الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / التوجيهات السامية الكريمة بإقامة سباقات للخيل غرست في نفوس الناشئة حب الخيل
التوجيهات السامية الكريمة بإقامة سباقات للخيل غرست في نفوس الناشئة حب الخيل

التوجيهات السامية الكريمة بإقامة سباقات للخيل غرست في نفوس الناشئة حب الخيل

ساهمت في ظهور فرسان ومدربين مجيدين
الفارس العماني تألق وتواجد عالميا ومطلوب للمشاركة في كافة الفعاليات الدولية

متابعة ـ حسن البلوشي:
فكر حكيم ورؤية ثاقبة من مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- للمحافظة على سباقات الخيل وتطويرها بالسلطنة وصولا بها الى العالمية فأسدى توجيهاته السامية الكريمة بإقامة سباقات للخيل حظى بتنفيذها نادي سباق الخيل السلطاني للموسم العاشر هذا العام فحرص على ترجمة الرؤية الثاقبة الحكيمة من خلال خطة منهجية نفذها فريق عمل كللت مساعيه بفضل من الله سبحانه وتعالى بنجاح كبير .
فوائد عظيمة
التوجيهات السامية الكريمة بإقامة سباقات للخيل لها فوائد عظيمة من أبرزها : ضاعفت من الاهتمام بالخيل وتربيتها كما تضاعف الاهتمام بتوليد الخيل محليا فأصبحت خيول الانتاج المحلي تنافس الخيول العربية الأصيلة المستوردة بل تفوقت عليها في العديد من السباقات وفتحت المجال لمشاركة مالك الخيل والمدرب والفارس العماني خارج السلطنة ومنحتهم الثقة للمنافسة الخارجية وكللت بنجاحات متواصلة في عدد من سباقات الخيل الدولية فرفع علم السلطنة خفاقا من خلال الانتصارات التي تحققت وساهمت السباقات في شراء واقتناء أصائل الخيل العربية .
الناشئة عماد المستقبل
هدف عظيم تحقق من سباقات الخيل تجلى في غرس حب الخيل في نفوس الناشئة فتعلق الناشئة بالخيل فأحبوها وأكرموها فساهمت السباقات في ظهور وبروز جيل واعد من الفرسان والمدربين المجيدين لهم مستقبل مشرق اكتسبوا مهارات وخبرات في سباقات الخيل المحلية فشارك الفارس العماني في سباقات عالمية كبيرة وأصبح مطلوبا للمشاركة الدولية نظير النتائج التي حققها في مختلف مشاركاته.
فرسان المستقبل الواعد
سباقات الخيل ساهمت بشكل كبير في تنمية مهارات الفرسان والفارسات من خلال خوض غمارها والاحتكاك بفرسان دوليين لهم خبرة كبيرة في سباقات الخيل والتوجيه المباشر من المدربين اصحاب الخبرة في هذا المجال فبرز لدينا صفوة من خيرة الفرسان .
مدربون واعدون
يوجد لدينا بالسلطنة كفاءات وطنية في تدريب الخيل ونتائج الخيول التي قاموا بتدريبها تشهد لهم بذلك .
شغف قلوب الناشئة
سباقات الخيل شغفت قلوب الناشئة فحرصوا على متابعتها بشكل متواصل مما كون لديهم مخزون ثقافي كبير عن الخيل وكل ما يتعلق بها.
مواهب متنوعة
أبرزت سباقات الخيل العديد من المواهب الشابة في التعليق على سباقات الخيل وساهمت في ظهور مجموعة من الشباب المبدعين في التصوير الفوتوغرافي لسباقات الخيل.
منذ الصغر
الفارس سيف بن حمد بن سالم البلوشي قال حب الخيل وتعلقي بها بدأ عندي منذ الصغر وذلك حرصا من جدي ووالدي على ركوب الخيل والاهتمام بها وأضاف ساهمت سباقات الخيل التي ينظمها نادي سباق الخيل السلطاني تنفيذا للتوجيهات السامية الكريمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه ـ في تنمية مهارتنا كفرسان ومنحتنا الثقة للمشاركة والمنافسة في سباقات الخيل .
عالم كبير
الفارس أحمد بن حمود الرقادي قال سباقات الخيل عالم كبير ونتعلم منه كل يوم ووالدي هو من حببني لهذه الرياضة وهو أستاذي وموجهي وسباقات الخيل ساعدتنا على تنمية قدراتنا وموهبتنا وطورت مستوياتنا .
ممارسة
المدرب الشاب داوود بن ابراهيم اللواتي قال لله الحمد والشكر استفدنا كثيرا من سباقات الخيل ويعود الفضل بعد العلي القدير الى والدي حيث استفدت منه كثيرا في هذا المجال من خلال خبرته في تدريب الخيل وحرصه الدائم على تعليمي وتوجيهي ونصحي الى جانب الاستفادة من زملائي المدربين أصحاب الخبرة ووفقت في الحصول على مراكز متقدمة هذا الموسم وأسعى لتحقيق مراكز بمشيئة الله تعالى في المشاركات القادمة.
تصوير السباقات
ناصر بن مصبح بن علي المعمري طالب في الصف التاسع أحد من المهتمين بالخيل ويحرص على متابعة سباقات الخيل باستمرار وقال نمت لدي موهبة التصوير الفوتوغرافي من خلال حبي للخيل والتعلق بها وأسعى لرصد تفاصيل السباقات من خلال عدسة الكاميرا .
حب كبير
ناصر بن راشد بن حمدان السعدي من الناشئة الذين شغفوا بحب الخيل ونجده دائما يتواجد مع ملاك الخيل والمدربين والفرسان في مضمار السباق ويحرص على معرفة تفاصيل السباقات والخيول المرشحة قال أوقات سباقات الخيل من أجمل اللحظات التي أعيشها فهي الملاذ الجميل لملاك الخيل والفرسان والمدربين فالجميع فائز من خلال المحبة التي تجمعنا وأسعى الى الاستفادة من خبرات المدربين .
سعادة كبيرة
حميد بن سلطان البهلولي من ولاية جعلان بني بوحسن طالب في الصف السابع قال سعادتي الكبيرة تكون في متابعة سباقات الخيل وهي تؤلف بين قلوبنا ونتعرف على مجموعة من الأصدقاء المحبين لهذه السباقات .
متابعة خيولنا
شيخة بنت سيف المعمري من ولاية صحم طالبة في الصف الرابع قالت متى ما كانت الفرصة سانحة أحضر لمتابعة خيولنا التي تشارك في سباقات الخيل وأكون في غاية السعادة بمشاهدتها في مضمار السباق .
سباقات جميلة
سجى بنت سلطان الهطالي من ولاية الرستاق طالبة في الصف الثاني قالت سباقات الخيل جميلة وأحرص على متابعتها مع والدي وهي فرصة لقضاء وقت ممتع في مشاهدة الخيول.

فرصة
محمد بن ناصر المسكري من ولاية ابراء طالب في الصف الخامس قال أحب سباقات الخيل كثيرا وهي فرصة لمشاهدة مجموعة كبيرة من الخيول ونكون صداقات جديدة مع أصدقاء يحبون الخيل .
مع السباقات
أحمد بن عبدالرحيم البلوشي طالب في الصف التاسع وأحمد بن يوسف البلوشي طالب في الصف الثامن وعبدالرحيم بن يوسف البلوشي طالب الصف الرابع أحمد بن سامي البلوشي طالب في الصف الثاني وهم من عائلة واحدة من ولاية بركاء قالوا نتواجد دائما لمتابعة ومشاهدة سباقات الخيل ونحرص على ركوب الخيل ونتمنى من الله التوفيق في أن نكون فرسان في المستقبل .

قضاء وقت ممتع
مروان بن يعقوب الرحبي طالب في الصف السادس وشيخة بنت يعقوب الرحبي طالبة في الصف الثالث وأنس بن يعقوب الرحبي طالب في الصف الأول من ولاية بدبد قالوا نحرص مع أفراد عائلتنا لقضاء وقت ممتع لمشاهدة سباقات الخيل كما نستغل هذه الأوقات في التقاط صور للخيل .
قيم
ملاك الخيل والمدربون والمهتمون بسباقات الخيل غرسوا حب الخيل في نفوس أبنائهم من خلال تدريبهم على ركوب الخيل والاهتمام بها وتعويدهم على حضور السباقات الى أن وصلت فئة منهم للمشاركة والمنافسة وتحقيق نتائج متقدمة وأصبح لها مكانة مرموقة ضمن الفرسان والمدربين .

إلى الأعلى