السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تستضيف المؤتمر الأول لتوطين صناعات السكك الحديدية والمترو في دول مجلس التعاون

السلطنة تستضيف المؤتمر الأول لتوطين صناعات السكك الحديدية والمترو في دول مجلس التعاون

خلال الفترة من 11 ـ 12 يناير القادم

الخبر ـ (الوطن):
تنظم وزارة النقل والاتصالات بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية المؤتمر الأول لتوطين صناعات السكك الحديدية والمترو في دول مجلس التعاون الذي سيعقد في الفترة من 11 ـ 12 يناير 2015 بفندق البستان بمسقط.
ويشمل المؤتمر العديد من المحاور أهمها التركيز على تنمية مستدامة للصناعات المساندة لمشاريع السكة الحديدية والمترو بدول مجلس التعاون، ومناقشة الفرص التصنيعية والخدمية والتدريبية المتاحة لمشاركة واستثمار القطاع الخاص في هذا المجال وتحديد العوائق والتحديات التي تقف أمام المشاركة الفاعلة للقطاع الخاص في تمويل وتنفيذ مشاريع السكك الحديدية، ومتطلبات مشترياتها بشكل تكاملي بين دول المجلس.
كما سيناقش المؤتمر سير العمل الخاص بتطوير المشروع ومبادرات التوطين بالإضافة إلى المشاركة في حلقات نقاش فعالة لمعالجة القضايا الرئيسية والتحديات والفرص المتاحة بهدف تمكين القطاع الخاص من المشاركة الفعالة في المشروع.
وسيشارك في المؤتمر أمين عام إتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم نقي بورقة بعنوان “تفعيل دور القطاع الخاص في تطوير وتمويل مشاريع السكك الحديدية بدول المجلس” حيث ذكر نقي بهذا الشأن بأن المؤتمر يسعى لتقديم رؤية لتنمية مستدامة في دول المجلس لاسيما وأن مشروع السكك الحديدية في دول المجلس تعتبر أحد أكثر المشاريع العملاقة المطروحة التي يتوقع ان تجتذب استثمارات مالية ضخمة. بالإضافة إلى أن المشروع يعزز ويدعم التجارة البنية بين دول المجلس.
واشار نقي إلى أن المؤتمر يعد فرصة سانحة للقطاع الخاص الخليجي للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال تنفيذ مشاريع السكك الحديدية والمترو ،حيث سيتم استعراض الفرص المتوفرة للقطاع الخاص، إضافة مناقشة التحديات التي تحول دون مشاركة القطاع الخاص في مشاريع السكك الحديدية والمترو، كما سيطلع المشاركون في المؤتمر على سير العمل في مشاريع السكك الحديدية والمترو بدول المجلس، مشيرا إلى أن اكتمال هذه المشاريع يزيد من حجم التجارة البينية والتكامل الإقتصادي بين دول المجلس، إضافة إلى الفرص الوظيفية للكوادر الوطنية الخليجية.

إلى الأعلى