الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / دراسة ماجستير عمانية تبحث في استخدامات المرأة العمانية للإعلانات التليفزيونية
دراسة ماجستير عمانية تبحث في استخدامات المرأة العمانية للإعلانات التليفزيونية

دراسة ماجستير عمانية تبحث في استخدامات المرأة العمانية للإعلانات التليفزيونية

حصلت أمس الباحـــثة أميرة بنت علي بن محمد البلوشية، على درجة الماجستير في الإعلام من جامعة السلطان قابوس، كلية الآداب والعلوم الاجتماعية قسم الإعلام، بعد مناقشتها لدراستها والتي هي بعنوان: استخدامات المرأة العمانية للإعلانات التليفزيونية في القنوات الفضائية العربية والاشباعات المتحققة وعلاقتها بالأنماط الشرائية – دراسة ميدانية على محافظة مسقط -، وتعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية، حيث استخدمت فيها الباحثة المنهج المسحي، اعتماداً على صحيفة الاستقصاء، لجمع المعلومات المتعلقة بعينة دراسة قوامها 399 مفردة. وقد خلصت الباحثة إلى أن المرأة العمانية أحيانا ما تشاهد الإعلانات التليفزيونية في الفضائيات العربية، إلا أن أنماطها الشرائية تتأثر بهذه المتابعة من خلال الرغبة في شراء السلع والخدمات التي تحتاجها، وغرس ثقافة واعية من خلال التخطيط المسبق، واستبدال علامة تجارية بأخرى. كما توصلت إلى أن مستحضرات التجميل والعطور تأتي في المرتبة الأولى لما تقتنيه المرأة بعد مشاهدتها للإعلانات التلفزيونية، وأن قنوات MBC تتصدر القنوات الفضائية بوصفها الأكثر متابعةً من قبل المرأة العمانية، وفترة المساء هي أكثر الأوقات متابعةً للإعلانات. أما بالنسبة للدوافع الطقوسية التي تجعل المرأة العمانية تتابع الإعلانات في القنوات الفضائية العربية، جاءت في المرتبة الأولى انتظار مادة برامجية أو فليمية قبل الإعلان وبعده، أما بالنسبة للدوافع النفعية، فجاء في المرتبة الأولى التعرف على جديد المنتجات. وخلصت الباحثة أيضا إلى أن أهم ما يلفت انتباه المرأة العمانية في الإعلانات التليفزيونية في الفضائيات العربية، ويجعلها تتخذ قرارالشراء العلامة التجارية في المرتبة الأولى، وفي المرتبة الأخيرة أشكال الأشخاص في الإعلان. وفي ضوء النتائج التي أظهرتها الدراسة، وصت الباحثة على ضرورة التأكد من فائدة السلعة، وتأثيرها الصحي، ومعرفة قيمتها الفعلية، ومن ثم يمكن الإعلان عنها، إلى جانب أن كون معظم الإعلانات التليفزيونية ذات طابع ترفيهي، فإن مسؤولية المؤسسات الإعلامية والمعلنون، التأكد من أن الإعلانات تحقق هدفها التسويقي، من خلال الانضباط الترفيهي، الذي يراعي قيم المجتمع وعاداته. كما أشارت الباحثة إلى ضرورة الاهتمام بمحتوى الإعلان التليفزيوني، من حيث المصداقية والموضوعية، ومدى توافقه مع الثقافة الاستهلاكية للمرأة العمانية ـ، للوثوق بالرسالة الإعلامية التي تشاهدها. وإلى ضرورة إجراء المزيد من الدراسات المستقبلية المتخصصة في الإعلان التليفزيوني، والأنماط الشرائية للمرأة، من أجل الوقوف على الأساليب الإعلانية الأكثر اقناعاً تصميم الإعلانات، بحيث تلقى قبولا واهتماماً. إضافة إلى أهمية تعزيز وتطوير أسس ومراقبة وضبط الجوانب الفنية والأخلاقية للإعلان، الذي يبث في القنوات الفضائية العربية، بحيث ترقى إلى المستوى المأمول، دون التفريط بالثوابت والقيم.
وترأس الجلسة النقاشية الدكتور محمود بن سليمان الريامي أستاذ مساعد بقسم اللغة العربية وضمت كلا من الدكتور أنور بن محمد الرواس استاذ مشارك بقسم الاعلام ومشرف على رسالة الماجستير والممتحن الخارجي ايمان صلاح الدين من كلية الزهراء للبنات بالاضافة الى الممتحن الداخلي الدكتور سمير محمد محمود أستاذ مساعد بقسم الاعلام.

إلى الأعلى