الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / العُمانية لإدارة المطارات تحتفل بمرور 41 عاما لافتتاح المطار
العُمانية لإدارة المطارات تحتفل بمرور 41 عاما لافتتاح المطار

العُمانية لإدارة المطارات تحتفل بمرور 41 عاما لافتتاح المطار

9 ملايين مسافر عبر مطار مسقط الدولي بزيادة 6 % عن العام الماضي
مسقط ـ (الوطن):
احتفلت الشركة العُمانية لإدارة المطارات أمس بمناسبة مرور 41 عاما على افتتاح مطار مسقط الدولي والذي يصادف 23 ديسمبر من كل عام وذلك تحت رعاية الدكتور جمعة بن علي آل جمعة رئيس مجلس إدارة الشركة العُمانية لإدارة المطارات، حيث أقامت الشركة احتفالية حضرها عدد من أعضاء مجلس إدارة الشركة وعدد من موظفي الشركات والجهات المشغلة لمطار مسقط الدولي اضافة إلى الهيئة العامة للطيران المدني وشرطة عُمان السلطانية والطيران العُماني.
وقال الشيخ أيمن الحوسني مدير عام مطار مسقط الدولي إن احتفال الشركة بهذه المناسبة هو استرجاع لشريط من الإنجازات والتطورات التي شهدها قطاع الطيران المدني على وجه العموم ومطار مسقط الدولي على وجه الخصوص معبرا عن سعادته بالإنجازات التي تم تحقيقها منذ بناء مطار مسقط في عام 1973م وحتى اليوم حيث كانت الطاقة الاستيعابية للمطار في البدايات الاولى مليوني مسافر ليرتفع العدد بنهاية العام الجاري 2014 إلى 9 ملايين مسافر وهو رقم جديد يسجله المطار منذ افتتاحه حيث بلغ عدد المسافرين العام الماضي 8.5 مليون مسافر أي بارتفاع نسبته 6% وهذا مؤشر يدل على نمو حركة السفر عبر مطار مسقط الدولي وهو بطبيعة الحال انعكاس طبيعي لحركة النمو الاقتصادي والتنموي الذي تشهده السلطنة في جميع المجالات.
وقال: إن أعداد المسافرين وشركات الطيران المستخدمة لمطار مسقط الدولي والتي يبلغ عددها 33 شركة طيران هي مرشحة للنمو في ظل ما تشهده السلطنة ولله الحمد من انفتاح استثماري وسياحي وتجاري ولذلك فالشركة العُمانية لإدارة المطارات حريصة كل الحرص على دارسة كافة المؤشرات وربطها بالخطط والبرامج التوسعية للشركة سواء في المطار الحالي أو المطار الجديد الذي بالتأكيد سيشكل نقلة نوعية مهمة مع افتتاحه ليكون رافدا بجانب المطارات الأخرى في صلالة وصحار والدقم ورأس الحد في النهوض بهذه الصناعة التي تجد كل الرعاية والاهتمام من الحكومة الرشيدة.
وأضاف: ونحن نحتفل بمرور 41 عاما على افتتاح مطار مسقط فإننا نسترجع العديد من الانجازات والتطورات التي شهدها المطار لاستيعاب الاعداد المتزايدة من المسافرين منها التوسعات الجديدة في جميع صالات المسافرين وافتتاح بوابات جديدة لركوب الطائرات وزيادة اعداد المواقف ومناضد تخليص اجراءات المسافرين وصالات الدرجة الاولى ورجال الاعمال وغيرها من الخدمات الاخرى التي أوجدت بيئة سفر مناسبة ومطار يتمتع بكل الإمكانيات التي تلبي احتياجات المسافرين مشيرا الى أننا في الشركة العُمانية لإدارة المطارات لا نريد أن يكون مطار مسقط هو للسفر بقدر ما يكون بيئة ترفيه وتسوق بوجود العديد من الشركات والطرازات العالمية المختلفة.
وأشار الى أننا في الشركة نحرص دائما على المشاركة في كل المناسبات الوطنية والدينية هذا بجانب مشاركة دول الخليج أفراحها وأعيادها الوطنية من منطلق الشراكة التي تربطنا مع كافة فئات وافراد ومؤسسات المجتمع مما وجدت هذه المبادرات كل الترحيب والإشادة من قبل المسافرين والمتابعين كما ان الشركة حريصة على بناء مجتمع متناغم ومتجانس بين جميع المؤسسات والشركات العاملة في المطار.
من جانبه ذكر الشيخ أيمن الحوسني مدير عام مطار مسقط الدولي حول اهتمام الشركة بالنظر في مقترحات واحتياجات المسافرين فقال إن الشركة العُمانية لإدارة المطارات تولي هذا الجانب رعاية واهتماما خاصا ولذلك فهناك اجهزة خصصت لتقييم رضا المسافرين وإبداء مقترحاتهم ومطالبهم كما يتم بين فترة وأخرى إجراء استبيان حول مستوى الخدمة والخدمات المطلوبة وكل هذه الآراء تجد منا في الشركة المتابعة والتوجيه حسب الإمكانيات المتوفرة مؤكدا على المكانة الطيبة التي أصحبت تحظى بها الشركة من قبل الجميع.
وأكد مدير عام مطار مسقط الدولي الى أن السلطنة ونظير ما تتمتع به من موقع استراتيجي فهي مهيأة لتكون نقطة اتصال وتواصل مع العديد من دول العالم العام فهناك ما يزيد عن 1200 طائرة يوميا تعبر المجال الجوي للبلاد وباكتمال مشروعات المطارات الجديدة فهي منطقة لاستقبال العديد من شركات الطيران في العالم ومنطقة المحولين (ترانزيت) الدولية هذا مع النتائج الايجابية والخطط المستقبلة الواعدة للطيران العُماني وجهود وزارة النقل والاتصالات والهيئة العامة للطيران المدني وشرطة عُمان السلطانية.

إلى الأعلى