الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / العين الساهرة .. لها منا كل التحية

العين الساهرة .. لها منا كل التحية

تستعد حاليا شرطة عمان السلطانية للاحتفال بيومها السنوي والذي يصادف الخامس من يناير ليجسد الجهاز الرعاية الكريمة والسامية من لدن القائد الأعلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
ويأتي إنشاء جهاز شرطة عمان السلطانية منذ فجر النهضة المباركة بإدراك حكيم ورؤية ثاقبة من لدن جلالته كون أن هذا الجهاز الأمني من شأنه توفير أسيجة للأمن والأمان وليواكب تطوره وأداءه ما تشهده البلاد من رقي ونهضة ورفاهية واستقرار على كافة الأصعدة الحياتية لكل فرد يعيش على تراب هذا الوطن الطاهر حيث إهتم هذا الجهاز بكوادره وارتقى بهم وسلحهم بالعلم والتدريب ووفر لهم المقار المتطورة والحضارية والمجهزة بأحدث التقنيات الشرطية والأمنية والموزعة بمختلف المحافظات والولايات دون استثناء وبإشراف قيادات عمانية مؤهلة ومدربة كما ان هذا الجهاز يعمل بشكل دائم ومستمر لمواكبة كافة المتغيرات الخدمية في مجال الحكومة الالكترونية كون انه يقدم الكثير من الخدمات الحياتية في مجالات إصدار الجوازات المقروءة والبطاقات الذكية ورخص القيادة سواء للمواطن أو المقيم على حد سواء وغيرها من الخدمات الأخرى هذا بالإضافة الى العمل على جعل الطرقات خالية من الحوادث المرورية من خلال حملات التوعوية وأجهزة مراقبة السرعة الحديثة وتسيير دوريات على كافة الطرقات للحد من أخطار هذه الحوادث التي باتت مشكلة تؤرق الجميع.
والمتابع لنمو وتطور جهاز الشرطة في السلطنة يلمس الكثير من النقلات النوعية الأمنية منها والخدمية كون انه تشرف برعاية خاصة لكافة أموره وشؤونه من لدن جلالته ليقف شامخا قويا أمام كافة مظاهر التقدم والتطور في حياة البشرية في عصرنا الحاضر وليكون سدا منيعا وعينا أمينة على المجتمع بشكل عام مما جعل من السلطنة بشهادة الجميع.
فما كل الانجازات الأمنية لتي حققها هذا الجهاز الشرطي خلال الأعوام الأربع والأربعين من عمر النهضة المباركة يعد أوسمة فخر وشرف لكافة المنتسبين لهذا الجهاز وكوادره وليكون بحق العين الساهرة واليقظة على حمى هذا الوطن من سمائه وبحاره وسهوله وجباله وهضابه وصحرائه.
فهذه المناسبة في كل عام غالية على قلب كل منتسب لجهاز شرطة عمان السلطانية ومواطن كما أنها هي فرصة للتأمل بما تحقق من انجازات على الصعيد الأمني والشرطي بمختلف تخصصاته وفروعه والتي تتواكب لحظة بلحظة للتقدم العمراني والسكاني والأمني والتوسع بهذه الخدمات بما يتناسب مع حجم المعطيات.
فتحية احترام وإجلال لكل عين ساهرة على هذا الوطن ولها من كل مواطن كل التقدير على ما قدمت وتقدم من خدمات جليلة ورعاية وعلى كافة المستويات لتسطر بحق أحرف من نور على جبين التاريخ بأنه من الأجهزة الأمنية التي نفاخر بها العالم.

مصطفى بن أحمد القاسم
Turkmany111@yahoo.com

إلى الأعلى