الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: قذائف الإرهاب تتساقط على قلب العاصمة

سوريا: قذائف الإرهاب تتساقط على قلب العاصمة

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
أكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أمس سقوط العديد من قذائف الهاون على ساحة باب توما في دمشق القديمة.. ومحيط مشفی الفرنسي في حي القصاع وثالثة في منطقة القصور، وأخرى أصابت مشفى العباسيين. كما شهد شارع المطاعم في حي المالكي الراقي مقابل السفارة الألمانية سقوط قذيفة أخرى. فيما سقطت ثلاث قذائف هاون في حي برزة اثنتان منها على الحديقة العامة. وقذيفتان صاروخيتان في حي مزة 86 . كما تم تأكيد سقوط قذيفتي هاون في منطقة ضاحية الأسد , اما في جرمانا بريف دمشق فقد ادت قذيفة هاون إلى إصابة طفل عمره 4 سنوات. من جانبها قامت الجهات المختصة بتفكيك سيارة مفخخة عند جامع المصطفى قرب دوار البياضة على شارع الستين في حمص. وأفادت ( سانا ) بأن السيارة من نوع مرسيدس ومحملة ب 3 خزانات تحتوي ما بين 100 إلى 120 كج من مادة السي فور شديدة الانفجار كانت معدة للتفجير عن بعد بالقرب من دوار البياضة بحمص . وقال مصدر عسكري لـ سانا إن وحدات أخرى من الجيش قضت على العديد من الإرهابيين في سوق الخميس في قرية تلدو بالحولة وأحبطت محاولة تسلل من اتجاه قرية رجم القصر باتجاه قرية أم جامع بريف حمص الشرقي. في درعا قضت وحدات من الجيش على العديد من الإرهابيين في درعا البلد وبلدتي الصورة والحراك بريف درعا، حسب المصدر العسكري. سياسيا .وجهت موسكو أمس تحذيرا لافتا إلى واشنطن فاشترطت مقابل تعاونها في ملفي الأزمة السورية والنووي الإيراني أن ترفع الولايات المتحدة العقوبات التي تفرضها عليها . وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أمس أن توسيع نطاق العقوبات الأميركية على موسكو والذي تقرر هذا الأسبوع يمكن أن يعرقل التعاون بشأن عدة قضايا من بينها الأزمة السورية. وقالت الوزارة في بيانها: إن أفعال الولايات المتحدة تلقي الشك على آفاق التعاون الثنائي في ما يتعلق بتسوية الموقف المحيط بالبرنامج النووي الإيراني وبالأزمة السورية ومشاكل دولية حساسة أخرى. وفي ذات السياق أفادت الخارجية الروسية في بيان لها, ان نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف اتفق مع سفير سوريا في موسكو رياض حداد على التحضيرات الجارية لعقد لقاءات تشاورية تمهيدية بين الحكومة السورية والمعارضة في موسكو أواخر يناير الجاري , لافتة إلى أن “هذه الاتصالات ستخصص لمناقشة فرص الحوار الشامل بين السوريين لإيجاد حل سياسي عاجل للأزمة في سوريا”. من جانبه أعرب مدير العلاقات الصحفية في الخارجية الأميركية من واشنطن عن أمله بأن ينعكس اشتراك روسيا في المفاوضات السورية رغبة مخلصة في حلّ سياسي يتفق مع بيان جنيف”. .

إلى الأعلى