الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / صنعاء تستيقظ على قتيل بـ5 انفجارات .. وآخر باشتباكات في شبوة

صنعاء تستيقظ على قتيل بـ5 انفجارات .. وآخر باشتباكات في شبوة

صنعاء ـ وكالات: استيقظت العاصمة اليمنية صنعاء أمس على 5 انفجارات أسفرت عن سقوط قتيل وإصابة آخر، فيما وقعت اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار ما يسمى الحراك الجنوبي في شبوة.
وقال مدير عام شرطة أمانة العاصمة اليمنية صنعاء العميد عبدالرزاق المؤيد إن مدينة صنعاء القديمة شهدت فجر أمس انفجار خمس عبوات ناسفة.
وأوضح أن أحد أفراد اللجان الشعبية قتل وأصيب آخر أثناء محاولتهما تفكيك إحدى العبوات الناسفة قبل انفجارها، مشيرا إلى أنه نتجت عن العبوات التي انفجرت أضرار مادية كتهشم نوافذ المنازل المحيطة والسيارات التي كانت متوقفة بالقرب من مواقع الانفجارات.
وكشف أن إحدى العبوات الناسفة وضعت بالقرب من منزل الدكتور إسماعيل الوزير الأستاذ بجامعة صنعاء والذي سبق وأن حاولت “العناصر الإرهابية” اغتياله.
ولفت إلى أن أجهزة الأمن وفرق التحريات وجمع الاستدلالات هرعت على الفور إلى مواقع التفجيرات سعيا نحو كشف أي خيوط قد توصل إلى من يقف وراء هذا التفجيرات.
وشهدت صنعاء خلال الأيام الماضية عمليات متكررة، استهدفت تجمعات للحوثيين، تبنتها جماعة تنظيم القاعدة.
إلى ذلك قتل شخص وأصيب أربعة من مناصري الحراك الجنوبي بمدينة عتق بحافظة شبوة جنوب اليمن خلال اشتباكات دارت بينهم وبين قوات مكافحة الشغب.
وقال عصام الشاعري رئيس التكتل الجنوبي لحقوق الإنسان إن قوات مكافحة الشغب هاجمت تجمعا لمناصري الحراك في شارع النصر بمدينة عتق عاصمة المحافظة، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين من مناصري الحراك الجنوبي.
وأشار إلى أن تبادلا لإطلاق النار وقع عقب قيام قوات مكافحة الشغب بفتح عدة طرقات أغلقها أنصار الحراك الجنوبي أمس في المدينة تنفيذا لدعوات العصيان المدني التي ينفذونها كل اثنين للمطالبة بالانفصال عن الشمال.
من جهة أخرى، قال مدير أمن محافظة شبوة العميد عوض سالم ذيبان إن من واجب قوات الأمن فتح أي طريق يغلق من قبل مجموعات تحاول نشر الفوضى.
وأشار إلى أن قوات مكافحة الشغب تحركت إلى مكان تجمع المطالبين بالانفصال لفض تلك التجمعات التي تسببت بعرقلة المصالح العامة للمواطنين اليمنيين من خلال إغلاق الشوارع وحرق الإطارات.
وكان مسلحو الحراك قطعوا أمس الأول بعض الطرقات وأغلقوا عددا من المحال التجارية كفرض للعصيان المدني ، الأمر الذي أدى إلى قيام قوات الأمن بإطلاق الرصاص على المحتجين سقط خلالها ناشط حراكي ما زاد حدة تلك الاحتجاجات أمس.
من جهة أخرى اغتال مسلحون مجهولون امس زعيماً قبليًّا موالياً لجماعة الحوثيين في جولة دوار الجامعة الجديدة بالعاصمة اليمنية صنعاء.
وقال شهود عيان إن المسلحين كانوا على متن دراجة نارية، وأطلقوا النار على الزعيم القبلي فيصل الشريف، الذي ينحدر من محافظة مأرب.
وبحسب إفادة الشهود إن الشريف هو أحد الموالين لجماعة الحوثيين وتعرض لإطلاق النار بعد خروجه من متجر صغير في الجولة القريبة من الجامعة.

إلى الأعلى