الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح طريق “الربع الخالي” بين السلطنة والسعودية .. نهاية مارس المقبل

افتتاح طريق “الربع الخالي” بين السلطنة والسعودية .. نهاية مارس المقبل

الرياض تنتهي من الأعمال الإنشائية للمشروع

كتب ـ هاشم الهاشمي:
علم “الوطن الاقتصادي” أن طريق “الربع الخالي” الذي يربط السلطنة والمملكة العربية السعودية سيتم افتتاحه أمام الحركة المرورية نهاية مارس المقبل فيما كانت السلطنة قد انتهت من تجهيز الجزء الذي يربط محافظة الظاهرة تحديدا من ولاية عبري وحتى منطقة رملة خيلة على الحدود السعودية منذ العام الماضي. وكانت شركة فامكو السعودية قد أعلنت مؤخرا عن الانتهاء من إنشاء أول طريق سريع بالسعودية في صحراء الربع الخالي بعد نقل 130 مليون متر مكعب من الرمال أي ما يعادل 26 هرما ضخما.
ويعد هذا الطريق هو الطريق الدولي الأول الذي سيربط السلطنة بالسعودية ويختصر على المسافرين من مسافات كبيرة عن الطريق السابق من خلال الدخول عبر دولة الامارات العربية المتحدة، حيث سيكون مباشرة من بطحاء إلى شيبة ومن ثم إلى أم الزمول والتي ستكون هي المنطقة الحدودية بين البلدين الشقيقين. كما يشكل المشروع أهمية كونه يعد المنفذ الثاني الذي يربط دول مجلس التعاون الخليجي مع السلطنة والتي بحكم موقعها الجغرافي لا ترتبط مع دول المجلس إلا بمنفذ حدودي واحد مع دولة الإمارات العربية المتحدة. كما أنه من بين الفوائد التي سيجنيها هذا الطريق زيادة التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين وكان قد أشار سيف بن عبدالله اليحمدي مدير عام الإسكان لمحافظة الظاهرة في تصريح سابق له إلى أن الطريق يمر بمسافات كبيرة غير مأهولة قابلة للتطوير وإقامة مشاريع كبرى عليها، مما يفتح آفاقا رحبة للتنمية الاقتصادية والعمرانية لمحافظة الظاهرة خصوصا وللسلطنة بصفة عامة.
وأكد أن الطريق المؤدي لمنفذ الربع الخالي يمر في المنطقة الرئيسية لإنتاج النفط والغاز بالسلطنة، كما أن الشارع القائم إضافة لمسار خط القطار الخليجي المقترح تمثل كلها عوامل رئيسية في إنجاح عملية الاستثمار والمشاريع الاقتصادية من حيث توفر الطاقة اللازمة لتشغيل هذه المشاريع إضافة لخطوط نقل المواد الخام وتصدير وتسويق المنتجات المصنعة والمنتجة.
وأشار إلى أن وزارة الإسكان ممثلة في المديرية العامة للإسكان بمحافظة الظاهرة قامت باعتماد موقع كنواه للمنطقة الصناعية بمساحة (3) ملايين متر مربع إضافة لمليون متر مربع آخر كسكن للعمال على هذا الطريق لكن بسبب بعض الملاحظات الواردة من بعض الجهات المعنية الأخرى والمتعلقة أساسا بالمحافظة على البيئة المحيطة من التلوث وخصوصاً حقل مياه حوض المسرات تم التوجيه بالبحث عن مواقع بديلة للمنطقة الصناعية.

إلى الأعلى