السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قطر تتطلع لاستعادة حضورها في الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم
قطر تتطلع لاستعادة حضورها في الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم

قطر تتطلع لاستعادة حضورها في الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم

الدوحة – أ.ف.ب: يتطلع الاتحاد القطري لكرة القدم بقوة الى استعادة حضوره في المكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي لكرة القدم في الانتخابات المقررة في ابريل 2015، من خلال المنافسة على منصب عضوية المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي (الفيفا) عن قارة آسيا او على منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي.
وكان الاتحاد القطري خاض انتخابات المقعد التنفيذي للفيفا في مايو 2013 عبر حسن الذوادي الامين العام للجنة العليا للمشاريع والارث (اللجنة المنظمة لمونديال قطر 2022) الذي خسر حينذاك امام البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بفارق 10 أصوات (18 مقابل 28) في الجمعية العمومية غير العادية التي كانت شهدت ايضا انتخاب بن ابراهيم نفسه رئيسا للاتحاد الآسيوي لفترة سنتين فقط استكمالا لولاية الرئيس الاسبق القطري محمد بن همام.
وغاب الحضور القطري عن المناصب الرسمية في الاتحاد الآسيوي منذ تجميد نشاط بن همام من قبل لجنة الاخلاقيات في الفيفا في مايو 2011 على خلفية مزاعم رشاوي متعلقة بترشحه لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي قبل ان يقدم بن همام استقالته من كافة مناصبه ثم يوقفه الفيفا مدى الحياة في ديسمبر 2012 .
وكان بن همام يشغل ايضا منصب عضو المكتب التنفيذي في (الفيفا) عن قارة آسيا منذ عام 1996 اضافة الى ترؤسه الاتحاد الآسيوي لفترة امتدت لتسع سنوات (2002 -2011).
ولم يكشف الاتحاد القطري رسميا بعد عن مرشحه للانتخابات المقبلة لكن رئيسه الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني المح أن الى سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد هو الأقرب لخوض الانتخابات. وقدم يتم الاعلان رسميا عن المرشح القطري وعن برنامج العمل على هامش كأس آسيا 2015 في استراليا.
وسيكون صيف آسيا انتخابيا بامتياز سيحدد الولاية المقبلة لرئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، إضافة الى انتخاب 3 مقاعد في المكتب التنفيذي للفيفا عن القارة الآسيوية.
وبدأت بورصة الأسماء المرشحة تنتشر من دون أن توحي باكتمال صورة المعركة المفترضة التي يبدو أن موقع الرئاسة سيبقى محيّدا عنها لعدم وجود مرشح ينافس سلمان بن ابراهيم بعدما اثبت الأخير أنه الاقوى عندما حقق فوزا كاسحا من الدورة الاولى في /مايو 2013 على منافسيه الاماراتي يوسف السركال والتايلاندي وراوي ماكودي.
وانفرد الاتحاد القطري حتى الآن بالاعلان الرسمي عن خوض الانتخابات الآسيوية المقبلة، فيما اعلن الاردني الأمير علي بن الحسين نيته الترشح لأحد المقاعد على تنفيذية الفيفا، وبخاصة أن منصب نائب الرئيس الذي يشغله حاليا سيتحول تلقائيا الى رئيس الاتحاد الآسيوي بعد دمج المنصبين.
ومن المتوقع ان تشهد استراليا على هامض استضافتها كأس آسيا اطلاق العديد من المواقف المتعلقة بالشأن الانتخابي الآسيوي في ظل معلومات تشير الى نية كل من اتحادات قطر والسعودية والامارات وعُمان والاردن خوض انتخابات المكتب التنفيذي فضلا عن الاتحاد الكويتي الذي اعلن رئيسه الشيخ طلال الفهد العزم على ترشيح شخصية كويتية لعضوية المكتب التنفيذي الآسيوي خلال بطولة كأس الخليج الثانية والعشرين التي اقيمت في الرياض في نوفمبر الماضي على خلفية احتجاجه على التحكيم وما وصفه حينها ب”تأثير لجنة الحكام في الاتحاد الاسيوي على تعيين الحكام في بطولة الخليج”.
ويتكون المكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي من الرئيس و4 نواب له و3 اعضاء يمثلون القارة االصفراء في المكتب التنفيذي للفيفا، اضافة الى 12 عضوا آخرين.

البحرين تستضيف الانتخابات
يبدو ان الجمعية العمومية غير العادية في ملبورن ستكون صباح التاسع من الشهر الجاري حاسمة وفاصلة في تحديد التوزيع الجديد للاتحادات الوطنية في القارة الآسيوية.
ويتصدر الاهتمام في المشهد الآسيوي الاقتراح الذي سيقدم لاقراره بفصل منطقة (الجنوب والوسط) وجعلها منطقتين منفصلتين لتصبح الاتحادات الآسيوية مقسمة على 5 مناطق بدلا من 4 وهي غرب آسيا والآسيان وشرق آسيا وجنوب آسيا ووسط آسيا.
وتضم القارة الآسيوية 47 اتحادا وطنيا، ويعتبر اتحاد (الجنوب والوسط) الاكبر ويضم 13 اتحادا، لكن في حال تم اقرار الانفصال فان العدد سيتوزع بين المنطقتين لتصبح منطقتي غرب آسيا والآسيان الاكبر عددا (12 اتحاد) لكل منهما فضلا عن 9 اتحادات في منطقة شرق آسيا.
ومن المقرر ان يشهد الاجتماع في ملبورن اقرار الاقتراح المتوقع باستضافة العاصمة البحرينية المنامة للجمعية العمومية المقبلة التي ستجدد على الارجح الثقة بالشيخ سلمان بن ابراهيم بانتخابه لولاية جديدة خاصة ان كل المؤشرات تؤكد غياب اي منافسة على منصب الرئاسة.
وشرح القاضي ادوين غاستانيس رئيس اللجنة الانتخابية في الاتحاد الآسيوي بعض التفاصيل حول العملية الانتخابية.
وقال غاستانيس لموقع الاتحاد الآسيوي “يجب أن تتخذ الاتحادات الوطنية الأعضاء قرارا حول التعديلات المقترحة على النظام الأساسي حيث سيتم عرضه على الجمعية العمومية خلال اجتماعها غير العادي في ملبورن يوم 9 يناير 2015″.
واضاف “سيحدد لنا قرار الجمعية العمومية عدد مقاعد المكتب التنفيذي التي سيجري الانتخاب من أجلها، حاليا تنتهي فترة جميع مواقع المكتب التنفيذي باستثناء واحد في اجتماع الجمعية العمومية لعام 2015، وسيوجه المكتب التنفيذي الدعوة لعقد الانتخابات بتاريخ 30 /أبريل 2015 حسب النظام الأساسي في الاتحاد الآسيوي”.

إلى الأعلى