الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / قطع التيار الكهربائي عن مبنى جمعيات الصحفيين والكتاب والأدباء والسينما
قطع التيار الكهربائي عن مبنى جمعيات الصحفيين والكتاب والأدباء والسينما

قطع التيار الكهربائي عن مبنى جمعيات الصحفيين والكتاب والأدباء والسينما

ـ جمعية الصحفيين : المبنى أنشئ منذ عامين تحت إشراف “التنمية الاجتماعية” ويعاني من عيوب فنية وهندسية

مسقط ـ الوطن :
قامت شركة كهرباء مسقط لتوزيع الكهرباء أمس بقطع التيار الكهربائي عن جمعيات الصحفيين العمانية والكتاب والأدباء والسينما والتي تم إنشاؤها بمكرمة سامية من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ـ وتحت إشراف وزارة التنمية الاجتماعية ليكون المبنى صرحا شامخا ومعلما من معالم النهضة المباركة .
وفي هذا الصدد قال مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية : إنهم تفاجأوا كما تفاجأت جمعيات الكتّاب والأدباء والسينمائيين أمس بقيام الشركة بقطع الكهرباء عن الجمعيات الثلاث والتي تعج بالنشاط والفعاليات الثقافية المختلفة وها هي اليوم وبقرار غريب يتوقف نشاطها في سابقة لم تحدث من قبل في أي مبنى يفترض أن يكون حكوميا على الرغم من أن وزارة التنمية الاجتماعية بصفتها المشرفة على هذه الجمعيات تعهدت في وقت سابق بتحمل خدمات الكهرباء والمياه وصيانة المبنى.
وأضاف مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية: إنه ورغم حداثة المبنى الذي تكلف ملايين الريالات ولم يتجاوز إنشاؤه العامين إلا أنه يعاني من الكثير من الأخطاء الفنية والهندسية ناهيك عن طفح مياه المجاري بسبب خطأ في التمديدات كما أن الجمعيات الثلاث تشترك بعداد واحد للكهرباء والمياه حيث كان يفترض أن يكون لكل جمعية مجمعها المستقل من الخدمات أعضاء الجمعيات الثلاث يتساءلون وهم في دهشة من قرار وزارة التنمية الاجتماعيه برفع يدها ومسؤليتها عن صيانة المبنى .
وقالت جمعية الصحفيين العمانية إنها تدفع اليوم الثمن مع جمعيات الكتاب والأدباء والسينمائيين حيث أغلقت بالأمس أبوابها وعلقت أنشطتها بعد أن رفضت الوزارة دفع فواتير الكهرباء رغم علمها أن هذه الجمعيات هي جمعيات تطوعية وليس لديها موارد ثابتة بل تعتمد في تسيير أمورها على التبرعات من الأفراد والمؤسسات في الوقت الذي كان يفترص أن تكون وزارة التنمية الاجتماعيه باعتبارها المشرفة على هذه الجمعيات عونا وتساهم في تسهيل خدماتها لتؤدي دورها لا أن تهددها بقطع التيار الكهربائي وحرمانها من الخدمات الأخرى فقبل يومين كاد أحد الصحفيين أن يلقى حتفه لولا تدخل رجال الدفاع المدني بعد أن تعطل المصعد الكهربائي حيث رفضت الشركة المسؤولة عن صيانة المصعد صيانته بحجة أن عقد الصيانة انتهى والوزارة لاتريد تجديد العقد ، وتساءلت جمعية الصحفيين العمانية عن مدى استمرار هذا المسلسل وتخلي الوزارة عن مسؤوليتها تجاه الجمعيات.

إلى الأعلى