الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الخدمة المدنية ومعهد الإدارة العامة توفعان مذكرتي تفاهم مع وزارة التنمية الإدارية القطربه
الخدمة المدنية ومعهد الإدارة العامة توفعان مذكرتي تفاهم مع وزارة التنمية الإدارية القطربه

الخدمة المدنية ومعهد الإدارة العامة توفعان مذكرتي تفاهم مع وزارة التنمية الإدارية القطربه

فيما استقبل رئيس الوزراء القطري خالد المرهون

استقبل معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفه آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة قطر الشقيقة أمس معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية.
وقد رحب معالي رئيس الوزراء بمعالي الشيخ وزير الخدمة المدنية في بلده الثانية دولة قطر الشقيقة وتمنى له والوفد المرافق طيب الإقامة .
وخلال المقابلة نقل معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ إلى أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، وتمنيات جلالته له بدوام الصحة والسعادة وللشعب القطري الشقيق بمزيد التطور والنماء.
من جانبه حمل رئيس الوزراء القطري معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية نقل تحيات صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى جلالة السلطان المعظم ــ أعزه الله ــ وتمنياته لجلالته بدوام الصحة والعمر المديد وللشعب العماني المزيد من التقدم والازدهار.
وقد أعرب معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية خلال اللقاء عن اعتزازه بهذه الزيارة مشيدا بالتطور الشامل الذي تشهده دولة قطر الشقيقة في كافة المجالات، وأثنى على حسن الاستقبال وكرم الضيافة وما لقاه من حفاوة وتقدير في بلده الثاني دولة قطر الشقيقة.
بعدها جرى استعراض مجالات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين ووسائل تطويرها، وبحث الجوانب المتصلة بشؤون الخدمة المدنية وتنمية الموارد البشرية والتطوير الإداري وآليات تعزيزها بين البلدين الشقيقين .
* عقد جلسة مباحثات رسمية
كما استقبل معالي الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير التنمية الإدارية بدولة قطر الشقيقة امس بمكتبه معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية والوفد المرافق له في بداية اللقاء رحب معالي الوزير القطري بمعالي الشيخ وزير الخدمة المدنية والوفد المرافق له شاكراً إياه على تلبية الدعوة لزيارة دولة قطر, مؤكدا معاليه على أهمية هذه الزيارة في توطيد التعاون القائم بين السلطنة ودولة قطر في مختلف المجالات ومنها المجالات المرتبطة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري.
كما أعرب معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية عن شكره وتقديره لهذه الدعوة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها والوفد المرافق لمعاليه، مشيداً بالعلاقات الأخوية الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين والتعاون المتبادل بينهما في مختلف المجالات، منوها معاليه إلى اعتزازه بهذا اللقاء الذي يأتي بهدف تعزيز سبل التعاون بين البلدين ويؤصل لمزيد من التشاور والتواصل وتبادل الخبرات في مجالات شؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري.
وبعد اللقاء عقدت جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة ودولة قطر، ترأس فيها الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية فيما ترأس الجانب القطري معالي الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير التنمية الإدارية بدولة قطر الشقيقة، واستعرضت خلال الجلسة العلاقات الثنائية المرتبطة باختصاص الجانبين المتصلة بالقطاع الحكومي والتطوير الإداري والجهود المبذولة من كلا الطرفين لتطوير الخدمات الحكومية وبحث أوجه التعاون التي يمكن إرساؤها بينهما وبصفة خاصة في مجالات تنمية الموارد البشرية وسبل الاستفادة المتبادلة من التجارب الإدارية الناجحة في كلا البلدين .
كما قام معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بزيارة إلى معهد الإدارة العامة بدولة قطر الشقيقة أطلع خلالها على سير الأنشطة التدريبية وعلى مرافق وقاعات المعهد والأنظمة والآليات المتبعة في التدريب.
* توقيع مذكرتي تفاهم
كما قام معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة بالتوقيع على مذكرتي تفاهم، الأولى بين وزارة الخدمة المدنية ووزارة التنمية الإدارية بدولة قطر وتهدف لزيادة التعاون بين الجانبين من أجل وضع برامج مشتركة وخطط عمل لتطوير الأداء الإداري وتبادل الخبرات والممارسات الإدارية الناجحة في العديد من المجالات مثل القوانين واللوائح المنظمة للموارد البشرية وشؤون الخدمة المدنية والتعاون في استقطاب بيوت الخبرة العالمية في مجالات الموارد البشرية، والاستفادة من خبرات الطرفين في مجالات التوظيف والتطوير والتدريب والاستشارات والتخطيط الوظيفي واستخدامات التقنية الحديثة والآليات في قياس العائد من التدريب والتطوير الإداري ورسم الهياكل التنظيمية وتحديد أهداف المؤسسات الحكومية .. وغيرها من المجالات، والثانية بين معهد الإدارة العامة بالسلطنة ووزارة التنمية الإدارية بدولة قطر، وتهدف لتفعيل التعاون بين الجانبين في مجالات تبادل زيارات العمل والمشاركة في البرامج التدريبية وتنظيم برامج مخصصة لبناء القدرات في مجالات القيادة والإدارة العامة وتطوير الخدمات العامة وغيرها من المجالات وتنظيم دورات مشتركة وورش عمل ومنتديات وندوات في المجالات التي تهم كلا الطرفين.
حضر من الجانب العماني سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري وسعادة السفير محمد بن ناصر الوهيبي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة قطر والسيد زكي بن هلال البوسعيدي مدير عام معهد الإدارة العامة وفهد بن أحمد الجابري مدير عام تنمية الموارد البشرية وصالح بن شطيط الحبسي مدير دائرة شؤون المجالس والتعاون الدولي واحمد بن سالم الشعيبي المدير المساعد لدائرة التنسيق والمتابعة، فيما حضرها من الجانب القطري عدد من مسؤولي وزارة التنمية الإدارية بدولة قطر الشقيقة.

إلى الأعلى