الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مواجهات عنيفة برام الله والاحتلال يطلق الرصاص الحي تجاه مسيرات الضفة
مواجهات عنيفة برام الله والاحتلال يطلق الرصاص الحي تجاه مسيرات الضفة

مواجهات عنيفة برام الله والاحتلال يطلق الرصاص الحي تجاه مسيرات الضفة

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الفلسطينيين وقوات الاحتلال فى قرية نعلين غرب رام الله ، امس الجمعة . فيما اطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي تجاه مسيرات الضفة المختلفة المنددة بالاحتلال وانتهاكاته ضد الفلسطينيين . في حين اعتقلت سارة العذرا مراسلة تلفزيون فلسطين اثناء تغطيتها لفعاليات المسيرة المسيرة الأسبوعية التى نظمتها لجان المقاومة الشعبية فى قرية النبي صالح غرب رام الله ، بمشاركة اهالي القرية والمتضامنين الاجانب .
وأسفرت مواجهات قرية نعلين برام الله عن إصابة عشرات الفلسطينيين بحالات الاختناق الشديد جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع وخاصة الاطفال والنساء . وقال عاهد الخواجا المنسق الإعلامي للمسيرة الأسبوعية فى القرية لـــــ ( الوطن ) إن قوات الاحتلال داهمت المنازل واطلقت داخلها قنابل المسيل للدموع مما أدى إلى إصابة عشرات الاطفال والنساء بحالات الاختناق الشديد الأمر الذي اضطر الشبان الفلسطينيين إلى نقلهم بالسيارت الى قرية قبيا المجاورة . هذا وتمركز جنود الاحتلال داخل القرية ، فيما تصدى لهم مجموعة فلسطينية وذلك برشقهم بالحجارة .
وفي قرية بلعين ، نظمت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان فى قرية ، مسيرة شعبية حاشدة احياء للذكرى 50 لانطلاقة الثورة الفلسطينية ، واحياء ووفاء للذكرى الرابعة لاستشهاد الفلسطينية جواهر ابو رحمة التى سقطت على أرض بلعين . وقال الدكتور راتب ابو رحمة المنسق الإعلامي للجان المقاومة الشعبية فى القرية لــــ ( الوطن ) إن المسيرة انطلقت من وسط القرية باتجاه الارضي التى حررت ، وفور وصولها أمطرتها قوات الاحتلال بمئات القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع ، مماأدى إلى إصابة المصور الصحفى حمدي ابو رحمة (26) ، بقنبلة غاز بشكل غاز فى جسده ، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق الشديد جراء استنشافهم للغاز المسيل للدموع .وشارك فى المسيرة المئات من أهالي القرية ، وعشرات المتضامنين الاجانب .ورفعت الاعلام الفلسطينية وصور الشعيدة جواهر ابو رحمة .وأكد ابو رحمة أن اللجنة وأهالي قرية بلعين مستمرون فى مقاومتهم الشعبية ما دام هناك استيطان واحتلال . الى ذلك ، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، سارة العذرا مراسلة تلفزيون فلسطين ، وقال باسم التميمي المنسق الإعلامي لـــ ( الوطن ) أن المسيرة المسيرة انطلقت باتجاه البوابة المغلقة بالقرب من حدار الفصر العنصري ، وتمكن الفلسطينيون من الوصول إلى البرج الذي تتمركز فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي والتى ردت باطلاق كثيف للاعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع مما أدى إلى إصابة العشرات من المشاركين فى المسيرة .هذا وتقدمت قوات الاحتلال نحو منازل الفلسطينيين فى القرية ، وسط اطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت ، الأمر الذي أدى إلى إصابة العشرات منهم والاطفال بحالات اختناق شديد . كما امتدت المواجعات العنيفة إلى منطقة النبعه المصادرة ، حيث تصدى الشبان لقوات الاحتلال ورفعوا الاعلام الفلسطينية عليها ، وأزالوا الاعلام الإسرائيلية . يشار إلى القرية شهدت امس الأول ، مواجعات مماثلة مع قوات الاحتلال ، اعتقلت خلالها هذه القوات احد الشبان ، كما احتجزت اسرة بلال التميمي احد نشاء المقاومة الشعبية حتى ساعة متأخرة من الليل . وفي السياق ، أصيب شاب فلسطيني بجراح خطيرة جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليه جنوب مدينة نابلس. وأفادت مصادر، أن الاحتلال أطلق الرصاص على الشاب بالقرب من مدخل قرية بورين جنوب نابلس وأصابته بشكل مباشرة فقد وصفت المصادر الطبية جراحه بالخطيرة. هذا وواصلت قوات الاحتلال الاحتلال الإسرائيلي اعتقالتها المسعورة ، وفى هذا السياق ،اعتقلت شابين فلسطينيين بعد اقتحام المنزل الذي تواجدا داخله في منطقة “المصيون” بمدينة رام الله. وقال مراسلنا فى رام الله ، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة رام الله بشكل فجائي في ساعة مبكرة من فجر امس الجمعة ، وحاصر جنود الاحتلال منزلا قديما بالقرب من حلويات المحروم، واعتقلوا الشاب موسى محمد العجلوني بحجة أنه مطلوب لقوات الاحتلال، بالإضافة مواطن فلسطيني آخر لم تعرف هويته متواجدا في المنطقة . وأشار إلى أن قوات الاحتلال فجّرت أجزاءً من المنزل، في حين اندلعت مواجهات مع عشرات الفلسطينيين الذين رشقوا الاحتلال بالحجارة. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال تتهم العجلوني بتنفيذ عملية طعن الشرطيين الإسرائيليين قبل نحو أسبوع في مدينة القدس المحتلة، وقد انتشر مقطع فيديو عملية الطعن بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي والوسائل الإعلامية المختلفة. وخلال المواجهات، أصيب شاب بجراح، قبل أن يباغته جنود الاحتلال ويوسعونه ضرباً في أنحاء متفرقة من جسده، بأرجلهم وبنادقهم ويسحيوه نحو الآليات العسكرية القريبة وهم يمسكونه من قدميه، ولم يعرف وضعه الصحي.
يأتي هذا في الوقت الذي اعتقلت فيه قوات الاحتلال ، مواطنا فلسطينيا من بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية اثناء اعتداءها على مسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية التى نظمتها لجان المقاومة الشعبية . وانطلقت المسيرة من مسجد عمر بن الخطاب وسط القرية وسارت باتجاه البوابة المغلقة عام 2003 في مدخل القرية الرئيس . وقال خلدون ابو خالد لـــــ ( الوطن ) إن قوات الاحتلال نصبت كمائن عدة في حقول الزيتون المحاذية للطريق المغلقة منذ سنوات طويله لصالح مستوطني ‘قدوميم’ المقامة عنوة على أراضي القرية، وأنها اعتقلت المشارك ماجد عبد المؤمن جمعه(40 سنة) بعد الاعتداء عليه بالضرب.
وكانت المسيرة السلمية انطلقت بعد ظهر امس الجمعة بمشاركة المئات من أبناء كفر قدوم والقرى المجاورة وعدد من المتضامنين ونشطاء السلام واتجهت صوب الأراضي المصادرة، حيث أمطرتها قوات الاحتلال بالقنابل الصوتية والغازية ما أدى إلى إصابة العديد بحالات إغماء.

إلى الأعلى