابة المجمع وحتى الصالة الرياضية الرياضية بمجمع نـزوى الرياضي التي شهدت حفل الختام تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية وبحضور محفوظ بن علي آل جمعة رئيس الاتحاد العماني للهوكي عضو اللجنة الأولمبية وجمع كبير من الحضور ممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية وأندية المحافظة. حيث بدأت الفعاليات التي كان لدائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة والفريق المشكل من قبل اللجنة الأولمبية العمانية دور فاعل من حيث الإعداد والتنظيم الذي كان له الأثر الإيجابي في اختيار وتنويع اﻻنشطة والفعاليات والحضور الكبير من مختلف المؤسسات الحكومية المدنية والعسكرية ومؤسسات القطاع الخاص والأندية حيث تميز بمشاركة مختلف اﻻعمار وهذا يعد نجاحا ملموسا حيث تضمن اليوم الأولمبي عدة فعاليات تتناسب مع جميع شرائح المجتمع العماني من خلال تخصيص الفترة الصباحية من الساعة الثامنة صباحا وحتى الواحدة ظهراً لطلاب مدارس محافظة الداخلية للجنسين الذكور والإناث . كما تم تخصيص الفترة المسائية من الساعة الثالثة والنصف وحتى السادسة والنصف للأندية والجهات العسكرية والجامعة والكليات بالمحافظة.
وجاء نتائج الألعاب والمسابقات التي اشتملها اليوم الأولمبي بالمحافظة على النحو التالي:
حقق فريق مدرعات سلطان عمان المركز الأول في الكرة الطائرة وفي الألعاب التقليدية حصل نادي نـزوى على المركز الأول ومثله خالد بن خليفة الراشدي وطلال بن جمعة الريامي وزهران بن عبدالله البوسعيدي وسمير بن سالم الشكيلي ومحمود بن خليفة الراشدي وخالد بن سعيد الرميضي وسالم بن محمد الراشدي وحمد بن هلال الشكيلي وعبدالله بن علي اليعربي. وفي مسابقة الألعاب القوى 100م الأول عيسى بن ناصر المحروقي وفي المركز الثاني الخليل بن بدر المحروقي و في المركز الثالث خير الله بن خميس العريني وفي المركز الرابع أحمد بن محفوظ العبيداني ، وفي مسابقة 800جري جاء في المركز الأول محمد بن سعود التوبي وفي المركز الثاني الخليل بن بدر المحروقي و في المركز الثالث محمد بن حمدان السليماني وفي المركز الرابع سالم بن ناصر الرواحي. وفي مسابقة الوثب الطويل جاء أولا عيسى بن ناصر المحروقي والخليل بن بدر المحروقي ثانيا وعلي بن خليفة البوسعيدي ثالثا وبسام بن بدر الفزاري رابعا. وفي مسابقة رمي الرمح جاء في المركز الأول بسام بن بدر الفزاري وعلي بن خليفة البوسعيدي في المركز الثاني. وفي مسابقة السباحة 50م صدر الأول بشار بن بدر الحضرمي وناصر بن خالد البوسعيدي ثانيا وفي مسابقة 50م ظهر الأول أدم بن طلال الفرقاني ومحمد بن سعيد النبهاني في المركز الثاني وفي مسابقة 50م حرة الأول أحمد بن سعيد النبهاني وفي المركز الثاني معز بن أحمد البوسعيدي ، وفي مسابقة التتابع جاء في المركز الأول مروان بن سيف العوفي وفي مسابقة 50م تتابع جاء الأول باسل بن خميس البطراني ومهاب بن موسى أمبوسعيدي ثانيا وبجاد بن ماجد العبيداني ثالثا.وفي مسابقة كرة القدم حصل فريق مدرعات سلطان عمان على المركز الأول وفي مسابقة كرة الطاولة: حصل اللاعب إسماعيل بن عيسى السليماني على المركز الأول وحصل اللاعب يحيى بن عوض الحنظلي على المركز الثاني وعلي بن سالم بن الرواحي في المركز الثالث.
وفي مسابقة شد الحبل حصل فريق مدرعات سلطان عمان على المركز الأول. في نهاية فعاليات اليوم الأولمبي قام سعادة الشيخ محافظ الداخلية براعي المناسبة تكريم الفائزين في المسابقات وتكريم المشاركين والمتعاونين، كما قدم عضو اللجنة الأولمبية العمانية هدية تذكارية لراعي الحفل.
تفاعل جيد بالبريمي
احتفلت اللجنة الأولمبية العمانية باليوم الأولمبي تزامنا مع ذكرى احتفالات اللجنة الأولمبية الدولية ليوم انطلاقة اول أولمبياد في تاريخ الدورات الأولمبية الذي انطلق بأثينا عام 1866 م وذلك من خلال البرامج والفعاليات التي اعتمدتها اللجنة الأولمبية العمانية للاحتفال بهذه المناسبة عبر خمس محطات تقام فيها فعاليات الايام الأولمبية. و قد شاركت محافظة البريمي الاحتفال باليوم الأولمبي الذي تشرف عليه اللجنة الأولمبية الوطنية التي تجسد التعاون الكبير بين اللجان الوطنية واللجنة الأولمبية الدولية والتي تحمل معها الكثير من الأهداف والمعاني النبيلة للتعريف بالمجال الأولمبي ونشر المبادئ والمفاهيم الأولمبية بين فئات المجتمع المختلفة كاللعب النظيف واحترام الآخرين والتوازن بين الصحة والرياضة ، كان ذلك تحت رعاية السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي و قد أقيمت الفعاليات في حديقة البريمي شملت على مسابقة المشي المفتوح لمسافة 1.300 كلم ويعد النشاط الأساسي في الفعالية ولعبة التنس المصغر وهي فرصة لاتحاد المشاركين من صغار السن للتعرف على هذه اللعبة والإعمار المحددة بين 6 إلى 9 سنوات ومسابقة كرة القدم ومسابقات التلي ماتش و الرسم على الوجوه والعاب ترفيهية أخرى، كما شهدت فعالية اليوم الأولمبي بمحافظة البريمي مشاركة واسعة من جميع فئات و أطياف المجتمع رسمة تلاحما بين الجميع بعدد يفوق الألف مشارك و مشاركة من بينهم المواطنين و المقيمين بالمحافظة و ما ميز الحفل مسابقة دفع الأوزان الذي شهد تنافسا مثيرا لفت انتباه الجميع ، وبهذه الفعاليات تصل الرسالة التي تهدف لها اللجنة الأولمبية و نشر ثقافة الرياضة.
وقال سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي راعي الاحتفالية : نحن اليوم سعداء باختيار محافظة البريمي من ضمن المحطات الخمس التي تنظم اللجنة الأولمبية العمانية في احتفالية رياضية شارك فيها الجميع و هي ذكرى جميلة بانطلاق بدايتها في عام 1866 م و بالفعل وصلت الرسالة بمحافظة البريمي بتجمع عدد كبير من أبناء المحافظة بمختلف شرائحه و أتقدم بالشكر الجزيل للجنة الأولمبية و القائمين عليها و اللجنة المنظمة هنا بالمحافظة.
و قال سلمان بن عبدالرحيم البلوشي رئيس فريق عمل محافظة البريمي إن اللجنة العمانية اليوم تحتفل بهذه الذكرى الجميلة و حقيقة أشكر كل من شارك في هذه الفعالية و لم أكن أتوقع هذا الحشد الكبير من لحضور و بحمد الله سارت الأمور كما كنا نهدف لها و على حسب الخطة الموضوعة و أتقدم بالشكر الجزيل لسعادة السيد محافظ البريمي و المشائخ و المسؤولين من القطاعين العسكري و المدني و القطاع الخاص و لا يفوتني أن أشكر الأخوة في اللجنة المنظمة و هم طلال المطيري و حمدان العلوي و مريم الجابري و وليد البادي و عبدالرحمن الجابري و عبدالله الغيثي و أشكر جميع وسائل الإعلام التي حضرت تلفزيون و إذاعة سلطنة عمان و جميع الصحف المحلية و منتديات محافظة البريمي .
وفي ختام الفعالية قام عضو اللجنة الأولمبية الدكتور سعيد الشحري بتقديم هدية تذكارية من اللجنة الأولمبية العمانية لي راعي السيد ابراهيم بن سعيد البوسعيدي راعي الحفل.
مشاركة ناجحة بالباطنة
شهد اليوم الأولمبي الذي أقيم بالمجمع الرياضي بصحار مساء أمس الأول مشاركة واسعة من مختلف الفئات العمرية تزامناً مع احتفالات اللجنة الأولمبية الدولية في إحياء ذكرى انطلاقة أول أولمبياد في تاريخ الدورات الأولمبية وذلك من خلال البرامج والفعاليات التي نظمتها اللجنة اﻷولمبية العمانية بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي والي صحار وبحضور الشيخ سيف بن هلال بن سلطان الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية ومحمد بن إسماعيل الكمالي مستشار وزارة الشؤون الرياضية و ممثلي أندية المحافظة وجمع كبير من المشاركين والمشاركات . تضمنت الفعاليات برامج المشي وخماسيات كرة القدم وثلاثيات كرة السلة وكرة الطاولة و الريشة الطائرة والكرة الطائرة والهوكي والكاراتيه والشطرنج وألعاب شد الحبل وغيرها من الفعاليات الرياضية المصاحبة . بدأ اليوم الأولمبي بفعالية المشي حول المجمع الرياضي أعقبها البدء في مسابقات كرة القدم التي أقيمت على ملاعب تم تخصيصها للصغار والكبار و ثلاثيات كرة السلة التي أشرف عليها عبدالله المقبالي وتامر النجار، والريشة الطائرة و كرة الطاولة ولعبة الهوكي التي أشرف عليها فهد الشبلي، و قدم فريق الكاراتيه استعراضاً حول بعض الفنون القتالية التي نالت استحسان الحضور ، وتضمن البرنامج مشاركة محمد النوفلي نجم السلطنة في الفري ستايل الذي قدم فقرة استعراضية بالكرة .
وكان للعنصر النسائي مشاركة فعالة في برامج اليوم الأولمبي في الصالة الرياضية، حيث اشتملت الفترة الأولى على ألعاب ورياضات كرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد و التنس والشطرنج، و اشتملت الفترة الثانية على فقرة الأيروبيك التي أشرفت عليها المدربة رجاء المقبالية وشارك في الفقرة متدربات على نطاق واسع وسط رغبة جادة في المواصلة و التدريب، وكان للتثقيف الصحي دور بارز في الفعاليات من حيث توجيه النصائح المتعلقة بالتغذية السليمة للإنسان وفوائد الغذاء في الحياة اليومية، بالإضافة إلى العديد من الإرشادات العامة الواجب إتباعها للوقاية من الأمراض ، وتم توزيع العديد من البوسترات والمنشورات والمعلومات الصحية على المشاركين .

إلى الأعلى