الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: مفخخة أمام مبنى أمني بطرابلس وحريق خزانات نفط السدرة يتوسع
ليبيا: مفخخة أمام مبنى أمني بطرابلس وحريق خزانات نفط السدرة يتوسع

ليبيا: مفخخة أمام مبنى أمني بطرابلس وحريق خزانات نفط السدرة يتوسع

طرابلس ـ وكالات: انفجرت سيارة مفخخة امام مبنى الادارة العامة لحماية البعثات الدبلوماسية بوزارة الداخلية في العاصمة الليبية طرابلس في ساعة مبكرة صباح أمس فيما اتسع حريق خزانات النفط بمنشأة السدرة والذي اندلع جراء قصف من ميليشيات فجر ليبيا.
وتبنى هجوم طرابلس الذي لم يوقع ضحايا ارهابيو داعش وفق موقع “سايت” المتتبع للجماعات الارهابية.
وقال مدير هذا الجهاز الامني العقيد مبروك بوظهير إن “مجهولين قاموا بوضع سيارة مفخخة من نوع بي ام دبليو امام المبنى وفجروها عن بعد”.
وأضاف أن “الانفجار تسبب في حدوث اضرار مادية بالمبنى دون ان يسفر عن إصابات بشرية”، مشيرا الى أن “الأجهزة الأمنية بدأت في البحث والتحري عن الجناة وتقديمهم للعدالة”.
وذكر موقع “سايت” المتتبع للجماعات الارهابية إن داعش تبنى الهجوم. وكتب الموقع إن فرع داعش في ليبيا “ادعى تفجير سيارة في مبنى الأمن الدبلوماسي في العاصمة، وقدم صورة من الانفجار” على حساب على صلة به على تويتر.
وأكد بوظهير ان “هذا العمل الاجرامي الذي استهدف مقر الامن الدبلوماسي هدفه زعزعة الامن والاستقرار الذي تشهده العاصمة طرابلس والنيل من عناصر الشرطة القائمين على امن وحماية مقار البعثات الدبلوماسية”.
ونشر موقع “منبر” وهو موقع مفتوح للنشر على الإنترنت يستخدمه “داعش في ليبيا”، صورة لما اسماها “ولاية طرابلس”، وتحمل عنوان “استهداف مبنى الأمن الدبلوماسي بسيارة مفخخة والقادم أدهى وأمر”. ولم يتسن التأكد من صحة هذه الصورة وتاريخ التقاطها، حيث تظهر ان الانفجار حدث ليلا.
وغادرت معظم البعثات والهيئات الدبلوماسية العاصمة طرابلس، منذ سيطرة مليشيات “فجر ليبيا” على العاصمة في نهاية أغسطس الماضي، بسبب مخاوف أمنية من استهداف عناصرها.
من جهة ثانية، أعلن بوظهير أن حريقا شب الليلة قبل الماضية داخل فناء السفارة السعودية بوسط العاصمة طرابلس، وان “عناصر هيئة السلامة الوطنية تمكنوا من اخماد الحريق”.
وأضاف أن “الحريق تسبب في احتراق ثلاث سيارات كانت متوقفة داخل مقر السفارة”، لافتا إلى أنه تم الاتصال هاتفيا بالسفير السعودي وابلاغه بالحريق وطمأنته بالسيطرة عليه”، مشيرا إلى “أنه تم فتح تحقيق في الحادث”.
الى ذلك باتت النار مشتعلة في 5 خزانات نفطية برفأ السدرة النفطي أكبر مرافيء النفط الليبية في منطقة “الهلال النفطي” بعد امتداد النار الى خزانين اضافيين من ثلاثة خزانات اشتعلت جراء قذيفة صاروخية أطلقتها مليشيات “فجر ليبيا” الخميس.
وقال علي الحاسي المتحدث باسم القوات الحكومية المرابطة في منطقة الهلال النفطي أغنى مناطق البلاد بالنفط إن “النيران امتدت السبت لتلتهم خزانين نفطيين آخرين”.
اندلعت النار في أول صهريج الخميس جراء قذيفة صاروخية أطلقتها مليشيات فجر ليبيا من زورق بحري باتجاه المرفأ، ثم امتدت الى خزانين آخرين. وباتت النيران مشتعلة الان في خمسة خزانات، من أصل 19 خزانا في منطقة “فارم تانك” بمرفأ السدرة، بحسب مسؤول تقني في شركة الواحة للنفط.
وتدير هذا المرفأ الذي يعد الأكبر في ليبيا “شركة الواحه للنفط” المحلية، ثاني أكبر منتج للنفط في البلاد.
ويقع مرفأ السدرة على الساحل الليبي على بعد حوالى 180 كلم شرق مدينة سرت، وبه أربعة مراسى مجهزة لسفن الشحن، كما يحوي 19 خزانا للنفط الخام.
وقال المسؤول التقني في الشركة طالبا عدم ذكر اسمه إن الخزانات ال19 بسعة تخزينية 6,2 مليون برميل مملوءة بالكامل، سعة كل واحد منها أكثر من 326 ألف برميل.

إلى الأعلى