الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولتي رفع الأثقال الآسيوية والعربية بالدوحة..مرشد محمد يضيف ثلاث ميداليات فضية للسلطنة ويفقد ميدالية آسيوية
في بطولتي رفع الأثقال الآسيوية والعربية بالدوحة..مرشد محمد يضيف ثلاث ميداليات فضية للسلطنة ويفقد ميدالية آسيوية

في بطولتي رفع الأثقال الآسيوية والعربية بالدوحة..مرشد محمد يضيف ثلاث ميداليات فضية للسلطنة ويفقد ميدالية آسيوية

العراق تواصل صدارتها للميداليات العربية وتلاحقها مصر والجزائر

رسالة الدوحة ـ من يونس المعشري:
رفع منتخبنا الوطني لرفع الأثقال رصيده من الميداليات في البطولتين العربية والآسيوية لرفع الأثقال للناشئين والشباب والمقامة حالياً في العاصمة القطرية الدوحة وذلك بعد تألق اللاعب مرشد محمد مرشد في منافسات وزن 69 كلج وحصوله على ثلاث ميداليات فضية وكنا قريبين من الحصول على فضيتين اسيويتين لو استطاع أن يرفع في النتر وزن 129 كلج الذي أختل توازنه في اللحظة الأخيرة ، وبميداليات مرشد الفضية ترتفع حصيلة السلطنة من الميداليات إلى 8 ميداليات بعد أن حصل لاعبنا احمد الحبسي في اليوم الأول من البطولة يوم الخميس الماضي على ذهبية وفضية وثلاث برونز.

منافسة قوية
لم تكن المنافسة في فئة وزن 69 كلج للشباب سهلة على المستوى العربي في ظل وجود لاعبين من الجزائر والعراق ورغم ذلك كان اصرار لاعبنا مرشد محمد الاقتراب من الذهب وكاد أن يصل إليه بعد المجازفة بعد أن رفع في مسابقة الخطف وزن 99 كلج وهي المرة الاولى حيث كان رقمه السابقة 95 كلجفي آخر محاولات قبل الوصول للبطولة ، وفي منافسات الكلين والنتر أخفق في المحاولة الاولى في وزن 119 كلج الذي نجح فيها في المرة الثانية ووسط المنافسة القوية كاد أن يفجر المفاجئة وقريباً من تحقيق ذلك رغم المجازفة بعد أن رفع الوزن من 119 كلج إلى 129 كلج أي زيادة 10 ك وعلى الرغم من صعوبة الموقف وتردد اللاعب لكن اصراره على فعل شيء كان حاضراً وبالفعل رفع الوزن وسط تصفيق ودهشة الحضور والمتابعين إلا أن الحركة الأخيرة وهي الوقفة المستقيمة الأخيرة لم يوفق وأختل توازنه ليسقط منه الوزن وتضيع ذهبية النتر على المستوى العربي والفضية الآسيوية .
وجاءت نتائج فئة وزن 69 كلج بحصول اللاعب العراقي حسين المسعود في المركز الاول في مسابقة الخطف بفارق كيلو واحد عن لاعبنا مرشد محمد الذي حل في المركز الثاني بعد رفع 99 كلج وفي المركز الثالث اللاعب الجزائري خليل محمدي ، ولم يتغير الوضع في منافسة الكلين والنتر بحصول لاعبنا مرشد محمد على المركز الثاني بعد رفع وزن 119 كلج وفي المركز الاول كان العراقي حسين المسعود برفع وزن 122 كلج وفي المركز الثالث الجزائري خليل محمدي وفي المجموع العام كان العراقي المسعود اولاً بعدد 222 نقطة ولاعبنا مرشد محمد في المركز الثاني بعدد 218 نقطة وفي المركز الثالث الجزائري محمدي بعدد 211 نقطة.

البطاشي رابع 62 كلج
لم يوفق لاعبنا محمود البطاشي في منافسات البطولة العربية في وزن 62 كلجلفئة الشباب ليحتل المركز الرابع في الترتيب العام وكان قد جاء في المركز الخامس في منافسة الخطف بوزن 90 كلج ورابعاً في النتر بوزن 118 كلج وحل في الترتيب العام في المركز الرابع بمجموع 208 . كما شارك اللاعب مهنا العبدلي في منافسات وزن 69 ك للفئة الثانية ولم يوفق ايضاً .
العراق تتصدر
تصدّرت العراق البطولة العربية لرفع الأثقال وحل في المركز الثاني في بالبطولة الآسيوية بعدما حصد 47 ميدالية 28 ذهبية و13 فضية و6 برونزيات، بذلك تشتد المنافسة على المستوى العربي بين منتخبات مصر والجزائر والعراق.
وقد شهد وزن 62 ك منافسة قوية بين بطل مصر حسام حسن وبطل الجزائر سمير فرج الله في البطولة العربية لفئة (الشباب) فتألق الأول ورف 243 ك رافعاً 113 ك في الخطف و130 ك في النتر، أما الجزائري فرج الله فرفع 209ك 92 في الخطف و117 في النتر وشارك الاثنان فقط في هذا الوزن.
وفي فئة الناشئين للبطولة العربية جاء في المركز الأول العراقي ساجد حميدي رافعاً 265 ك 116 خطف و149 نتر، وفي المركز الثاني مواطنه محمد الزبيدي رافعاً 264 ك 116 في الخطف و148 في النتر.
الفائزون في وزن 62 ك (آسيوية)
فاز بالمركز الأول لبطولة آسيا شباب الهندي لالو تاكو رافعاً 250ك في الخطف 115 وفي النتر 142، وفي المركز الثاني الهندي ديباك ليسر رافعاً في الخطف 108 وفي النتر 130.
أما على صعيد فئة الناشئين “البطولة الآسيوية” جاء في المركز الأول الصيني زيانج زياهنج رافعًا 282 ك في الخطف 132 وفي النتر 150، في المركز الثاني ساجد حميدي رافعًا 265 ك 116 في الخطف وفي النتر 149 .
الفائزات في وزن 53 ك (عربية)
فازت بالمركز الأول لفئة الشابات العراقية طيبة سعيد رافعة 118 ك في الخطف 52 و66 في النتر، في المركز الثاني العراقية هديل السعيدي رافعة 105 في الخطف 50 وفي النتر 55 ك.
وفي فئة الناشئات فازت بالمركز الأول العراقية طيبة سعيد رافعة 118 ك 52 في الخطف و66 في النتر في المركز الثاني العراقية هديل السعيدي رافعة 105 ك في الخطف 50 وفي النتر 55ك.
الفائزات في وزن 53 (آسيوية)
في منافسات الشابات لبطولة آسيا فازت بالمركز الأول اليابانية ناهو تيرا جيما رافعة 147 ك في الخطف 64 وفي النتر 83 ويف المركز الثاني شون ليو شو (تايبييه) رافعة 135 في الخطف 64 وفي النتر 71.
وفي فئة الناشئات فازت بالمركز الأول الصينية يان لي رافعة 185 ك في الخطف 80 وفي النتر 105 في المركز الثاني بيرمل كارسينا رافعة 177 ك في الخطف 76 وفي النتر 101 ك.
مرشد والحبسي يعودون لمسقط
عاد مساء أمس كل من اللاعب احمد الحبسي صاحب الميداليات الخمس الذهبية والفضية والبرونزيات الثلاث واللاعب مرشد محمد مرشد صاحب الميداليات الفضة الثلاث بعد أن أنهيا مشاركتهم والتي جاءت من حسن الحظ خلال الاجازة الاسبوعية بعد أن لحق الحبسي بمسابقته مساء يوم الخميس الماضي وكان قد أنهى امتحان العلوم في مسقط وغادر مباشرة للدوحة للمشاركة في البطولة فيما كانت مشاركات مرشد مساء يوم الجمعة ليعود كلا اللاعبين مرة أخرى لمسقط ليستأنفا اختباراتهم الدراسية في الصف العاشر.

مازن رشيد : ضاعت منا فضية آسيا
بقى مدرب منتخبنا مازن رشيد يفكر في ضياع فضية آسيا من اللاعب مرشد محمد في فئة وزن 69 ك الذي يشارك للمرة الاولى أسيويا وتماشت منافساتها مع البطولة العربية ، وقال المدرب العراقي مازن رشيد يعتبر اللاعبين احمد الحبسي ومرشد محمد من العناصر الجيدة وتمتاز ببنية جسمانية تساعد على تحقيق الكثير من الانجازات الرياضية في رفع الاثقال وحصولهم على تلك الميداليات العربية وتحقيقهم لهذا الانجاز وسط المنافسة القوية ولاسيما من اللاعبين العراقيين والمصريين والجزائريين يعتبر انجاز لرفع الاثقال العمانية.
وتابع ربما ضغطنا كثيرا على اللاعب مرشد في منافسات وزن 69 ك وكانت لديه القدرة على تسجيل انجاز اسيوي خاصة أنه يرفع للمرة الاولى وزن 99 ك في الخطف ولو تمكن في اللحظة الاخيرة من رفع 129 ك في النتر لتكون قفزة قوية للاعب وللسلطنة ، رغم إنها كانت مجازفة بسبب المنافسة القوية والكل يضع حساباته على اللاعبين الاخرين والكل ينافس من اجل المراكز الاولى.
وتابع قائلاً مقارنة بمراحل الاعداد والمعسكرات التي تخوضها المنتخبات الأخرى نعتبر انفسنا في مستوى كثير ممتاز بسبب الظروف منها الاعداد الداخلي بدون معسكرات وظروف اللاعبين وبذلنا جهد كبير مع أولياء أمر اللاعبين احمد الحبسي ومرشد محمد بسبب الامتحانات حتى وافقوا على مشاركتهم وتلك هي النتيجة 8 ميداليات متنوعة للسلطنة.

مرشد محمد : حزين على ضياع ذهبية العرب وفضية آسيا
تأثر جدا اللاعب مرشد محمد من ضياع ذهبية العرب منه في منافسات وزن 69 ك بعد أن تمكن من رفع 129 ك في النتر وضياع اللحظة الأخيرة ليسقط منه الوزن ، ولكن اللاعب يعتبر نفسه ما حققه انجاز ، مؤكدا لم تكن مشاركتنا متوقعة بسبب الامتحانات وغيرها من الظروف ، إلا أنني وجه كل الشكر للمدرب مازن رشيد الذي زرع فيها حب المنافسة واصراره على تطوير قدراتنا من خلال التدريبات المتواصلة وبحثه المستمر عن المواهب واكتشاف اللاعبين وبفضل الله وجهد هذا المدرب نشعر بأننا قادرين على المنافسة على المستويات الآسيوية والعالمية إذا وجدنا المزيد من الاهتمام والتدريب المتواصل ، وما تبذله اللجنة العمانية لرفع الاثقال والقوة البدنية من اهتمام شيء تشكر عليه اللجنة ودائماً ما تسعى إلى توفير متطلباتنا رغم معرفتنا بالموازنة المرصودة لكلا اللعبتين وها نحن نأمل أن تتحقق الانجازات في المستقبل.

سعود الخنجري : المنافسة قوية في البطولتين
أكد سعود الخنجري عضو اللجنة العمانية لرفع الاثقال والقوة البدنية اداري البعثة بأن المنافسة في البطولتين العربية والاسيوية بالفعل قوية وجميع المنتخبات المشاركة قد أعد نفسها وخاضت معسكرات خارجية البعض منها لأشهر من أجل مثل هذه المشاركات ، ورغم ذلك ووفق الامكانيات المتاحة استطاع لاعبينا تحقيق انجاز للسلطنة رغم مشاركتنا بأربعة لاعبين فقط لكننا نعتبر أنفسنا سجلنا حضورنا القوي في هذه البطولتين.
وأضاف البطولتين الآسيوية والعربية تشهد منافسة قوية وعلى المستوى العربي تبقى المنافسة الثلاثية بين العراق والجزائر ومصر على اشدها ذكورا واناثا وكذلك الحال على المستوى الآسيوي هناك منافسة قوية ولاسيما المنتخب الصيني ، كما أن التنظيم والتحكيم في البطولة يسير في المستوى الرائع والبطولة بالفعل ناجحة بكل المقاييس.

محمد سمسم : لديكم خامة ممتازة من اللاعبين
قال السعودي محمد بن احمد سمسم حكم دولي وعضو الاتحاد العربي السعودي لرفع الاثقال بأن السلطنة تمتاز بوجود خامة ممتازة من اللاعبين وأعجبت جدا من اللاعب احمد الحبسي ومرشد محمد بالعزيمة والاصرار والبنية الجسمانية للاعبين الذين يحتاجان إلى المزيد من الاعداد والتطوير لبنيتهم الجسمانية .
وأضاف هناك منافسة قوية تشهدها البطولة على المستويين الاسيوي والعربي وهذا العدد من اللاعبين ذكورا واناثا الذين يصلون لما يقارب 200 لاعب ولاعبه يؤكد على مدى حرص الدول المشاركة عربيا واسيويا تسجيل الانجازات وتحقيق النتائج المتقدمة ونتمنى للدول العربية النصيب الأكبر من تلك الانجازات الآسيوية ولاسيما الخليجية التي نأمل منها دعم وتطوير شأن هذه الرياضة ومنحها حقها مثل الرياضات الأخرى.

إلى الأعلى