الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ميناء صحار يحتفل باستقبال السفينة 2000 في عام 2014
ميناء صحار يحتفل باستقبال السفينة 2000 في عام 2014

ميناء صحار يحتفل باستقبال السفينة 2000 في عام 2014

مسجلا رقما قياسيا في أعداد السفن التي استقبلها

يحتفل اليوم ميناء صحار والمنطقة الحرة بوصول السفينة رقم 2000 التي تكسر الأرقام القياسية المحققة في 2014 وهي المرة الأولى التي يتحقق فيها هذا الرقم القياسي.
ويقول المدير التجاري التنفيذي إيدوين لامرز: إن تحقيق الميناء لحجز 2000 سفنية في 2014م يعد إنجازاً خلال عام كان مليء بالأرقام القياسية الجديدة وعلى الرغم من أننا واجهنا تحديات كثيرة فهذا يبين الاتجاه الذي نسير فيه”. وأضاف: نجاحنا في زيادة عدد السفن التي يستقبلها الميناء سريعاً في فترة زمنية قصيرة منذ بدء العمل لم يكن ليتحقق لولا تفاني 9000 شخص في العمل، إضافةً إلى الأعمال والشراكات التي أبرمناها على مدار السنوات. واستقبل المسؤولون بالميناء ناقلة السيارات جلوفيس سوبيريور التي يبلغ طولها 200 متر في محطة البضائع المتعددة الأغراض التي تتولى إدارتها شركة سي ستينويج عمان. وبمجرد الانتهاء من تفريغ السفينة التي غادرت مدينة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، استكملت رحلتها عبر بحر العرب في طريقها إلى ميناء ماجامبورا ماهيندا راجاباكسا في مدينة هامبانتوتا بسريلانكا. وترفع السفينة على مقدمتها علم جمهورية جزر مارشال. ويتم استيراد أكثر من 200,000 سيارة سنوياً عن طريق ميناء صحار، وذلك بعد إبرام اتفاق في مطلع العام مع مجموعة سعود بهوان. وحيث إن المجموعة لديها علامات تجارية مثل تويوتا ولكزس وفورد ودايهاتسو وكيا فقد استأجرت قطعة أرض مساحتها 400,000 متر مربع بالمنطقة الحرة بصحار لتكون مركزاً لتخزين السيارات.
كانت السفينة رقم 2000 تحمل سيارات، حيث أشار إيدوين لامرز إلى أن التداعيات الكبيرة للنمو والتنوع الاقتصادي أكبر كثيراً من أن تحققها سفينة واحدة قائلاً: “نجحت صحار في زيادة أحجام البضائع بمختلف أنواعها، كما يعد تنوع العمل لدينا واحداً من أهم مزايانا. وكلما زاد عدد السفن التي يستقبلها الميناء، قلت رسوم البضائع، وسنجد أن صحار يتحول من ميناء فرعي إلى ميناء إقليمي رئيسي”.

إلى الأعلى