الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / استعدادات مبكرة متابعة ميدانية لاستضافة السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة
استعدادات مبكرة متابعة ميدانية لاستضافة السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة

استعدادات مبكرة متابعة ميدانية لاستضافة السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة

وسط جهود كبيرة تقوم بها لجنة التنسيق والمتابعة
الكشف عن الشعار والموقع الإلكتروني للدورة 21 يناير والانطلاقة 8 مارس

تواصل اللجان المنبثقة من اللجنة الرئيسية للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية عملها بشكل كبير من أجل الوصول للجاهزية الفعلية قبل انطلاق الدورة والتي ستستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من شهر مارس المقبل. وكانت اللجنة الرئيسية المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية قد عقدت اجتماعها أمس الأول وذلك بديوان عام وزارة الشؤون الرياضية وبحضور رئيس وأعضاء اللجنة، حيث ترأس الاجتماع سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة وبحضور أعضاء اللجنة الرئيسية للبطولة، حيث ناقشت اللجنة المنظمة التصور والخطط والموازنات المقدمة من الاتحادات واللجان الرياضية، كما تمت مناقشة تصور حفل تدشين شعار والموقع الالكتروني للدورة وايضا تم اعتماد فريق العمل واصدار القرار الرسمي للفريق وايضا قام المجتمعون بمناقشة حفل افتتاح الدورة. الجدير بالذكر أن اللجنة المنظمة كانت قد اجتمعت سابقا في ممثلي الاتحادات الرياضية المشاركة في الدورة، حيث ناشدت اللجنة ممثلي الاتحادات واللجان بضرورة إعداد المنتخبات بالشكل الجيد حتى تستطيع السلطنة المنافسة على المراكز الأولى. وقد تحدد في الاجتماع الموعد الأخير لاستلام القوائم النهائية للمنتخبات وهو الخامس من يناير الجاري على أن تقام قرعة البطولة في الخامس من فبراير المقبل علما بأن الدول الخمس المشاركة وهي دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين بالإضافة إلى السلطنة.

جهود كبيرة

من جانب آخر تقوم لجنة التنسيق والمتابعة للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية بجهود كبيرة من أجل الوصول للجاهزية وترتيب كافة الأمور اللوجستية وغيرها من الجوانب التي تهم الدورة، حيث عقدت اللجنة اجتماعها التحضيري الأول في يوم الخميس الموافق 18 ديسمبر الماضي بقاعة الاجتماعات بوزارة الشؤون الرياضية وذلك بحضور كل من سعادة بنت سالم الإسماعيلية رئيسا وعضوية كل من مريم بنت سيف بن سالم الحوسنية وعبير بنت محمود الجابرية وعوض بن سعيد السعيدي ونوح بن خصيف المغيزوي وعدلي بن زين البوسعيدي وسلطان بن سيف العامري. وفي مستهل الحديث رحبت سعادة الإسماعيلية رئيسة لجنة التنسيق والمتابعة بالحضور ومن ثم تم استعراض جدول الأعمال والذي تضمن في بنده الأول التعريف باللجنة ودورها حيث قامت الإسماعيلية بالتعريف بدور اللجنة والمهام التي تتولاها وأنه لا بد من العمل بروح الفريق الواحد وتطرقت إلى أنه جاري الإعداد حاليا لمقر اللجنة وسيتم تفريغ فريق العمل بعد صدور القرار وسيكون مقر لجنة التنسيق والمتابعة اعتبارا من اليوم الموافق 1 يناير الجاري بمقر اللجنة الأولمبية الطابق الثاني واعتبارا من 1 مارس المقبل سيتم الانتقال إلى فندق سيتي سيزن بالخوير حتى نهاية الدورة. وتضمن البند الثاني من جدول الأعمال تجهيز الموقع الإلكتروني حيث قامت الإسماعيلية بالاستفسار عن آخر المستجدات الخاصة بالموقع، بعدها أبلغ نوح المغيزوي عضو اللجنة بأنه تمت مخاطبة الشركة الأردنية والتي تكفلت بتصميم موقع الدورة الثالثة لرياضة المرأة وأنه نظرا لضيق الوقت فإنه من الأفضل الموافقة على العرض المقدم من الشركة وإجراء بعض التعديل فيه ومخاطبة الشركة العمانية للاتصالات بذلك وسيتم العمل في الموقع بعد الموافقة عليه من قبل رئيس اللجنة المنظمة وإجراء التعديلات المطلوبة به.

توزيع المهام

وتمثل البند الثالث من جدول الأعمال توزيع مهام العمل على فريق العمل والذي قسم على النحو الآتي، حيث تشارك كل من الأعضاء نوح المغيزوي وعدلي البوسعيدي ومريم الحوسنية وفاطمة الحارثية العمل على تجهيز الموقع الإلكتروني الخاص بالدورة وأسندت متابعة تنفيذ قرارات اللجنة المنظمة للدورة مع رؤساء اللجان الخاصة للدورة إلى كل من زيانة اليعربية وعوض السعيدي وعبير الجابرية وأنيطت مسؤولية متابعة الاتحادات المعنية بشأن الاستعدادات والتحضيرات الخاصة بالتنظيم إلى فاطمة الحارثية وزيانة اليعربية، أما المتابعة والتنسيق مع الأمانة العامة واللجان التنظيمية بشأن الالتزامات والمواعيد وإنجازها في المواعيد المحددة فهي مهمة أوكلت إلى شخص الرئيسة سعادة الإسماعيلية بالإضافة إلى فاطمة الحارثية فيما يتولى جميع أعضاء اللجنة عقد الاجتماعات الدورية مع مدراء الفعاليات لمتابعة أهم الإنجازات المطلوبة ومتابعة تقديم التسهيلات مع الجهات ذات العلاقة. أما متابعة كافة المراسلات المطلوبة مع لجنة رياضة المرأة للوقوف على كافة الاحتياجات والالتزامات المطلوبة فهي مهمة أوكلت إلى زيانة اليعربية وعبير الجابرية وفاطمة الحارثية وفي المقابل تشرف سعادة الإسماعيلية بالتعاون مع فاطمة الحارثية ومريم الحوسنية على التنسيق والمتابعة مع مدراء البعثات الرياضية المشاركة بالدورة بغرض الحرص على إنهاء كافة الالتزامات المطلوبة من الدول المشاركة مع اللجنة الرئيسية.

متابعة المكتب التنفيذي

وتتكفل السيدة سناء البوسعيدية مع سعادة الإسماعيلية بالتنسيق مع المكتب التنفيذي المشرف على الدورة بشأن الجدول العام لانطلاق منافسات الدورة وفضلا عن ذلك تولت مريم الحوسنية بمعونة من فاطمة الحارثية التنسيق والمتابعة مع اللجان الفنية بشأن إصدار جداول المنافسات للألعاب وفق التواقيت المتفقة أما زيانة اليعربية وعبير الجابرية فتتوليان معا شؤون المتابعة في الإعداد والتحضير لاجتماعات اللجنة المنظمة للدورة واللجان الفنية بالدورة قبلها وخلالها. ويقوم سويا كل من فاطمة الحارثية ومريم الحوسنية ونوح المغيزوي بإدخال البيانات في الكشوفات الخاصة بالوفود واللجان الفنية والحكام باللعبة والعمل على جاهزيتها وفق النماذج المعتمدة من قبل اللجنة الفنية واشرف كل من مريم الحوسنية وفاطمة الحارثية ونوح المغيزوي وزيانة اليعربية وعبير الجابرية على العمل مع اللجان الفرعية وتأمين متطلباتهم سواء البيانات المطلوبة إدخالها أو تزويدهم بها وأخيرا وليس آخرا تكفل جميع أعضاء اللجنة بالتحضير والإعداد للمؤتمر الصحفي لتدشين شعار الدورة.

مواعيد الاجتماعات

وتضمن البند الرابع من جدول الاجتماع تحديد مواعيد إجراء الاجتماعات وتوقيت وأماكن إقامتها بحيث تم الاتفاق على عمل لقاءات دورية لمعرفة آخر المستجدات الضرورية وعمل ملف إلكتروني مشترك لفريق العمل للإطلاع على آخر المستجدات وأن يكون الفريق مطلعا على سير العمل والملف سوف يشمل جميع المراسلات وجدول ترصد فيه ما تم تنفيذه يوميا للمتابعة ويتم رفعه كل أول يوم من الأسبوع لرئيس اللجنة المنظمة للإطلاع عليه والتوجيه إن وجد. وتمثل البند الخامس وما قبل الأخير في مناقشة الأدوات المطلوبة حيث تم التطرق إلى الأدوات المطلوب توفيرها لمقر اللجنة من أجل تسهيل سير العمل وهي أدوات مكتبية وقرطاسية والضيافة لاجتماعات اللجان المنظمة والفرعية والبنرات الخاصة للجنة التنسيق والمتابعة.

المؤتمر الصحفي

يقام في الحادي والعشرين من الشهر الجاري مؤتمرا صحفيا للكشف عن شعار والموقع الإلكتروني للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي ستستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 ـ 18 من شهر مارس المقبل. وكانت لجنة التنسيق والمتابعة والمنبثقة من اللجنة الرئيسية للدورة قد ناقشت شعار الدورة وكذلك الموقع الالكتروني وذلك في اجتماع هذا الاسبوع، حيث تطرقت رئيسة اللجنة سعادة الاسماعيلية مع أعضاء اللجنة المكلفة بالإشراف على الموقع الالكتروني حول توقيت استلام الموقع الالكتروني من الشركة وقبل موعد تدشينه رسميا في الحادي والعشرين من الشهر الجاري وأن يتم العمل بالاستمارات الموجودة بالموقع وكذلك الامور الفنية بعد الاطلاع عليها ومراجعتها واضافه التوقيت ومواعيد المباريات بالموقع، وكذلك تغذية الموقع الالكتروني بالمسيرة الرياضية العمانية وصور الفرق المشاركة.
وحول المؤتمر الصحفي الذي سيقام للكشف عن شعار والموقع الإلكتروني للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي ستستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من شهر مارس المقبل، ناقشت لجنة التنسيق والمتابعة كيفية التدشين والتعاقد مع شركة متخصصة في استخدام الشاشات والاضاءة، كما تم مناقشة الاستعانة بمشاركة طالبات المدراس (الحلقة الثانية) لعمل عرض للألعاب المعتمدة في الدورة. وفي ختام اجتماع لجنة التنسيق والمتابعة قدمت رئيسة اللجنة مقترح بعمل استمارة لجميع الالعاب تلخص سير كل مباراة على حدة وكذلك الأمور الفنية وستتولى لجنة التنسيق اعدادها وتوزيعها على عضوات لجنة رياضة المرأة أو مرشح من الاتحاد المعني باللعبة، بحيث تتولى كل عضوة أو مرشح ذلك اللعبة حضور المباريات وأن توافي لجنة السكرتارية بآخر المستجدات والتي بدورها توافي اللجنة الرئيسية بتقرير يومي عنها.

تدريب المنتخبات

من جانبها تواصل منتخباتنا الوطنية تدريباتها استعدادا للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي ستستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من شهر مارس المقبل، وتشارك في هذا المحفل النسائي الخليجي 10 ألعاب وهي كرة اليد وكرة الطائرة وكرة السلة والفروسية وألعاب القوى والبولينج والتايكواندو والتنس الأرضي وألعاب القوى لذوي الاعاقة والرماية. حيث تسعى منتخباتنا إلى وضه بصمتها بشكل واضح في هذه التجمعات الخليجية وأن تواصل حصدها للمراكز الأولى.

اللجنة المنظمة

الجدير بالذكر أن معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية كان قد أصدر قرارا بإنشاء اللجنة المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي ستقام في مسقط خلال الفترة من 8 – 18 من شهر مارس من العام المقبل، وتتكون اللجنة المنظمة برئاسة سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد بن عمير الهنائي، والسيدة سناء بن حمد بن سعود البوسعيدية نائبة للرئيس، وعضوية كل من الشيخ سيف بن هلال بن سلطان الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وفهد بن عبدالله بن موسى الرئيسي مدير عم التطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية وخليفة بن سيف بن راشد العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية وسيف بن مطر بن ناصر أولاد ثاني مدير عام مساعد للشؤون الإدارية والمالية للشؤون المالية بوزارة الشؤون الرياضية والدكتورة طاهرة بنت محمد بن علي اللواتيا مديرة دائرة الخدمات الصحية ممثلة وزارة الصحة والمقدم ناصر بن سيف بن علي الراشدي مدير العمليات والتنسيق الأمني ممثل شرطة عمان السلطانية وعلي بن منصور بن ناصر الناصري مستشار الشؤون الإعلامية ممثل وزارة الإعلام وطه بن سليمان الكشري أمين سر اللجنة الأولمبية العمانية وسعادة بنت سالم بن محمد الاسماعيلية مديرة دائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية.

إلى الأعلى