الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / “فيق” قرية سياحية جبلية بولاية قريات
“فيق” قرية سياحية جبلية بولاية قريات

“فيق” قرية سياحية جبلية بولاية قريات

قريات من ـ عبدالله بن سالم البطاشي:
قرية جبلية تسمى “فيق” تقع في الجهة الشرقية من ولاية قريات ، تبعد مسافة خمسة وثلاثين كيلومترا عن مركز الولاية ، طريقها ترابي وعر يمر بين منحدرات وسلاسل الجبال والأودية ، تحيط بها الجبال من كافة الجهات “الوطن” زارت تلك القرية وتجولت في ربوعها والتقطت العديد من الصور ، وأعدت التقرير التالي : إنها قرية جبلية سياحية ، يتم الوصول إليها من جهتين من الطريق المتجه إلى ولاية صور أو من طريق قرية المزارع ، وتبعد عن قرية المزارع مسافة اثنين وعشرين كيلومترا ، وتتكون من أربع بلدات وهي : فيق اللزاميين وقلعات والشريجة وملحص وتقطنها العديد من القبائل “قبيلة اللزامي وقبيلة السعدي وقبيلة السباعي وقبيلة الحسيني” كما تحتضن العديد من المعالم الأثرية القديمة كالمساجد والأبراج والأفلاج والعيون ، وتشتهر منذ القدم بمهنتي تربية الحيوانات والزراعة ، ويوجد بها الكثير من الحقول الزراعية وهي الشريجة ومحيدث والملكي وسواقم والمزرع وقلعات وفيق وصرير والسيدافية ومجنة ومقابل والوغيلة والساكعة والمزغاب ، حيث تحتضن تلك الحقول مختلف أصناف أشجار النخيل منها الخنيزي وأبونارنجة والبرني والكثير من الأصناف الأخرى ، إضافةً إلى أصناف من أشجار الحمضيات مثل الليمون والسفرجل وغيرها ، وأصناف من المزروعات الصيفية والشتوية ، كذلك يوجد بها الكثير من العيون المائية التي تعتبر المصادر الرئيسية لمياه الأفلاج ، حيث إن جميع أفلاجها تُسمى باسم الحقل الزراعي الذي ترويه .
ويعد فلج “الشريجة” المصدر الأساسي لمياه الشرب ، كما يوجد بها العديد من الأودية والمنحدرات الجبلية التي تنحدر من أعلي جبالها في موسم الأمطار ، وحظيت قرية فيق بالعديد من الخدمات الحكومية كالكهرباء ومياه الشرب وشق الطرق الترابية وبناء المساكن الاجتماعية ، ويمتد من تلك القرية طريق ترابي وعر يمر بين الأودية والجبال العالية متجهاً إلى قرية الجبل “الأبيض” التابعة لولاية دماء والطائيين بمحافظة شمال الشرقية ، وبالرغم من وعورته إلا أنه ممتع من خلال الأماكن الطبيعية التي يمر بها إنها قرية جميلة تسعد كل من يزورها لما تمتاز به من سلاسل جبلية رائعة وحقول زراعية مختلفة ، وعيون مائية تتدفق من جبالها الصامدة ، وأفلاج تنبع من تلك العيون مشكلة جداول ذات مياه نظيفةً صحية .

إلى الأعلى