الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / انتشال عشرات الجثث من موقع تحطم الطائرة الماليزية

انتشال عشرات الجثث من موقع تحطم الطائرة الماليزية

بحر جاوا (اندونيسيا) ـ وكالات: عثر في قاع بحر جاوا على جثث وحطام للطائرة الماليزية التابعة لشركة “اير ايجا” والتي فقد الاتصال معها صباح أمس، في نبأ أثار عواطف أقرباء الأشخاص الـ162 الذين كانوا على متنها.
وفي اليوم الثالث من عمليات البحث الدولية التي بدأت للعثورعلى طائرة الإيرباص ايه320 ـ 200 (الرحلة كيو زد 8501) التي اختفت بعيد إقلاعها من سورابايا، أشارت كل المعلومات إلى أن الطائرة تحطمت في بحر جاوا جنوب غرب جزيرة بورنيو.
وقال المدير العام للطيران المدني ديوكو مورجتموديو “يمكننا أن نؤكد أنها طائرة اير ايجا”.
وأكدت البحرية الإندونيسية انتشال أكثر من أربعين جثة من الموقع. وقال المتحدث باسم البحرية مناهان سيمورانجيكر لوكالة الصحافة الفرنسية “استنادا إلى الإذاعة العسكرية، أفيد أن السفينة الحربية بانج تومو انتشلت 40 جثة والعدد إلى ارتفاع”.
وأعلن عن ذلك بعد أن قال رئيس هيئة البحث والإنقاذ الوطنية الإندونيسية بمبانج سوليستيو خلال مؤتمر صحفي في جاكرتا “وفقنا الله .. عثرت طائرة هركوليس تابعة لسلاح الجو على جسم وصف بأنه ظل في قاع البحر على شكل طائرة”.
وفي المساء أضاف أنه تم انتشال ثلاث جثث بعد أن أعلن مسؤول آخر عن انتشال أكثر من أربعين جثة قبل أن يستدرك كلامه.
وأضاف أن كل عناصر البحث ورجال الإنقاذ توجهوا إلى الموقع على بعد نحو 160 كيلومترا جنوب غرب مدينة بنجلان بان وسط كاليمنتان في جزيرة بورنيو، بهدف نقل قطع الحطام وجثث الركاب إلى بنجلان بان، وهي أقرب نقطة من الموقع.
وقبل ذلك بقليل، أكد مسؤولون عن عمليات البحث الإندونيسية العثور على قطع من الطائرة وجثة طافية في منطقة تحطمها. وعرض التلفزيون الإندونيسي صورا من الموقع.
وتوالت منذ صباح أمس تصريحات المسؤولين الإندونيسيين لتأكيد العثور على حطام الطائرة بدأت بإعلان الضابط في سلاح الجو الإندونيسي اجوس دوي بوترانتو خلال مؤتمر صحفي في بنجلان بان صباحا تحديد “مكان نحو 10 أجسام كبيرة والعديد من الأجسام الأصغر حجما ذات اللون الأبيض على بعد 10 كيلومترات من آخر موقع تم فيه رصد الطائرة بالرادار”. وعرض الضابط عشر صور لأجسام تشبه باب طائرة، ومزلاق طوارئ وجسما آخر يشبه صندوقا.
وفي هذه الاثناء نشرت الاتصالات الاخيرة التي اجراها طيار طائرة ايرباص 320-200 قبل ان ينقطع الاتصال معه.
ولدى الاقلاع طلب الطيار الإذن بالتحليق على ارتفاع 10400 متر لكن لم تتم الموافقة على طلبه بسبب وجود 11 طائرة في مسار ام365، وفق ويسنو دارجونو مدير “ايرناف”، الذي اضاف ان 160 طائرة تستخدم يوميا هذا المسار المتجه الى سنغافورة.
وفي اخر اتصال له، طلب الطيار تغيير مسار رحلته وكرر قوله انه يريد الارتفاع لتفادي الطقس السيء.
وقال دارجونو لوكالة الصحافة الفرنسية ان الطيار “طلب من برج المراقبة ان يسمح له بالاتجاه يسارا بسبب رداءة الطقس وتمت الموافقة على ذلك على الفور”. ولكن بعد ثوان من ذلك، طلب ان يرتفع من 32 الف قدم (9800 متر) الى 38 الف قدم (11600 متر) لكنه لم يحصل على الاذن فورا لان طائرات اخرى كانت تطير فوقه في هذا الوقت”. وكانت تلك المحادثة الاخيرة مع الرحلة “كيو زد 8501″.
وبعدها بدقائق كان برج المراقبة يستعد لاعطاء الطيار الاذن للارتفاع، لكن الطائرة لم تستجب.

إلى الأعلى