الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاقة عالمية لفعاليات مؤتمر دبي الرياضي الدولي التاسع
انطلاقة عالمية لفعاليات مؤتمر دبي الرياضي الدولي التاسع

انطلاقة عالمية لفعاليات مؤتمر دبي الرياضي الدولي التاسع

بمشاركة نخبة دولية من المدربين واللاعبين
بلاتيني يفتتح أولى الجلسات ونجوم ميلان يقدمون وصفة النجاح

رسالة دبي ـ صالح البارحي:
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس مجلس دبي الرياضي وبحضور سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، انطلقت امس بفندق اتلانتيس جلسات مؤتمر دبي الرياضي الدولي التاسع الذي يقام تحت شعار نحو كرة قدم ذكية. وحضر المؤتمر كل من: سعادة مطر محمد الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، خميس بالمزينة القائد العام لشرطة دبي، ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة لشؤون الرياضة، خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة، سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، محمد الكمالي عضو مجلس دبي الرياضي ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، يوسف السركال رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، وعدد من القيادات الرياضية.
وألقت د. عائشة البوسميط مدير المؤتمر كلمة الافتتاح التي أكدت من خلالها ان المؤتمر بات حدثا عالميا يحظى بمشاركة نخبة من صناع القرار والنجوم ويتطلع للاستفادة منه كل الرياضيين، وأوضحت ان المجلس حرص على اختيار شعار المؤتمر وجلساته لتكون متسقة مع الاهداف المرسومة، وشعار الحكومة الذكية الذي رفعته القيادة الرشيدة. وأوضحت البوسميط ان محاور الجلسات تناقش الاستثمار الذكي والادارة الذكية لتحقيق التطور المطلوب، بالإضافة إلى التطبيق الالكتروني للمؤتمر عبر الهواتف والأجهزة اللوحية الذي يقدم المعلومات ويتيح للجميع التواصل مع المنظمين وتوجيه الاسئلة والمشاركة في استبيان مؤشر السعادة ليكون قاعدة يبنى عليها في مستقبل الرياضة الاماراتية. وجمعت الجلسة الأولى الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم والحكم المعروف كولينا حول موضوع مستقبل كرة القدم، حيث بدأ بلاتيني حديثه بالمطالبة بوقف احتكار القنوات الفضائية لحقوق بث المباريات مناشدا الاتحادات الوطنية بالسعي لتمكين الجماهير من متابعة مباريات المنتخبات دون مقابل مادي، ونادى بلاتيني بالتركيز على الرعاية من اجل توفير مداخيل مالية أفضل من استغلال الجمهور. وأكد بلاتيني على أن كرة القدم نشاطا اجتماعيا يجب ان يجد الدعم والمساندة لتسهم اللعبة بدورها في المجتمع، مبينا ان اللاعبين يجب ان يتحملوا المسؤولية ويقدموا احترامهم للسلطات والحكام، لان انتقاد الحكام يشوه الصورة، مضيفا ان نجوم كرة القدم يقدمون الأمثلة والنماذج للشباب والصغار، ناصحا بالتخلص من اللاعبين غير الملتزمين بالسلوك القويم. وقال”مستقبل الكرة يجمع بين الحفاظ عليها باعتبارها لعبة شعبية وبين إحداث بعض التغييرات التي تجعل كرة القدم اسهل واكثر يسرا في الفهم، وأن كرة القدم يجب ان تتطور، واصحاب القرار عليهم اتخاذ القرارات الصحيحة لأن كرة اقدم رياضة اكثر من كونها عملا تجاريا، وهذا ما ناديت به من قبل وما زلت متسمكا بهذا المبدأ وكل قراراتي تنطلق من هذا المبدأ”. واتفق بلاتيني مع الحكم الدولي كولينا على اهمية تبسيط قوانين كرة القدم لتكون مفهومة للجميع، وعلى وجه التحديد القانون الخاص بالتسلل، وتحدث كولينا عن استخدام التكنولوجيا في التحكيم مبينا انها مهمة رغم تكلفتها عالية مشيرا إلى انها تساعد في اتخاذ بعض القرارات الصعبة، خاصة في منطقة الجزاء واحتساب الأهداف. اعتبر كولينا ان العامل البشري هو الأهم في التحكيم مبينا ان فكرة الاستعانة بالحكم الثاني يمكن ان تساعد في بعض الأمور مثل الضربات الركنية مشيرا إلى ان التحكيم يشهد تطورا كبيرا واعدا بالعمل على تطوير قطاع التحكيم لتكون كرة القدم اكثر امتاعا.
من جانبه اقترح بلاتيني مبادرة البطاقة البيضاء التي يمكن ان يشهرها الحكم للاعب عند المخالفات الصغيرة مبينا ان ذلك يساعد على الترويج للكرة قدم نظيفة واكثر رقيا، كما يسهم في فهمها اكثر، ويقلل من التوتر الذي يمكن ان تسببه اشهار البطاقات الصفراء والحمراء، مضيفا ان الناس يريدون رؤية عقوبات اقل.
الاستثمار الذكي
جاءت الجلسة الثانية تحت عنوان الاستثمار الذكي وادارها مايك فارنان المدير التجاري السابق لمانشستر يونايتد الانجليزي، وبدأ الحديث فيها اندريا انييلي رئيس نادي يوفنتوس الايطالي وشركة فيات وفراري للسيارات مبينا ان كرة القدم مجال عمل شائك، وان المستثمرين نادرا ما يحصلون على عائدات في حين ان الوكلاء يجنون اموالا طائلة، مشيرا إلى ان عائلته تولت مناصب في النادي منذ 1923، ونصح انييلي من يستثمرون في الكرة اليوم بالتقصي الجيد قبل الدخول في اي عمل. وعن الاستثمار في اللاعبين والمنشآت، أوضح انييلي أن بناء الاستاد الجديد ليوفنتوس رفع عائدات بيع التذاكر من 30 مليون يورو إلى 45 مليون يورو بزيادة تبلغ 50%، مبينا ان الاستثمار في المنشآت ذو جدوى اقتصادية عالية. واعلن انييلي ان ناديه يخطط لمزيد من المنشآت حول الاستاد مثل المدارس والفنادق وغيرها ليزيد من ارتباط الاطفال والعائلات بالنادي اكثر. كما تحدث انييلي عن اهمية العامل البشري في تطوير النادي وضرورة التعاقد مع لاعبين جيدين يمكن ان يحققوا الانجازات المطلوبة، مبينا ان نتائج الفريق وقدرته على المنافسة في البطولات القارية والمحلية تدعم نجاح الاستثمار وتساهم في تطور النادي. واستعرض الكويتي فواز الحساوي رئيس نادي نوتنجهام فورست الانجليزي تجربته كمالك لناد انجليزي مبينا انه يسعى لتحقيق هدف الصعود الى الدوري الانجليزي الممتاز، وبناء فريق قوي، مشيرا الى ان تاريخ النادي الانجليزي وانجازاته هي التي دفعته لشرائه واعدا بالعمل على تطوير المنشآت لتحقيق مزيد من النجاح. من جانبه تذكر سهيل العريفي الرئيس التنفيذي لدوري المحترفين الاماراتي عن دوري الخليج العربي الاماراتي ان الدوري شهد تطورا ملحوظا خلال 6 سنوات احتراف، متناولا جانب الحضور الجماهيري الذي يحتاج الى توقيتات جديدة وعدم نقل المباريات وكشف العريفي عن دراسات اعدت حول كيفية جذب الجماهير للمباريات، معتبرا الحضور الحالي مناسبا، ومتوقع ان يتحسن اكثر في المستقبل. وكشف العريفي عن تعاون بين الاندية الاماراتية والاندية الخارجية تهدف للتطوير الفني وتبادل اللاعبين في المراحل السنية، مبينا ان افاق التعاون ستشهد توسعا اكبر في المستقبل من اجل الاستفادة من التجارب الاوروبية. من جانبه تحدث بطرس بطرس ممثل طيران الامارات مؤكدا ان الشركة تستثمر في مجال كرة القدم استنادا على شعبية اللعبة وانتشارها، مبينا ان الرعاية حققت اهدافها وعادت بنتائج جيدة على الشركة، مؤكدا استمرار طيران الامارات في شراكاتها الناجحة مع الاندية والملاعب التي ترعاها، مشيدا بالدعم المقدر الذي تجده الرياضة من القيادة الرشيدة لدولة الامارات العربية المتحدة. واوضح بطرس ان استراتيجية طيران الامارات تستهدف تغطية اكثر من 150 مدينة وناديا، مبينا ان الاستراتيجية مبنية على التنويع وتغطية معظم قنوات البث في العالم، واعتبر بطرس ان رعاية نادي ارسنال صفقة ناجحة، مضيفا ان رونالدو وبيليه وغيرهم من النجوم مثلوا اضافة كبيرة لطيران الامارات وان اكثر من 300 مليون شاهدوا اعلان الشركة على المنصات الرقمية.

وصفة نجاح ميلان

قدمت الجلسة الثالثة وصفة نجاح نادي اي سي ميلان وتحدث فيها فابيو كابيلو المدير الفني السابق للفريق والمدرب الحالي فليبو انزاجي بجانب اللاعب ستيفن الشعراوي، واعتبر كابيلو ان نجاح ميلان يعود إلى توافر مجموعة من العوامل اهمها روح الاسرة الواحدة والتكاتف وشعور الجميع في ميلان بأنهم يعملون من اجل هدف واحد. وأشاد كابيلو ببيرلسكوني مبينا انه يعتبر واحدا من اسرار نجاح تجربة الميلان، لأنه عمل من اجل النادي بإخلاص، مضيفا ان ما جمعه مع بيرلسكوني هو حب الميلان، كاشفا انه مشجع قوي لميلان ولديه ولاء كبير للنادي، وطالب كابيلو ان تقوم العلاقة بين المدرب واللاعبين على الاحترام المتبادل مشددا على اهمية تقيد اللاعبين باللوائح والنظم التي يفرضها النادي، معتبرا العوامل البدنية والنفسية والعقلية كلها امور مهمة وحاسمة في كرة القدم. من جانبه تحدث انزاجي عن تجربته لاعبا ومدربا للميلان مبينا أن الخطاب التشجيعي من المدرب للاعبين مهم ومطلوب، وأوضح انه عندما حضر كان ميلان يعاني من مشكلات كبيرة سعى لحلها من خلال بث روح الفريق والتفاؤل بين اللاعبين. وذكر انزاجي انه يسعى لخلق علاقة متميزة مع اللاعبين لان هذا الامر يساعد على تحقيق النجاح مبينا انه نادرا ما يوجه انتقادات للاعبين على تصرفات خاطئة مضيفا ان المدرب يجب ان يكون على علم تام بقدرات لاعبيه ويعمل على الاستفادة من امكاناتهم قدر المستطاع. وكشف اللاعب ستيفان الشعراوي عن التأثير الكبير لوالده على مسيرته كلاعب مبينا انه غرس فيه الكثير من القيم النبيلة التي ساعدته مستقبلا ومكنته من التألق في الملاعب، مشيرا الى انه سبق وان تعرض لإصابة أبعدته عن الملاعب لستة أشهر لكنه تعافى منها بفضل وقوف أسرته وأصدقائه الى جانبه.

إلى الأعلى