الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فوز لاعبنا أحمد الحبسي بخمس ميداليات منها ذهبية وفضية وثلاث برونزيات في الافتتاح
فوز لاعبنا أحمد الحبسي بخمس ميداليات منها ذهبية وفضية وثلاث برونزيات في الافتتاح

فوز لاعبنا أحمد الحبسي بخمس ميداليات منها ذهبية وفضية وثلاث برونزيات في الافتتاح

رسالة الدوحة ـ من يونس المعشري:
انطلقت أمس الأول في العاصمة القطرية الدوحة البطولتين العربية والآسيوية للشباب والناشئين لرفع الأثقال بمشاركة أكثر من 35 دولة بحضور محمد بن يوسف المانع رئيس الاتحادي القطري والعربي والآسيوي، كما حضر أيضًا المجري توماس أيان رئيس الاتحاد الدولي وجانب كبير من المسؤولين في الاتحادات العربية والآسيوية وجاء حفل الافتتاح مبسطا إذ تم استعراض فيلم تسجيلي يعكس ويعبّر عن التراث والبيئة القطرية والبطولات الرياضية لاسيما العالمية والآسيوية التي استضافتها قطر ، وألقى الايراني علي مرادي السكرتير العام بالاتحاد الآسيوي كلمة رحب فيها بالمشاركين ومؤكدا البطولات الآسيوية تشهد دائما منافسة قوية بين الدول المشاركة ، وتعد هذه البطولة فرصة لظهور ابطالا جدد في منافسات الناشين والشباب من الجنسين متمنياً تحقيق النتائج الطيبة لكل اللاعبين المشاركين.
ورحّب بعد ذلك محمد بن يوسف المانع بالضيوف من كافة الدول المشاركة سواء العربية أو الآسيوية مؤكدًا أن البطولة ستشهد نجاحًا كبيرًا وسط هذه المشاركة العربية من الأشقاء والأخوة من قارة آسيا، وقال: نحن سعداء بأن تقام مثل هذه البطولات للناشئين والشباب والناشئات والشابات هنا في قطر خاصة أن رياضة رفع الأثقال أصبحت من الرياضات المهمة والتي تتمتع بشعبية هائلة في كافة دول العالم.

• الحبسي يخطف الأنظار
على الرغم من التعب والإرهاق إلا أن رباعنا أحمد سالم الحبسي كان على الموعد ليحصد أول الميداليات للسلطنة في منافسات البطولة العربية رغم قدومه من السلطنة مباشرة بعد أن أنهى امتحان يوم الخميس في الصف العاشر ، ومن قاعة الامتحان في مسقط إلى المطار مباشرة ومنها إلى العاصمة القطرية الدوحة ليصل إلى الفندق المقامة فيه البطولة ليدخل لقياس الوزن ولم يحظى بالراحة سوى 30 دقيقه فقط ليدخل لأجواء المنافسة في فئة الشباب والناشئين والبحث عن التتويج ليحصد أول خمس ميداليات منها الذهبية في مسابقة النتر والفضية في المجموع العام والبرونزية في الخطف إلى جانب ميداليتين في الناشئين لنفس اللاعب.
وقد شارك الحبسي في فئة الشباب لوزن 50 كلج بعد منافسة قوية مع لاعبين من الجزائر والعراق وقطر ليعتلي الحبسي منصة التتويج بعد أن رفع في مسابقة الخطف وزن 71 كلج ليحصل على البرونزية وذهب الذهب للجزائري اسماعيل ربحي بعد رفع وزن 75 كلج والمركز الثاني والفضية من نصيب العراقي قاسم اللامي رفع وزن 72 كلج ، وفي مسابقة النتر كانت الذهبية من نصيب لاعبنا أحمد الحبسي بعد أن رفع وزن 93 كلج وحل ثانياً الجزائري اسماعيل ربحي بعد ان رفع 93 كلج لكن فارق الوزن لصالح لاعبنا وفي المركز الثالث كان العراقي قاسم اللامي بعد ان رفع 89 كلج ، وفي الترتيب العام جاء الجزائري اسماعيل ربحي اولاً بعدد 168 نقطة وفي المركز الثاني لاعبنا أحمد الحبسي بعدد 164 نقطة وحل ثالثاً العراقي قاسم اللامي بعدد 161 نقطة.
وفي بطولة آسيا (شباب) جاء الربّاع لاقور سون في المركز الأول (كازاخستان) وفي المركز الثاني فهد حسين (باكستان) وفي المركز الثالث أدبو كوف كدر بوك (قيرغستان).
• رحلة البحث عن الانجاز
كان اللاعب أحمد الحبسي واللاعب مرشد محمد مرشد كانا قد انهيا امتحان يوم الخميس في مادة العلوم بمسقط ومن قاعة الامتحان مباشرة إلى المطار حيث استجابة اللجنة المنظمة لطلب السلطنة بتأخير قياس الاوزان الى الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت قطر وحينها كان موعد وصول الطائرة للدوحه في الساعة الثانية والربع بعد الظهر ليصل اللاعب إلى الفندق قبل موعد انهاء قياس الوزن بأقل من ربع ساعة ولم يحصل على الراحه بعد ذلك إلا نصف ساعة تقريبا ليدخل المسابقة ليحقق الانجاز للسلطنة.
وقد استغرب المشاركون والمنظمون من قدرة اللاعب على تحقيق ذلك خاصة بعد معرفتهم بوصوله قبل موعد المسابقة بأقل من ساعة ونصف الساعة ليعود بعدها اللاعب مساء اليوم السبت للسلطنة لتكملة امتحاناته الدراسية .

• الفائزون في وزن 48 كم
فازت بالمركز الأول شابات ناشئات الجزائرية فاطيما الزهرة وفازت بـ 6 ميداليات في الفئتين فيما جاءت في المركز الثاني ناشئات العراقية نجاح السعيدي وفي المركز الثالث العراقية زهرة النصري.
أما في البطولة الآسيوية فقد فازت دينج لينج فينج (الصين تايبيه) بالمركز الأول وهي التي شاركت في منافسات الشابات فقط، أما على صعيد الناشئات ففازت الهندية مناليثا سنوال بالمركز الأول وفي المركز الثاني اليابانية تشي كي جاميا وفي المركز الثالث البنجالية جاهورا أكتر.
• الفائزات في وزن 44 ك
فازت العراقية نجاح السعيدي وفي المركز الثاني العراقية أيضاً زهرة النصري وكلتيهما فازتا في وزن 44 أيضاً ..وفي البطولة الآسيوية فازت الهندية دريابا شافات بالمركز الأول وفي المركز الثاني البنجالية جاهارا أكتر وفي المركز الثالث العراقية نجاح السعيدي.

• بطولة كأس قطر
وقد نظمت قطر قبل بيوم من انطلاقة البطولة الاسيوية والعربية بطولة كأس قطر لرفع الأثقال بإقامة 5 أوزان 3 لفئة الرجال و2 لفئة السيدات، تبارى الرجال في أوزان 62 ك و77 و 105 ك، فيما تنافست السيدات في وزني 53 وفوق 75 ك، وشهدت البطولة منافسة كبيرة بين الربّاعين من قطر والدول الآسيوية والعربية.
وقد حصلت السلطنة على فضية وبرونزيتان في البطولة لفئة وزن 62 كلج كانت من نصيب محمود شامس البطاشي بحصوله على الفضية في الخطف برفع وزن 91 كلج وبرونزية في النتر برفع وزن 116 كلج وفي المجموع العام حصل على 207 نقطة وكان الأول في المسابقة من نصيب سيرجك ابتموف (كازاخستان) والمركز الثاني محمد جامي (الأردن) ، وفي وزن 105 كلج المركز الأول كنج نوف (أوزبكستان) وبالمركز الثاني محمد المعيني (الإمارات) وبالمركز الثالث أهور بن حنو (الجزائر)، وفي وزن 77 كلج محمد إيهاب (مصر) وفي المركز الثاني فارس حسونة (قطر) وفي المركز الثالث ديناش أشروف (تركمانستان).

سعيد الغابشي : نتيجة الحبسي انجاز رغم الظروف
أشاد سعيد بن مرهون الغابشي رئيس اللجنة العمانية لرفع الاثقال والقوة البدنية بما حققه أحمد الحبسي ، ومؤكدا إن النتيجة التي حققها تعتبر انجاز إذا قارناها بمرحلة الاعداد المتقطعة وبين الدراسة والاختبارات والوصول في يوم المسابقة قبل ساعتين من موعد المنافسة .
وأشار الغابشي يعتبر الحبسي من اللاعبين الناشئين الذين يحتاج إلى المزيد من الجهد وتطوير قدراته وهذا لا يأتي إلا من خلال المعسكرات الداخلية والخارجية والمشاركة في البطولات الدولية والرسمية ، ولهذا نأمل من وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية العمانية الأهتمام بهذا اللاعب وكذلك اللاعب مرشد محمد لأنهم مشروع لاعبين أولمبيين ولو وجدوا الاهتمام لأستطعنا تحقيق انجاز أولمبي للسلطنة ، ولم تكن المنافسة في البطولة العربية سهله بل كانت منافسة قوية وكان الفارق بينه وصاحب المركز الأول 4 كلج فقط .

مازن رشيد:كانت ثقتنا كبيرة في الحبسي
من جانبه عبر المدرب العراقي مازن رشيد عن سعادته بما حققه اللاعب أحمد الحبسي مشيرا بأن اللاعب لو تواجد قبل يومين على الاقل قبل المنافسة لربما استطاع أن يحصل على الميداليات الذهبية في فئته ولكن ظروف دراسته والامتحانات كادت أن تمنعه من المشاركة لولا تواصلنا مع أهله الذين تفهموا الوضع وكنا في تخوف من عدمه قدرته على المشاركة لو تأخر موعد وصوله ولم يدخل قياس الوزن .
وأضاف المدرب قائلاً إذا قارنا فترة اعداد اللاعب فهي قصيرة جداً كانت قبل 7 أشهر منها ثلاثة أشهر علاج اللاعب من أصابة في الركبة وبقت خمسة أشهر هي فترة التدريبات التي خاضها حتى وصل لهذه النتيجة ، ونطالب الجهات المعنية بوزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية العمانية أن تضع برنامج موازنة لتأهيل هذا اللاعب إلى جانب اللاعب مرشد محمد ولدي الثقة بأنهم قادرين على تحقيق انجاز أولمبي رياضي كبير للسلطنة لو تم العمل على تأهيلهم من الآن .

أحمد الحبسي : أنا فخور بما حققته
من جانبه عبر اللاعب أحمد الحبسي عن فرحته وسعادته بما حققه من نتيجة وانجاز في البطولة العربية التي تعد المشاركة الثانية لي بعد أن شاركت قبل ذلك من شهرين بتونس ، وأكد الحبسي نعم كنت في قلق نظرا لقوة المنافسة وإلى الاسماء المشاركة خاصة أغلب المنتخبات المشاركة خاضت معسكرات خارجية وفترة اعداد طويلة .
وتابع الحبسي قائلاً أعتبر هذا الانجاز فخر كبير لي بعد أن كنا نسابق الوقت حتى لا تفوتني البطولة التي جاءت في توقيت صعب بالنسبة لي في منتصف الامتحانات التي تعتبر مستقبلي وفي نفس الوقت التفكير في كيفية الحصول على نتيجة ايجابية في هذه البطولة ، وهذا الانجاز أهديه في المقام الأول لمولانا حضرة صاحب الجلالة أبقاه الله وأعاده إلينا بالصحة والعافية وإلى كل الجماهير العمانية متمنياً أن تنال هذه الرياضة أكبر قدر من الاهتمام.

إلى الأعلى