الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السينما الفرنسية شهدت سنة حافلة في 2014

السينما الفرنسية شهدت سنة حافلة في 2014

باريس (أ.ف.ب):
شهدت السينما الفرنسية سنة حافلة في العام 2014 مع نتائج إقبال على الصالات هي ثاني أفضل نتائج في خلال نصف قرن تقريبا بفضل إنتاجات وطنية حلت محل الأفلام الأميركية الضاربة.
واستقطبت صالات السينما في فرنسا 208,43 مليون مشاهد في العام 2014، أي أكثر بنسبة 7,7 % من العدد المسجل في العام السابق، بحسب أرقام المعهد الوطني للسينما.
وهذه هي ثاني أفضل نتائج إقبال تحقق منذ العام 1967. وكان الرقم القياسي قد سجل مع بيع 217,2 مليون بطاقة سنة 2011، بدفع من النجاح الباهر لفيلم “أنتوشابل” الذي شملت مبيعاته 20 مليون بطاقة في فرنسا وحدها ليعتبر بالتالي ثاني أنجح فيلم في تاريخ السينما الفرنسية بعد “بيانفونو شي لي شتي” (2008).
وكان العام 2014 حافلا أيضا بالإنتاجات الفرنسية التي تصدرت مبيعات شباك التذاكر.
وكانت حصة الأسد من نصيب الفيلم الكوميدي “كيس كو نا في أو بون ديو” مع 12,3 مليون تذكرة، تلاه في المرتبة الثانية “سوبركوندرياك” من بطولة داني بون مع 5,3 ملايين تذكرة ثم “لوسي” للوك بيسون في المرتبة الثالثة مع 5,2 ملايين تذكرة.
وأصبح “لوسي” المنتج في فرنسا والمصور بالإنكليزية مع سكارلت جوهانس في الدور الرئيس أنجح فيلم فرنسي في الخارج مع أكثر من 53 مليون تذكرة بيعت له في حوالى 60 بلدا، من بينها الصين والولايات المتحدة.
وتراجعت حصة الإنتاجات الأميركية في السوق الفرنسية من 54,2 % في العام 2013 إلى 45,1 % في العام 2014.
وكان فيلم “ذي هوبيت: ذي باتل أوف ذي فايف أرميز” الفيلم الأجنبي الذي استقطب أكبر عدد من المشاهدين في فرنسا سنة 2014 مع 4 ملايين تذكرة.

إلى الأعلى