السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة وكوريا توقعان اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحملة الجوازات الدبلوماسية
السلطنة وكوريا توقعان اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحملة الجوازات الدبلوماسية

السلطنة وكوريا توقعان اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحملة الجوازات الدبلوماسية

جرت في وزارة الخارجية الكورية بالعاصمة سيئول مراسم توقيع اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة والمهمة بين السلطنة وجمهورية كوريا
وقع الاتفاقية عن الجانب العماني سعادة السفير محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية كوريا وعن الجانب الكوري سعادة تشو تاي يونغ النائب الأول لوزير الخارجية بوزارة الخارجية الكورية .
وبموجب هذه الاتفاقية يسمح لحاملي هذا النوع من الجوازات من كلا البلدين الدخول والإقامة والمغادرة والمرور عبر إقليم الطرف الآخر دون الحصول على تأشيرة وذلك لمدة 90 يوما قابلة للتجديد. ويذكر هنا أن حاملي الجوازات العادية لكلا البلدين يمكنهما دخول البلد الآخر من خلال ختم تأشيرة الدخول أثناء الوصول في المطار وتكون سارية المفعول لمدة شهر.
وقبيل توقيع الاتفاقية عقد الطرفان اجتماعا استعرضا فيه العلاقات الثنائية وتناولا سبل تعزيزها، وقال سعادة السفير محمد الحارثي : يأتي توقيع هذه الاتفاقية هذا العام تتويجا لمتانة العلاقات بين البلدين الصدقين حيث يحتفل البلدان هذا العام بالذكرى الأربعين للعلاقات بين السلطنة وجمهورية كوريا.
معرباً عن تطلعه لأن تسهم الاتفاقية في تسهيل تبادل زيارات الوفود و تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين ، وتطلعه أن تشهد علاقات التعاون توسعا وتطورا كبيرا خلال السنوات المقبلة. من جانبه قال سعادة نائب وزير الخارجية نهنئ أنفسنا أولا بتوقيع الاتفاقية نهاية العام الحالي حيث نحتفل بالذكرى الأربعين للعلاقات المتنية بينم البلدين ، مشيرا إلى أن العلاقات شهدت تطورا وتوسعا في السنوات القليلة الماضية ومثنيا على الجهود المبذولة من السفارة نحو ذلك وأضاف بأن الاتفاقية ستسهم في تسهيل تبادل الزيارات ومؤكدا حرص بلاده على تعزيز وتطوير مجالات التعاون مع السلطنة حضر توقيع الاتفاقية أعضاء البعثة الدبلوماسية للسلطنة في سيئول وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية الكورية

إلى الأعلى