الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: اختطاف مسؤول في الاستخبارات

اليمن: اختطاف مسؤول في الاستخبارات

صنعاء ـ ا ف ب : ذكرت مصادر أمنية أن مسلحين حوثيين خطفوا مسؤولا كبيرا في المخابرات اليمنية في العاصمة صنعاء التي يسيطرون عليها منذ أكثر من ثلاثة أشهر. وقال مصدر في أجهزة الأمن لوكالة الأنباء الفرنسية إن “اللواء يحيى المراني المدير التنفيذي للأمن الداخلي التابع لجهاز الأمن السياسي خطف صباح أمس الخميس من قبل مسلحين حوثيين أمام منزله في صنعاء”. وذكر مصدر آخر أن “حوالى عشرين مسلحا من الحوثيين اقتحموا منزل اللواء المراني واقتادوه إلى وجهة مجهولة”. وأكد أحد أفراد عائلة المراني لوكالة الأنباء الفرنسية نبأ خطفه. وهذا الضابط شغل لخمس سنوات منصب رئيس الأمن السياسي في محافظة صعدة معقل حركة أنصار الله في شمال اليمن. وقد عين مديرا تنفيذيا للأمن الداخلي بقرار من الرئيس عبدربه منصور هادي الذي تولى الرئاسة خلفا لعلي عبد الله صالح الذي غادر السلطة في فبراير 2012 . وتواصل أنصار الله منذ مطلع 2014 هجوما سمح لها بالسيطرة على العاصمة في الـ21 من سبتمبر ثم تمددها تدريجيا نحو غرب اليمن ووسطه. وتوعد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب هذه المجموعة المسلحة بمعركة بلا هوادة ويسعى إلى تعبئة القبائل لوقف تقدمها نحو مناطق أخرى في اليمن. وقد اندلعت مواجهات جديدة في منطقة رداع بمحافظة البيضاء التي تشهد منذ أشهر معارك بين قبائل ومسلحي الحوثيين بحسب مصادر قبلية. وقال مصدر قبلي لوكالة الأنباء الفرنسية “إن 18 حوثيا وسبعة رجال من القبائل قتلوا في هذه المواجهات التي تتواصل بشكل متقطع أمس الخميس في قيفة وخبزه ومسامح” في منطقة رداع. وقتل اثنا عشر مسلحا حوثيا آخر خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة في مكامن للقاعدة خاصة في خبزه وقيفة، كما أكد مصدر قبلي قريب من التنظيم المتطرف. وفي آب كبرى مدن المحافظة التي تحمل الاسم نفسه والواقعة إلى غرب رداع اقتحم مسلحون حوثيون مساء أمس الأول الأربعاء مركز الحكمة لتعليم القرآن والفقه حيث “خطفوا عددا من الطلاب” كما قال مسؤول محلي لوكالة الأنباء الفرنسية. وتمدد الميليشيا الشيعية في مناطق سنية تقليديا في اليمن أثار في الاسابيع الأخيرة غضب بعض القبائل التي حملت السلاح لوقف تقدمها.

إلى الأعلى