الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تسجل فائضا بـ (5ر233) مليون ريال عماني بنهاية نوفمبر الماضي
السلطنة تسجل فائضا بـ (5ر233) مليون ريال عماني بنهاية نوفمبر الماضي

السلطنة تسجل فائضا بـ (5ر233) مليون ريال عماني بنهاية نوفمبر الماضي

(5ر12) مليار ريال عماني الإيرادات.. والإنفاق العام (2ر12) مليار ريال

مسقط ـ العمانية: سجلت السلطنة مع نهاية نوفمبر الماضي فائضا في الموازنة العامة للدولة بلغ (5ر233) مليون ريال عماني مستفيدة من استقرار أسعار النفط خلال تلك الفترة عند مستوى الـ100 دولار للبرميل متجاوزة بذلك توقعات الموازنة أن تسجل عجزا بنهاية العام يبلغ (8ر1) مليار ريال عماني.
وأشارت البيانات الاحصائية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن الايرادات الحكومية بلغت في الفترة من يناير وحتى نوفمبر 2014م حوالي (5ر12) مليار ريال عماني في حين بلغ إجمالي الإنفاق العام (2ر12) مليار ريال عماني.
وسجّلت الايرادات الحكومية تراجعا بنسبة (5ر2) بالمائة عن مستواها في الفترة المماثلة من عام 2013م متأثرة بتراجع أسعار النفط، إلا أن ارتفاع الإيرادات غير النفطية حوالي (1ر5) بالمائة ساهم في تعويض جزء من التراجع في الإيرادات النفطية، فقد ارتفعت إيرادات الضريبة الجمركية وإيرادات ضريبة الدخل على الشركات والإيرادات الأخرى بنسب متفاوتة وبلغ إجماليها حوالي (8ر1) مليار ريال عماني تشكل (4ر14) بالمائة من إجمالي الايرادات الحكومية.
وخلال الأشهر الـ11 الأولى من العام الماضي تراجع صافي إيرادات النفط بمقدار (6ر314) مليون ريال عماني مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2013م لتبلغ (4ر9) مليار ريال عماني، وسجلت إيرادات الغاز تراجعا بنسبة (8ر6) بالمائة لتبلغ (2ر1) مليار ريال عماني. واستقر متوسط سعر نفط عمان خلال عامي 2013م و2014م أعلى من (100) دولار للبرميل، وخلال الفترة من يناير إلى نوفمبر الماضي بلغ متوسط سعر نفط عمان (70ر104) دولار للبرميل، فيما بلغ متوسط الانتاج حوالي (945) دولارا للبرميل وهو المستوى المستهدف في الموازنة التي بنيت على سعر (85) دولارا للبرميل. وشهد الإنفاق العام خلال الأشهر الـ11 الأولى من العام الماضي نموا طفيفا ليبلغ (12) مليارا و(235) مليون ريال عماني بزيادة حوالي (59) مليون ريال عماني عن الفترة المماثلة من عام 2013م.

إلى الأعلى