الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / انتهاء الجولة الأولى لـ(جنيف2) ومباحثات روسية أميركية أممية اليوم
انتهاء الجولة الأولى لـ(جنيف2) ومباحثات روسية أميركية أممية اليوم

انتهاء الجولة الأولى لـ(جنيف2) ومباحثات روسية أميركية أممية اليوم

جنيف ـ (الوطن) ـ وكالات:
تقدم وفد الجمهورية العربية السورية إلى مؤتمر جنيف2 بيانا لمكافحة الإرهاب سارع معارضو الخارج المنضوين تحت ما يسمى (الائتلاف) إلى رفضه فيما تنتهي الجولة الأولى من محادثات المؤتمر بجلسة ختامية اليوم يتم خلالها تحددي موعد الجولة المقبلة والتي من المرجح أن تكون في الـ11 من فبراير المقبل في حين يجري وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف والأميركي جون كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اجتماعا حول المؤتمر اليوم.
وقدم الوفد الروسي خلال الجلسة الصباحية مع وفد الائتلاف بحضور المبعوث الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي بمشروع بيان حول مكافحة الإرهاب يؤكد ضرورة التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب والتصدي له بجميع الوسائل لما يشكله من خطر على الأمن والسلم الدوليين استنادا إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ولا سيما القرارين 1373 لعام 2001 و 1267 لعام 1999 إلا أن وفد الائتلاف رفض المشروع.
وأكد مشروع البيان ضرورة الامتناع عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمني أو التمويل أو الإدارة إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين في الأعمال الإرهابية واتخاذ الخطوات لمنع ارتكابها وعدم توفير الملاذ الآمن لهم.
وشدد مشروع البيان على ضرورة العمل على نحو عاجل لمواجهة المجموعات الإرهابية والقضاء عليها وأن ذلك يحتاج إلى التعاون والتنفيذ الكامل وفقا لآليات يتم التوافق عليها بهدف تحقيق الأمن والسلام وعودة الهدوء والاستقرار إلى كل أنحاء الجمهورية العربية السورية.
ودعا مشروع البيان إلى العمل لوقف التمويل والتسليح والتدريب والإيواء للإرهابيين وتسهيل تدفقهم إلى سوريا ودعوة جميع الدول إلى المساعدة في ذلك استنادا لالتزاماتها الدولية بما في ذلك وقف كافة أعمال التحريض ونشر الفكر التكفيري والتعصب الديني بكل صوره وأشكاله. وطالب مشروع البيان المجتمعين بتأكيد التزامهم الكامل بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها ورفض أي شكل من أشكال التدخل المباشر أو غير المباشر في شؤونها الداخلية وأن محاربة التنظيمات الإرهابية وطردها خارج سوريا هدف وواجب كل سوري.
وأكد مشروع البيان أنه لتحقيق ذلك على المجتمعين الالتزام بالعمل بشكل جدي ووثيق وفوري لمكافحة الإرهاب وملاحقة التنظيمات الإرهابية المسلحة في كافة أراضي الجمهورية العربية السورية ووضع الآليات التنفيذية لتحقيق هذا الهدف.
كما يطالب مشروع البيان بأن يلتزم المجتمعون بدعوة جميع الدول إلى تحمل مسؤولياتها والتزاماتها بالمساعدة على مكافحة الإرهاب ومنع ووقف تمويل الأعمال الإرهابية ومنع رعايا تلك الدول أو المقيمين على أراضيها من توفير الأموال أو جمعها والتي تستخدم في أعمال إرهابية من أشخاص أو كيانات تعمل لحساب المجموعات والتنظيمات الإرهابية ووضع حد لتجنيد الإرهابيين والامتناع عن تزويدهم بالسلاح أو تدريبهم أو إيوائهم أو تزويدهم بمعلومات أو توفير ملاذات آمنة لهم ووقف التحريض الإعلامي لتبرير ودعم تلك الأعمال.
كما يؤكد مشروع البيان على دعوة دول جوار سوريا إلى ضبط حدودها بشكل فعال لوقف تدفق الإرهابيين والأسلحة وتبادل المعلومات الأمنية المتعلقة بتحركات الإرهابيين وشبكاتهم ووثائق سفرهم والإتجار بالأسلحة والمتفجرات.
من جانبه أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن رفض وفد الائتلاف إدانة الإرهاب كان فضائحياً وهذا يعني أن التنظيمات الإرهابية تابعة له وهو يشكل واجهتها السياسية.
وقال الزعبي في تصريحات للصحفيين: كنا ندرك أن الوفد الذي يجلس أمامنا لا يمثل السوريين ولا المعارضة وقبلنا الجلوس معه كي لا يقولوا إننا نفتري عليه والآن ثبت ما قلناه عنه بالتجربة.
من جهتها أكدت عضو وفد الجمهورية العربية السورية إلى جنيف لونه الشبل أن من يرفض بيانا يعتمد على قرارات مجلس الأمن ويتحدث عن وقف الإرهاب فهو إرهابي.
وأضافت الشبل إن مكافحة الإرهاب متضمنة في كل بنود بيان جنيف الأول بشكل مباشر أو غير مباشر.
من جانبها أعلنت وزراة الخارجية الروسية أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف سيلتقي اليوم في مدينة ميونيخ الألمانية نظيره الأميركي جون كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
ونقل موقع روسيا اليوم عن الوزارة قولها إنه “من المتوقع أن يبحث اللقاء سير المباحثات في المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 التي تنتهي جولتها الأولى اليوم”.
وأوضحت وزارة الخارجية الروسية أن لافروف سيجري سلسلة من اللقاءات على هامش مشاركته في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن بما فيها محادثات مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم ومع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف والقائم بأعمال وزير الخارجية الأوكراني ليونيد كوجارا في الأول من الشهر القادم.
كما سيشارك وزير الخارجية الروسي السبت القادم في لقاء ثلاثي مع نظيريه الألماني والبولندي وفي اجتماع الرباعية الخاص بالتسوية في الشرق الأوسط.

إلى الأعلى