السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يقمع ويعربد ويعتقل بالضفة والقدس ومليشيات مستوطنيه يقتحمون الأقصى
الاحتلال يقمع ويعربد ويعتقل بالضفة والقدس ومليشيات مستوطنيه يقتحمون الأقصى

الاحتلال يقمع ويعربد ويعتقل بالضفة والقدس ومليشيات مستوطنيه يقتحمون الأقصى

القدس المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد والوكالات:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية، أربعة شبان من قرية دورا القرع شمال شرق رام الله. وأفاد رئيس المجلس القروي جبر باجس فواقا، وهو والد أحد الشبان الذين تم اعتقالهم، بأن قوات الاحتلال داهمت البلدة بعد منتصف الليل، وداهمت عدة بيوت وفتشتها، واعتقلت كلا من: ابراهيم قاسم، ومحمد زبيدي، وقسام مصيطف وموسى فواقا، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة. كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر امس الثلاثاء ، شابين خلال اقتحام كفر قليل وسالم جنوب وشرق نابلس . وقامت ذات القوات بتفتيش عدد من منازل المواطنين وتسليهم بلاغات لمراجعة المخابرات الإسرائيلية . وقالت مصادر امنية فلسطينية ان قوات الاحتلال اعتقلت شابين من قرية سالم بعد مداهمة منازول المواطنين بينهم ضابط يعمل في اجهزة الامن الفلسطينية وهو عبد السلام عيسى كما اعتقلت أحمد عبد الفتاح عيسي 22 عاما وعمر حسني جبارة 30 عاما . وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي موسى ياسر الفروخ (26 عامًا)، ومحمد عبد المعطي غطاشة (22 عامًا) بعد اقتحام منزله في مخيم الفوار جنوب الخليل والشاب فرج محمد الطوباسي (22 عامًا) بعد اقتحام منزله في قرية الريحية جنوب الخليل أيضا إلى ذلك ، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، بعد إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز السام تجاههم ا امس الثلاثاء، قرب ما يسمى حاجز ‘ابو الريش’ في البلدة القديمة بمدينة الخليل، كما اعتقلت قوات الاحتلال طالبا في جامعة ‘البوليتكنك’. هذا واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والمواطنين قرب مفرق طارق بالمدينة ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق وتم علاجهم ميدانيا . وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال اعتقلت الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين، محمود بدر عقب تفتيش منزله في مدينة الخليل، واقتادته إلى جهة غير معلومة. وفي السياق ذاته، داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات حلحول وسعير، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية. كما إصيب صباح امس الثلاثاء ، عدد من المواطنين وطلبة المدارس في بلدة الخضر جنوب بيت لحم بالاختناق ، في مواجهات مع قوات الاحتلال . وافاد شهود عيان ومصدر أمني بان مواجهات اندلعت بين الطلبة وقوات الاحتلال في منطقة ‘التل’ بالبلدة القديمة، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين والطلبة بحالات اختناق . كما قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر امس الثلاثاء، مسيرة سلمية بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم. وأفاد الناشط في مجال مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم محمود زواهرة، بأن عددا من الناشطين في مجال مقاومة الجدار والاستيطان ومواطنين انطلقوا في مسيرة صوب الحاجز العسكري الإحتلالي 300 شمال بيت لحم لتوزيع الهدايا على الأطفال احتفالا بأعياد الميلاد المجيدة، إلا أن جنود الاحتلال اعتدوا عليهم قبل الوصول، وذلك بإطلاق قنابل الغاز والصوت، ما أوقع عددا منهم بحالات اختناق، واندلعت على إثر ذلك مواجهات لا تزال مستمرة حتى إعداد الخبر. كما اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح امس الثلاثاء أحد المرابطين أثناء اقتحام مستوطنين متطرفين لباحات المسجد الأقصى المبارك. وقال المنسق الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس لـــ ( الوطن ) إن شرطة الاحتلال اعتقلت شابًا من عائلة الشلودي عند باب القطانين خلال اقتحام مستوطنين لباحات الأقصى، ونقلته إلى مركز شرطة “بيت الياهو”. وأوضح أن نحو 14 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته. وذكر أن الأقصى شهد تواجدًا مكثفًا للمصلين من أهل القدس والداخل الذين يتصدون بالتكبير والتهليل لاقتحامات المستوطنين والجماعات اليهودية. وأشار الدبس إلى أن شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات احتجزت امس ، هويات بعض النساء والشبان عند الدخول للأقصى، لافتًا إلى وجود انتشار للشرطة والقوات الخاصة في باحات المسجد. ويشهد المسجد الأقصى بشكل شبه يومي سلسلة اقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة في محاولة لبسط السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني بين المسلمين واليهود. وواصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية وفجر امس الثلاثاء، حملات دهمها لعدد كبير من منازل المواطنين في أنحاء مختلفة من بلدات وأحياء القدس المحتلة أسفرت عن اعتقال المزيد من الفتيان والأطفال بتهمة المشاركة في المواجهات الشعبية ضد الاحتلال. واقتحمت قوات معززة من جنود ومخابرات الاحتلال منزل المواطن حمزة عطون في قرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، واعتقلت نجله حمزة، بعد تفتيش المنزل. وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى محمد أحمد سمير الجولاني 17 عاماً, بعد اقتحام منزل عائلته في ‏حي الثوري ببلدة ‏سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك فجر امس. كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب داوود ريان من حي العباسية في ‏سلوان، في حين كانت قوات الاحتلال داهمت الليلة قبل الماضية منزل المواطن كايد الرجبي في الحارة الوسطى ببلدة سلوان وسلّمت المواطن الرجبي أمر استدعاء لولده الطفل محمد، 13 عاماً، للتحقيق معه امس الثلاثاء، علماً أنها المرة الثانية التي يتم فيها تسليم أمر استدعاء للطفل الرجبي للتحقيق. كما اعتقلت وحدة المستعربين التابعة– لشرطة الاحتلال- 4 قاصرين، من بلدة الطور وقرية العيسوية. وأوضح عضو لجنة المتابعة محمد أبو الحمص أن قوات الاحتلال اعتقلت 3 قاصرين من العيسوية، وخلال مواجهات محدودة بالقرية، واقتادتهم الى مراكز التحقيق. كما اعتقلت من بلدة الطور ” أحمد خليل أبو سبيتان ” 12 عاما. كما وزعت سلطات الاحتلال إخطارات هدم عشوائية لمنازل قديمة ومرخصة، في بلدة الطور، الواقعة شرق أسوار القدس القديمة.
وقامت فرقة من موظفي بلدية الاحتلال باقتحام حارات بلدة الطور، وصوروا العديد من البنايات والمنازل السكنية، ووزعوا “أوامر هدم إدارية” على بعضها، ومعظم السكان الذين تلقوا أوامر هدم تم اعتقالهم أو اعتقال أحد أبنائهم خلال الأشهر الأخيرة. وكانت بلدية الاحتلال سلمت المواطن المبعد عن القدس أكرم الشرفا قرارا يقضي بهدم منزل أجداده، القائم منذ عام 1938، وأوضح الشرفا أنه يعيش في المنزل مع والدته وزوجته وطفليه منذ 5 سنوات، والمنزل يعود لأجداده، وقال:” الأوارق الرسمية كالأرنونا والفواتير المختلفة باسم والدتي لكن الاحتلال يريد ملاحقتي بعد اعتقالي عدة مرات وابعادي عن القدس لفترة 5 أشهر”. وأوضح الشرفا أن المنزل تبلغ مساحته حوالي 68 مترا مربعا. وقال الشرفا:” أن اقتحام منازلنا وتوزيع إخطارات هدم هي هجمة شرسة ضد المرابطين والمدافعين عن المسجد الأقصى، في محاولة لتخويفهم، تضاف الى ابعادهم عن المسجد وعن القدس”. كما سلمت طواقم البلدية أوامر هدم إدارية للناشط طلال الصياد وباسل الصياد، علما أنهما لا يملكان منازل، انما تم اعتقال نجل طلال الأسبوع الماضي، كما اعتقل باسل مؤخرا. وأوضح طلال الصياد أن البلدية سلمت المواطن عبدالله الهدرة قرار هدم إداري، علما أن منزله قائم منذ 50 عاما. وقال الناشط الصياد:” حتى أحلامنا مهددة بالهدم، قبل ايام حلمت أن ابني بيتا ووجدت اليوم أمر الهدم الاداري لمنزلي الذي لم ينشأ بعد وغير موجود الا باحلامي”. وسلمت بلدية الاحتلال سلمت عائلة المواطنة نادية المغربي قرارا يقضي بهدم منزلها، علما أنها اعتقلت وابنتها مؤخرا بعد اقتحام منزليهما في الطور. وقال مواطنون من القدس إن الاحتلال وخلال الأشهر الأخيرة قام بملاحقتهم بشتى الوسائل ضمن “خطة لقمع الاحتجاجات بالمدينة- حملة العقاب للمقدسيين”، وشملت فرض ضرائب مختلفة لمنشآتهم التجارية، مصادرة مواشيهم، توزيع اخطارات هدم وفرض غرامات بناء جديدة، إضافة الى فك عدادات المياه، والسخانات الشمسية، واغلاق محلات تجارية في بعض القرى بالمدينة، واليوم يتم توزيع اخطارات هدم على منازل سكنية قائمة قبل الاحتلال. من جهته دعا وزير الخارجية رياض المالكي منظمة التعاون الإسلامي إلى تحمل مسؤولياتها تجاه مدينة القدس المحتلة، والدفاع عنها وإغاثة أهله. وقال المالكي فى بيان بثته وكالة وفا الرسمية وصل ( الوطن ) خلال مشاركته في ندوة عقدتها سفارة دولة فلسطين لدى الجزائر، مساء الاثنين، قدمنا طلبا منذ شهر لعقد قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي من أجل القدس إلا أننا لم نتمكن من تحصيل موافقة 29 بلدا لاكتمال النصاب القانوني اللازم لانعقاد المؤتمر. واستعرض خلال الندوة آخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية، مشيرا إلى ما يعانيه الفلسطينيون في القدس جراء الانتهاكات الإسرائيلية، وما يجري داخل الأراضي الفلسطينية بصفة عامة. وشدد على إصرار القيادة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس على المضي قدما في اللجوء إلى مجلس الأمن في الأمم المتحدة، والإصرار على الاستمرار في هذا المسعى حتى تحقيق العضوية الكاملة للدولة الفلسطينية. وقال المالكي ‘إذا اصطدمنا بالفيتو الأميركي سنحاول الكرة مرات عديدة إلى أن نحقق أهدافنا في إقامة دولتنا المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية’. وأشاد بالمساندة الجزائرية والترحاب الكبير الذي لقيه الوفد الفلسطيني، لافتا إلى أن الزيارة مثمرة للغاية. وأشار المالكي إلى أنه تم تشكيل لجنة جزائرية-فلسطينية مشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين تتابع التشاور الدائم على مستوى وكلاء الوزارات.

إلى الأعلى