الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / عبري .. الأجواء المعتدلة والطبيعة الخضراء تستقبلان الزوار
عبري .. الأجواء المعتدلة والطبيعة الخضراء تستقبلان الزوار

عبري .. الأجواء المعتدلة والطبيعة الخضراء تستقبلان الزوار

عبري – من محمود زمزم :
يسود ولاية عبري هذه الأيام أجواء شتوية معتدلة تدعو للزيارة للاستجمام وسط تلك الطبيعة الخلابة التي تتمتع بها الولاية الهادئة الجميلة خلال فصل الشتاء للاستمتاع بالأجواء المعتدلة والضباب الذي يغطي جبالها الشامخة كل صباح والطبيعة الخضراء والمياه الجارية ، وتعد ولاية عبري الواعدة حاضرة محافظة الظاهرة ومركزها الإداري ، وهي بوابة عمان الغربية إلى دول الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية.
عيون مائية
وتشتهر الولاية بالعيون المائية التي تنتشر بين قراها وضمنها عين المحيدث ببلدة مقنيات التي يقصدها الكثير من الأهالي والسياح للاستمتاع بمنظر المياه المتدفقة ، وتنبع عين المحيدث من وادي مقنيات وهي تبعد عن مركز مدينة عبري نحو 50 كيلو مترا ، وتمتاز هذه العين بأنها تتدفق بالمياه العذبة على مدار العام ، ويستغلها الأهالي بالبلدة في سقي أشجار النخيل والمزروعات والمحاصيل الزراعية .
ويوجد بولاية عبري العديد من العيون المائية كعين السخنة وهي تقع في بلدة بلاد الشهوم ، وعوينة بات في بلدة بات ، وعوينة الغويل بمنطقة الغويل بعبري ، والعيون المائية في بلدة خدل.
بات وآثارها
كما تشتهر ولاية عبري بالعديد من المعالم التاريخية والأثرية ، كالقلاع والحصون والأبراج الأثرية والتاريخية ومن أهمها حصن عبري الذي يقع بوسط المدينة بالقرب من سوق عبري القديم ويعود تاريخ بنائه إلى أكثر من 400 سنة ، ومن أشهر المعالم التاريخية والأثرية بالولاية آثار بات التي تبعد عن مركز مدينة عبري نحو34 كيلو مترا وقد حظيت آثار بات بشهرة عالمية بعد اختيار منظمة اليونسكو لهذه الآثار لتكون ثاني أثر عماني يتم إدراجه في قائمة التراث العالمي وذلك بعد حصن بهلا وتضم آثار بات مدافن على شكل خلايا النحل ، وهو من المعالم الأثرية التي تستحق الزيارة والمشاهدة .

إلى الأعلى